زواج سوداناس

محمد وداعة : نفايات .. ومواقع إباحية



شارك الموضوع :

(59) حاوية نفايات طبية أنزلت في ميناء سلوم بالبحر الأحمر، الشحنة عبارة عن نفايات إلكترونية تشتمل على أجهزة طبية وأجهزة حواسيب غير صالحة للاستعمال، الحاويات وصلت البلاد من جهة مجهولة، ذلك وفقاً لتصريح الدكتورة حياة الماحي رئيسة لجنة الطاقة بالبرلمان، طبعاً لا أحد يصدق قصة أنها (هدية) وغير معلومة الجهة المرسلة إليها، حسب القوانين الملاحية الدولية لا يمكن إرسال شحنة إلا بعد معرفة الشاحن والمشحون إليه، ولذلك لا أحد يصدق أن مصدر الشحنة غير معلوم، ولا المستفيد معلوم، ولا يمكن لسلطات الموانئ البحرية أن تنزل هذه الحاويات دون وجود عنوان المرسل إليه، ولو حدث هذا وهو أمر مستبعد فهو أمر يستحق التحقيق والمحاسبة، وبما أن أولى المعلومات عن الشحنة جاءت من السيد مدير الموانئ شخصياً في سياق شكوى من أن جهات حكومية جلبت حاويات بها نفايات ولم تقم بإرجاعها إلى مصدرها بعد اعتراض الموانئ البحرية ومضى على وجودها بالميناء أكثر من أربعة أشهر، ولم تتأخر الدولة مصدر النفايات في معاقبة هيئة الموانئ البحرية في سابقة هي الأولى في العلاقات التجارية بين هيئة حكومية وتلك الدولة، فقد رفضت بنوك تلك الدولة استلام التحويلات المالية طرف الهيئة، ولا ندري مصلحة وزارة الاتصالات في حجب المواقع التي تنشر أخبار النفايات، فضلاً عن حجب مواقع إباحية بما في ذلك الروابط الصحفية والإخبارية التي نشرت وتداولت أخبار النفايات، حتى أن موقع هيئة الموانئ البحرية تعرض للتهكير، وهجمة إلكترونية على المواقع الحكومية، وربما الأمر يحتاج الى توضيح من وزارة الاتصالات، ما يحدث من تكرار إرسال حاويات مجهولة المرسل إليه وغير معلوم من أرسلها، بعضها نفايات إلكترونية وبعضها نفايات مشعة وبعضها مخدرات وربما دخلت حاويات بها أسلحة، لكل هذا يتضح أن البلاد مستباحة ومستهدفة، إما لعجز أو لإغراءات، لم تقدم السلطات المتهمين في حاويات المخدرات (7) للمحاكمة حتى الآن، ولم تعد الحاويات التي ضبطتها سلطات الجمارك ورفضت إدخالها، ما يجري يعيد للأذهان حديث مدير هيئة الطاقة الذرية السابق د. محمد صديق من دخول (60) حاوية نفايات كيميائية ومشعة لمنطقة مروي بعلم السلطات، أدخلتها الصين أثناء بناء خزان مروي، مؤكداً أن السلطات في وقتها أمرت بإدخالها دون تفتيش، وأحاديث عن إدخال مواد مشعة لشركات البترول نسبة الإشعاع فيها فوق المعدل، بعد رفضها من المواصفات، المسؤول الكبير طلب رفع أرقام المعدل المجاز والمعمول به من إدارة الرقابة على الإشعاع ليتماشى مع القراءات التي سجلتها تلك الحاويات المشعة، مثل هذه القرارات معلومة لدى مصدر النفايات وهو يعمل على استغلالها، إنه يعاقب الموانئ البحرية، الأنظمة والحكومات تغير أو تتغير ولكن المواد المشعة والنفايات تظل تأثيراتها لمئات السنين.

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *