زواج سوداناس

مئات التجار السودانيين يستغيثون لإجلائهم من البيبور



شارك الموضوع :

احتمى المئات من التجار السودانيين بقاعدة للأمم المتحدة في منطقة البيبور بدولة الجنوب، إثر المواجهات العنيفة بين قوات الكوبرا وجيش الحكومة بالجنوب، والتي أدت لاحتراق كامل بسوق البيبور.
ونقل التاجر أحمد يعقوب علي لـ «راديو تمازج» أن المواجهات التي وقعت بين قوات الجيش الشعبي وقوات كوبرا بالبيبور تسببت في حرق «32» متجراً تتبع للسودانيين، إلى جانب سرقة جميع البضائع والممتلكات، مما أجبرهم للاحتماء بمخيم الأمم المتحدة، مشيراً إلى أنهم فقدوا كل ممتلكاتهم ولم يتبق لهم شيء سوى الملابس التي على أجسادهم، وطالبوا بإجلائهم عاجلاً إلى جوبا، مؤكداً أن أعدادهم أكثر من «300» تاجر سوداني، وأكد أن كل الطرق مغلقة، وأنه لا توجد أية وسيلة للتنقل، وهنالك مخاوف من وقوع مواجهات جديدة.

الانتباهة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


7 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        انجلينا

        بس كل المؤشرات بتقول هذه هى الحرب …….الشمالين مقبولين ومرغوبين جدا بس انتظرو تكوين الحكومة الانتقالية ومرحب بيكوم فى اى مكان فى جنوبكم الحبيب ……بس ما بنصح اى انسان الان ان يكون فى الجنوب

        الرد
      2. 2
        ود الشرق

        والله كلامك عين العقل الاخت انجلينا . مفروض الناس تتخارج بارواحها والي ان تستقر الاوضاع
        وربنا يكفينا شرر الحروب

        الرد
      3. 3
        الواضح

        يا ريت يكون ما تقولينه هنا هو رأي كل الجنوبيين بس الواقع يقول ان الشماليين دائما يكونوا اول هدف للتصفية واتلاف الممتلكات في الجنوب بينما ينعم الاوغندي والكيني وغيرهم بالامن

        الرد
      4. 4
        Ali

        بصراحة يا أنجلينا خراب الجنوب بسبب أمريكا اعطتة الحلم والوعد الأمريكي وتخلت عنة في أحلك الظروف الان. دي نهاية من يصدق الغرب وأمريكا

        الرد
      5. 5
        متابع

        يا اخوانا الحرب لاتثتثني احد,وياجماعة دولة فيها حرب اهلية زي دي من المفترض الناس مايخاطروا بأنفسهم من اجل المال.

        الرد
      6. 6
        Atbara

        شيء مؤسف ما يحدث في الجنوب ..
        اسأل الله أن ينعم الجنوب بالسلام و الأمن …

        الرد
      7. 7
        Al Jali Al Hur

        إنتو المقعداكم شنو في بلد زي دي والناس كلها حذرتكم من البقاء في الجنوب ؟؟؟؟؟ إنه الطمع والجشع ؟؟؟ أي واحد يحل مشكلته بطريقته لأنه دي ما بلد الزول يقعد فيها ويعمل فيها تجارة كمان ، التجار الفاهمين وعارفين واقع البلد وماذا ستؤول إليه من قبل الإنفصال باعوا كل أملاكهم للجنوبيين وعادوا إلى أهلهم في الشمال سالمين غانمين ولم يبق في الجنوب إلا الجشعين والطماعين؟

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *