زواج سوداناس

وفاة الطيار وليد قبل هبوط طائرة «السعودية» بمطار الرياض.. كيف تصرف مساعد الطيار؟



شارك الموضوع :

توفيّ الطيار وليد بن محمد المحمد، إثر تعرضه لأزمة قلبية في رحلة لطائرة الخطوط الجوية قبل هبوطها بمطار الملك خالد الدولي بالرياض قادمة من مطار بيشة، وأوضحت الخطوط الجوية العربية السعودية أن الطائرة والضيوف لم يكونوا في أي لحظة من لحظات الرحلة عرضة لأي خطر بسبب الوفاة، وذلك بعد إفلاح مساعد الكابتن في إكمال الرحلة بنجاح.

ونعت الخطوط الجوية العربية السعودية في بيان أصدرته قبل قليل الطيار وليد المحمد، وذكر البيان: «بمزيد من الأسى والحزن، ينعى مدير عام المؤسسة العامة للخطوط الجوية العربية السعودية المهندس صالح بن ناصر الجاسر الطيار وليد بن محمد المحمد الذي انتقل الى رحمة الله مساء اليوم الثلاثاء 21/5/1437هـ الموافق 1/3/2016م إثر تعرضه لأزمة قلبية قبل هبوط طائرة الرحلة رقم ١٧٣٤ بمطار الملك خالد الدولي بالرياض قادمة من مطار بيشة، ويتقدم بخالص العزاء وصادق المواساة لأسرة الطيار ولزملائه ولكافة منسوبي الخطوط الجوية العربية السعودية».

وأشاد مدير عام الخطوط السعودية بحسب البيان بالأداء المهني غير المستغرب لمساعد الطيار رامي بن غازي باتبّارة الذي تولى قيادة الطائرة وأعلن حالة الطوارئ المتعارف عليها عالمياً في مثل هذه الحالات وطلب سيارة الإسعاف والطاقم الطبي لاستقبال الطائرة فور هبوطها وقبل توجهها للبوابة المخصصة حيث هبطت الطائرة بشكل طبيعي ولله الحمد، وفور هبوطها صعد إليها الطاقم الطبي الذي أعلن وفاة الطيار وليد المحمد رحمه الله

وأوضح البيان: «أن الطائرة والضيوف لم يكونوا في أي لحظة من لحظات الرحلة عرضة لأي خطر وذلك بفضل الله ثم من خلال تطبيق إجراءات السلامة على أعلى مستوى والمشهود بها للخطوط السعودية فمساعد الطيار مؤهل لقيادة الطائرة إقلاعا وهبوطاً ومدرب على التعامل مع حالات الطوارئ وهو ما قام بتطبيقه بدقة متناهية مساعد الطيار رامي باتبّارة وبكل مهنية واقتدار ودون أن يشعر الضيوف المسافرون بالأمر حتى لحظة هبوط الطائرة وتوقفها».

الرياض

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


20 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        حامد

        الله يغفر له و يرحمه و يرحم جميع موتى المسلمين

        الرد
      2. 2
        أبو عبدالرحمن

        رحمه الله رحمة واسعة واسكنه فسيح جناته وغفر له ولموتانا وجميع وموتى المسلمين

        الرد
      3. 3
        حسن السوداني

        اللهم أغفر له و أرحمه وأرحم جميع موتانا وموتي المسلمين

        الرد
      4. 4
        wadalbkri

        اللهم أرحمه وأغفر له واجعل قبره روضة من رياض الجنة

        الرد
      5. 5
        Ashraf

        اللهم ارحمه و تقبله عندك قبولا حسنا,, انا لله و انا اليه راجعون

        الرد
      6. 6
        ابو عصام

        سبحان الله القائل :

        وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ مَاذَا تَكْسِبُ غَداً وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوت

        وقوله تعالى :

        أَيْنَمَا تَكُونُوا يُدْرِكُكُمُ الْمَوْتُ وَلَوْ كُنْتُمْ فِي بُرُوجٍ مُشَيَّدَةٍ

        ،،،

        اللهم ارحمه وارحم موتانا وموتى المسلمين

        الرد
        1. 6.1
          ابويوسف

          اللهم ارحمه وارحم موتانا وموتى المسلمين

          الرد
      7. 7
        ود إبراهيم

        اللهم ارحمه واغفر له واسكنه فسيح جناتك يا كريم ….. هكذا الأجل في أية لحظة …. اللهم ثبتنا بالقول الثابت في الحياة الدنيا..

        الرد
      8. 8
        salahaldden

        اللهم أرحمه وأغفر له واجعل قبره روضة من رياض الجنة

        الرد
      9. 9
        الركز

        ربي أجعل الجنة متقلبه واشمله بواسع الرحمة وارحمنا اذا صرنا الى ما صار اليه.

        الرد
      10. 10
        kimo

        أسأل الله الكريم رب العرش العظيم ان يتغمده بواسع رحمته

        الرد
      11. 11
        سوداني وافتخر

        انا لله وانا اليه راجعون الله يرحمه ويغفر له ويجعل الجنه مثواه

        الرد
      12. 12
        سيد

        *اللهم أغفر له وأرحمهه وأدخله فسيح جاتك مع الصدقين والشهداء*

        الرد
      13. 13
        sabah subehi dagir

        اللهم ارحمه واغفر له

        الرد
      14. 14
        ameen

        الله يرحمه ويغفر له يارب

        الرد
      15. 15
        عزالدين وديدي

        اللهم اجعل مثواه في الفردوس الاعلي. سبحان الله هذا دليل قوله تعالى: وما تدري نفس بأي ارض تموت.
        سبحان الله انسان يموت في الجو وآخر في البحر واخر في الخلاء وهكذا

        الرد
      16. 16
        مرتضى السر

        الموت ياتى فى اى لحظة اللهم نسالك الرحمة للوليد وان يحسن خاتمتنا جميعا

        الرد
      17. 17
        رادار

        اللهم اغفر له وأرحمه وتقبله عندك. دي لو كانت في السودان لكانت صيوانات العزاء ملأت الشوارع لأنه أكيد جميع الركاب سيكون انتقلوا لجوا ر ربهم. لعدم توفر الكوادر المؤهلة والمقتدره وكذلك لعم توفر اجراءات السلامة لا في الطيارة لا في المطار. والشيء الثاني لأن الطيارين ومساعي الطيارين والمسئولين لا تعني لهم الأرواح السودانية شيئا بدليل عدد الناس الماتوا بسبب حوادث الطيارات في السودان أكثر من الماتوا بحوادث السيارات وحتى الآن لم نسمع عن أي مسئول تمت محاكمته

        الرد
        1. 17.1
          ابو احمد

          رادار أنت مريض الله يشفيك

          الرد
      18. 18
        أبو مصطفى

        با رادار …. ما في داعي نزيد عن تعليق أبو أحمد ،،، نسأل الله لك الشفاء العاجل .

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *