زواج سوداناس

هاني رحمة : جماهير الهلال قالت كلمتها .. باي باي فاطمة الصادق



شارك الموضوع :

.أصدرت مجموعات كبيرة من جماهير الهلال بيانا مشتركا ومعنون إلي مجلس إدارة نادي الهلال مطالبة فيه بإقالة المنسق الإعلامي لنادي الهلال فاطمة الصادق وإبعادها من أي منصب بالنادي .
.فاطمة الصادق ومنذ توليها منصب المنسق الإعلامي للهلال أجمعت القاعدة الجماهيرية بأنها ليست الشخص المناسب لشغل منصب اكبر منها بكثير .
.من هي فاطمة حتى تصبح منسقا إعلاميا و تطلق التقييمات والأحكام علي رموز وأعلام هلال الحركة الوطنية والشموخ والتاريخ، فاطمة الصادق أطلقت العديد من الإساءات لكبار الهلال وقاماته ورموزه وأساءت إليهم وأساءت للهلال قبلهم فمن العيب علينا أن يترك لهلال العنان لتتصرف كيفما تشاء وتكتب ما تريد وهي في هذا المنصب.
.فكان لابد أن تقول جماهير الهلال كلمتها وتبرأ نفسها منها، قالتها جماهير الهلال انه لابد من إبعادها من شغل أي منصب في النادي.
.ظهرت فاطمة الصادق فجأة في الساحة الإعلامية الهلالية واتخذت من أسلوب الإساءة عنوانا لها ولكل كتاباتها الخاوية والمضرة وبدأت تسري في جسد الهلال كالسرطان ، وللأسف وجدت لها أذانا صاغية ومن غير حسيب ولا رقيب ولا حتى من يقول لها لا من مجلس الهلال ووضح تأثيرها في كل قرارات مجلس الهلال ابتدأ بإقالة المدرب كافالي، وكان واضحا أن فاطمة الصادق لا ترغب في وجوده علي رأس القيادة الفنية للفريق فأطلقت التقييمات الفنية عن المدرب وهي تصفه بان كيسو فاضي، بالله عليكم أي أسلوب هذا الذي تتحدث به فاطمة الصادق وهي المنسق الإعلامي لنادي بقامة الهلال.
.ولكن لم تكن تعلم المسكينة إن جماهير الهلال وعشاقه الأحرار هم حراسه الحقيقيين من هذا الفوضى التي تقوم بها وتظهر في كتاباتها ومهاتراتها ومن غير هوادة ومن غير احترام لرموز الهلال وعلي سبيل المثال حكيم الهلال طه علي البشير.
.من حق الكاردينال وبوصفه رئيسا منتخبا للهلال ان يعين من يشاء وفي المكان الذي يريد ولكن ليس لدرجه أن يكلف فاطمة الصادق التي لا تملك ادني درجات التأهيل الفني والإعلامي لإدارة منصب كهذا وفي وجود من هم أفضل منها وبألف مرة خبرة وتأهيل واعتدال وواجه للهلال والأمثال كثيرة لا داعي لذكرها فالجميع يعلمها.
.وأسلوب التبشيع والتهديد والوعيد والتحدي للاعبي الهلال ووصفهم بعدم الولاء وبعدم المسؤولية ولأحد رموز الهلال وحكيمة والداعم الوحيد لكل المجالس المتعاقبة طه علي البشير بالهمبول،سبحان الله أمثال فاطمة الصادق يتحدثون عن حكيم الهلال والرجل الذي لم يألو جهدا ولا مالا وظل داعما ومساندا للهلال الكيان في كل الظروف وحتى وهو خارج المجلس.
.علي مجلس الهلال أن يوقف هذا العبث وهذه الفتنه وهذه السموم التي تنثرها وترشها في وجه أي احد يأتي مخالفا لهواها وفكرها الرجعي ورسالتها التي تزدحم بالفتنة والإساءة والتخلف الفكري.
.ومنذ الأزل عرف نادي الهلال برسالته الواضحة وإسهاماته الرائدة في مجالات تنمية المجتمع ورتق النسيج الاجتماعي وتربية النشء علي المحبة والتسامح والصفح ولان الإعلام بمختلف أشكاله المكتوب والمقروء والمرئي وغيره كان الطريق الوحيد لإيصال هذه المفاهيم والرسالة، لابد أن يكون هذا الإعلام حرا نزيها متسامحا وقبل ذلك كله إعلاما يقوم بدوره الطبيعي في نشر الوعي والحقائق وليس إعلاما مسموما ينشر كل ما هو سيء من فتنة وطمس للحقائق وإعلاما للجيوب كل همه إشباع ذاته ونشر أفكاره السيئة وتضليل الجمهور في سبيل حفنه من الجنيهات متناسين أمانه القلم ومسؤوليته.
.علي العموم الكاردينال ومجلسه عندما أتي وعبر الانتخابات وبعد أن اختاره الجمهور الهلالي الحر جاء وكما ذكر الكاردينال نفسه أن برنامجه الانتخابي بني علي لم الشمل الهلالي ورتق نسيج الترابط بين مختلف أجيال الهلال العظيم، ومنذ أن تولت هذه الأستاذة منصب المنسق الإعلامي وضح أنها تنسق فقط للفتنه وطمس التاريخ والإساءة للرموز ولكل من بذل الغالي والنفيس في سبيل الهلال الكيان وفي سبيل جمهور الهلال العظيم.
.وكما ذكرنا في عدة مرات وعبر هذا المساحة أن القرارات التي اسماها مجلس الهلال أو قل الكاردينال لأنه عندما نقول مجلس الهلال فننا نقصد المتحكم والمقرر الوحيد، ذكرنا أن هذه القرارات كان يجب أن تشمل المنسق الإعلامي بالنادي بإبعادها نهائيا عن نادي الهلال.ولكن لاحياه لمن تنادي، فجمهور الهلال الواعي والمثقف واللماح لا تفوت عليه مثل هذه السرطانات الإعلامية التي تدب في الجسد الهلالي وتؤجج نيران الفتنة.
.في البيان المذكور أوضح الجمهور الهلالي الحر انه ومن خلال مباراة الأمير القادمة إن شاء الله سيوصل رسالته مكتوبة ومن مدرجات الإستاد للمجلس بان يتم إقالة فاطمة الصادق من منصب المنسق الإعلامي لنادي الهلال.
.وعندما تتحدث مدرجات الهلال علي الجميع أن ينصت وينفذ لأنه وان لم يطفح الكيل من هذه الأستاذة التي أصبحت عارا علي نادي الهلال لما خرج هذا البيان الغاضب والواضح وان لم يتم تنفيذ ما جاء في هذا البيان فاعلم يا كاردينال انك قد فتحت النار علي نفسك.
.اليوم نحن في أمس الحاجة للاستقرار والالتفاف حول النادي والتركيز في أمور أهم و أولي من قبل مجلس الإدارة ومن قبل الجماهير والفريق في أمس الحوجة للدعم الجماهيري ووقفة كل رجالات الهلال ورموزه من اجل تحقيق الغاية المنشودة وتهيئة كل الممكن لتحقيقها.
.لذا يا كاردينال إما أن تختار ما اختاره جمهور الهلال وإما أن تختار فاطمة،مع عدم وجود ادني مقارنة بينها وبين اصغر مشجع هلالي لان المشجع الهلال الصغير يحب الهلال ويعشق الكيان علي العكس تماما منها.

أخر الديربي:
.قبل بناء الحجر والجوهرة الزرقاء يجب أن نبني العقول والأفكار يا كاردينال لان نادي الهلال هو نادي للتربية المجتمعية قبل أن يكون ناديا للرياضة، ولان نادي الهلال هو مصدر فخر وحب لكل أطياف الشعب السوداني يجب عندما يتحدث احد باسمه أن يكون ممتلكا لناصية الكلم وناصية الفكر والثقافة وليس العكس.
.علي العموم قالت جماهير الهلال كلمتها واضحة أن فاطمة الصادق تشغل مكانا ليس مكانها وانه يجب إبعادها فورا لأنها تسئ للهلال عندما تسئ لرموزه وعندما تتحدث باسمه، فماذا أنت فاعل.

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *