زواج سوداناس

رئيس الحكومة الأسبق والأمين العام لحركة النهضة التونسية :رحل الترابي بعد حياة زاخرة بالنضال والانتاج التجديدي والصبر على المحن



شارك الموضوع :

قال علي العريّض رئيس الحكومة التونسية الأسبق، النائب بمجلس نواب الشعب والأمين العام لحركة النهضة عبر حسابه على شبكة تويتر معزياً في الدكتور الترابي : أخلص التعازي إلى عائلة الشيخ الدكتور #حسن_الترابي وأحبائه حيث ما كانوا وهم كثر وللشعب السوداني الشقيق.

وقال ايضاً : غادرنا الى رحمة الله تعالى الداعية والسياسي وعالم الدين الشيخ الدكتورحسن الترابي بعد حياة زاخرة بالنضال والانتاج التجديدي والصبر على المحن .
أخلص التعازي الى عائلته وأحبائه حيثما كانوا وهم كثر وللشعب السوداني الشقيق و أنا لله وأنا اليه راجعون

النيلين – محمد التاج

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        اللبابي

        ويش تعرف عنه انت …. خلك في مشاكل تونس ,,,,,,,,,,,,,,,, مشكور
        في موقع بوابة الحركات الاسلامية عنوانا (الإخواني حسن الترابي.. مهدد بإهدار دمه في السودان)
        بتاريخ الأحد 30/نوفمبر/2014 – 06:57 م
        أهدر أئمة مساجد في السودان دم زعيم الإسلاميين السودانيين حسن الترابي، عقب إفتائه بمساواة الرجل بالمرأة في الشهادة، واعتبروها تشكيكا في كلام الله ورسوله، ودعوا الحكومة لتحكيم شرع الله، ولجم من يتطاول على الله ورسوله.
        وراجع رابط ( الترابي والكفر الصريح ) في انكار الترابي نزول عيسى عليه السلام في اخر الزمان وانكار المهدي والاستهزاء بالاحاديث التي اجمع عليها العلماء .
        وانكار المسيح الدجال ويأجوج ومأجوج وعذاب القبر وملائكة القبر والدابة التي قال الله عنها { وَإِذَا وَقَعَ الْقَوْلُ عَلَيْهِم أَخْرَجْنَا لَهُمْ دَآبَّةً مِّنَ الأَرْضِ تُكَلِّمُهُمْ أَنَّ النَّاسَ كَانُوا بِآيَاتِنَا لاَ يُوقِنُونَ} وقال ان هؤلاء ضللونا ضلال عجيب وهذا كله لابد ان يتجدد ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,, ولعله رحل قبل ان يجدد …………………… وترك هذه الامة بل أي تجديد فصارت في مشكلة من دينها ولا تدري هل تعمل بالدين القديم ام تبحث لها عن مجدد آخر ليدركها …

        وقد اجمع العلماء ان القول بإحدى هذه الاقوال ناقض وردة عن الاسلام …. ومعلوم ان الرجل كان يتبجح ويعلن هذه العقيدة في المجامع والمحافل امام الآف الناس بكل جرأة واستهتار ,,,,,,,,,,,,, ولم يُعلم بأنه تاب من ذلك ولا تحسر ولا اعتذر ولا اشاع توبته بين الناس كما اشاع كفره ……………
        ولاشك ان الفساد الديني والعقدي والاخلاقي الذي ضرب بلاد السودان في فترة الحكم الانقاذ والى يومنا هذا هو شركة ترابية بشيرية لعبت بالدين واضلت العالمين …………. فعليهم من الله ما يستحقون ………. قال الله { وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ منقلبٍ ينقلبون}
        وبعض المتعاطفين يستدل بكثرة من شيعه الى قبره ,,,, وهذا ليس دليلا على صلاح او فساد فان بابا الفاتيكان لما هلك كانت جنازته بإعداد قفيرة فهل يعني انه صالح بل حصب جهنم والعياذ بالله …………….. وكذا بعض الذين يعبدون القبور والاوثان تشيع جنازاتهم الآف من الناس ولا عبرة بذلك ……………….

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *