زواج سوداناس

بعثة الهلال تشد الرحال إلى تونس فجراً .. والفريق يتدرب بالمنزه



شارك الموضوع :

من المنتظر أن تكون بعثة الهلال غادرت البلاد في الرابعة من فجر اليوم (الاثنين) متوجهة الى العاصمة التونسية تونس تمهيداً لمقابلة الأهلي الليبي عصر السبت المقبل بملعب الشاذلي زويتن في جولة ذهاب الدور الأول من دوري أبطال أفريقيا،وضمت البعثة التي ترأسها المهندس محمد عبد اللطيف هارون- عضو المجلس- (35) فرداً من بينهم (24) لاعباً بالإضافة إلى الجهاز الفني،وستتوقف البعثة بالعاصمة المصرية القاهرة حيث ينضم إليها المدير الفني المصري طارق العشري ومواطنه الدكتور عبد الحليم كامل المعد البدني كما ينضم مدرب الحراس التونسي وليد بن الحسن للبعثة هناك،وسيحل الهلال بفندق رمادا بلازا وسط العاصمة.

الأزرق يتدرب اليوم
يؤدي فريق الكرة بالهلال عند الرابعة من عصر اليوم بتوقيت السودان حصته التدريبية الأولى بتونس والمران الأول له بعد فترة راحة عن التدريبات لمدة يومين عقب الفراغ من مواجهة الأمير البحراوي لحساب جولة دوري سوداني الممتاز العاشرة يوم الجمعة الماضية، وسيتدرب الأزرق على أرضية الملعب الرديف لإستاد المنزه بالعاصمة تونس بعد نجاح موفده مدير العلاقات العامة حسن محمد صالح في تأمين حجز لتدريبات الأزرق بالمنزه،وسيخضع الإطار الفني لاعبيه لتمارين إحماء خفيفة بجانب تصحيح الأخطاء.

منافس الهلال يتدرب
يدشن فريق الأهلي طرابلس الليبي عند الثانية من ظهر اليوم بتوقيت تونس،الرابعة بتوقيت السودان تدريباته بالعاصمة التونسية تأهباً للمقابلة التي تجمعه مع ممثل السودان يوم السبت المقبل برسم ذهاب الدور الأول من الأبطال،وسيجري الفريق الليبي حصته التدريبية بملعب الشاذلي زويتن مسرح النزال ويتوقع أن تشتمل تدريباته علي الاحمال البدنية الخفيفة مراعاة لوصول بعثة الفريق اليوم.

تجربة قوية مع الملعب
يخوض فريق الأهلي الليبي تجربة ودية قوية عصر الغد أمام فريق الملعب التونسي ضمن تحضيرات أبناء طرابلس لمنازلة الهلال السوداني،وسيعمل الإطار الفني للأهلي على إشراك عدد كبير من العناصر لأجل تجهيزهم للمواجهة المنتظرة،ويتطلع الفريق للاستفادة من اللقاء حتى يكون في أتم جاهزيته البدنية والفنية لمباراة الأزرق،وستكون المباراة مغلقة أمام الجمهور والإعلام،ويتخوف الأهلي طرابلس من أن ترصده أعين الهلال في التجربة الودية وتكشف أوراقه.

الجماهير الزرقاء تراهن على نجوم الخبرة.. تألق لافت لبشة وكاريكا وتوهج الإيفواري موكورو
يتأهب الهلال لمقابلة الأهلي الليبي في ذهاب الدور الأول من دوري أبطال يوم السبت المقبل بتونس،وتأمل الجماهير الزرقاء في تقديم عرض قوي بجانب العودة بنتيجة إيجابية من الخضراء تعين الأزرق في لقاء الذهاب الذي سيقام بالخرطوم،ويضع أنصار الهلال آمالهم على بعض اللاعبين خاصة أصحاب الخبرة لقيادة الفريق لنتيجة مميزة،وقد استعاد المهاجم مدثر كاريكا مستواه وشكل خطورة كبيرة على مرمى فريق الأمير في المباراة الأخيرة حيث صنع أكثر من هدفين في المباراة كما أحرز هدفين وصل بأهدافه في المنافسة لأربعة أهداف منافساً في روليت الهدافين،وفي الأثناء واصل العاجي الشيخ موكرو التأكيد على قيمته العالية وكان أبرز لاعبي الفرقة الزرقاء أمام الأمير بفضل تحركاته السريعة والمزعجة على أطراف الملعب حيث سجل العاجي هدفاً أكثر من رائع وتحرك موكرو بالفاعلية اللازمة في الثلث الهجومي للفرقة الزرقاء وأرهق دفاعات الأمير،من جهته ظهر الوطني اأوعاقلة عبد الله في مباراة الأمير للمرة الأولى في وسط الملعب وأظهر إمكانيات كبيرة في وسط الملعب وعمل على إمداد خط المقدمة الهجومية بعديد من الطلعات التي شكلت خطورة على دفاع الأمير.

سيسيه بعيد عن مستواه
تأثر السنغالي سليمانو سيسيه بالغياب الكثير الذي بدأ مع المدير الفني السابق الفرنسي كافالي وعاد السنغالي أمس الأول للمشاركة أساسياً أمام الأمير ولكنه تأثر كثيراً لابتعاده عن حساسية المواجهات وبالمقابل شهدت المواجهة عودة مهاجم الهلال الشاب محمد عبد الرحمن إلى المشاركة بعد غياب طويل وحظي الغربال باستقبال كبير من الجماهير التي أبدت سعادتها بعودته وقدم محمد عبد الرحمن مستوىً جيداً عقب دخوله في الشوط الثاني بديلا لوليد الشعلة وأحرز هدفاً من ضربة جزاء الأمر الذي سيمنح اللاعب دافعاً كبيراً ليواصل اجتهاده في التدريبات حتى يجد لنفسه موطئ قدم في التوليفة الأساسية للمدرب المصري في المرحلة المقبلة.

عودة منتظرة لمدير الكرة السابق بالهلال
من المنتظر عودة المهندس عاطف النور لدائرة الكرة بفريق الهلال خلال الأيام المقبلة بعد أن كان تقدم باستقالته لأسباب خاصة تتعلق بمرض شقيقه قبل أشهر ليعين الهلال بعده سيف نوري قبل أن يستقيل الأخير من منصبه الأسبوع الماضي الأمر الذي جعل مجلس الهلال يعود من جديد لخيار الاستعانة بعاطف النور من جديد ليتولي منصب مدير الكرة في المرحلة المقبلة.

صحيفة اليوم التالي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *