زواج سوداناس

ذكريات المشاهير داخل قاعات الإمتحانات



شارك الموضوع :

للكثير منا مواقف لا تنسى مع الامتحانات والعديد من الحكايات وعبر المساحة التالية سنحاول القاء الضوء على ذكريات بعض المشاهير ونجوم المجتمع مع الامتحانات اضافة الي العديد من الاعترافات التي تضمنها التقرير التالي.
ابتدر الحديث الاعلامي الشفيع عبد العزيز قائلاً: “لم يحدث ا استخدمت بخرة في الامتحانات لاني كنت حريص كل الحرص على المذاكرة الا انني كنت اكره مادة الرياضيات ومحبتي لها محدودة ومروري فيها كان يتم بشق الانفس وبعناء طويل، كنت اميل للغة العربية لانها تحوي البلاغة والشعر والقصة وكذلك التاريخ لان من خلاله يتم التعرف على الامم والشعوب وهي المادة التي احرزت فيها اعلى نسبة في الشهادة”.
المذيع بالفضائية السودانية أشرف عبد الله قال لـ(كوكتيل): “قبل احد الامتحانات فكرت في استخدام البخرة لكن احد زملائي نصحني بحفظ المادة بدلا من تبخيرها وبالفعل استجبت له ولم ابخرها، وكنت اكره مادة الرياضيات والحمد لله لم يتم قبض بخرتي حتى تخرجي من الجامعة”.
الموسيقار يوسف قنديل قال بدوره: “عن نفسي لم استخدم البخرة لكنني كنت (ابصص) زملائي في الفصل وقت الامتحانات وكانوا يعتمدون علي اعتمادا كبيرا لانني كنت مميزا في اغلب المواد عدا الكيمياء والرياضيات”.
الفنان سيف الجامعة كانت له ذكريات مختلفة مع الامتحانات وعنها يقول: “انا امتحنت في العام 1969 ووقتها لم تكن البخرات موجودة وكنا ندخل قاعة الامتحان بكل ثقة لان المراقبة كانت لصيقة والمنافسة كانت قوية جدا وجميعنا نتنافس على مدرسة متوسطة واحدة في محطة بانقا بمنطقة شندي، في الفترة الاخيرة ظهر الغش الإلكتروني والتسريبات بالرغم من اتجاه اغلب الاسر للاساتذة الخصوصيين والكورسات الصيفية وللاسف اثارها سالبة لانها مجرد تحصيل تجاري”.

صحيفة السوداني

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *