زواج سوداناس

السودان يقترح تحويل سيطرة أميركيا على موارد الإنترنت



شارك الموضوع :

دفع السودان الذي يشارك في أعمال الاجتماع الحكومي الرفيع المستوى الثالث والاجتماع رقم (55) للمنظمة الدولية لتخصيص وتنسيق أسماء ونطاقات وعناوين الإنترنت، بمقترح تحويل سيطرة الحكومة الأميركية على موارد الإنترنت في جميع المحافل الدولية.

وانطلقت الثلاثاء، بمدينة مراكش المغربية أعمال الاجتماع التي تستمر حتى العاشر من مارس الجاري بمشاركة أكثر من ألفي مشارك من كل دول العالم.

ويناقش الاجتماع عدداً من التغيرات الجوهرية في عمل المنظمة وتبعيتها الإدارية وفي مقدمتها فك سيطرة الولايات المتحدة الأميركية على موارد الإنترنت التي استمرت لقرابة العقدين من الزمان تحت سلطة وزارة التجارة الأميركية.

وقالت وزيرة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات د. تهاني عبدالله التي تقود وفداً عالي المستوى للاجتماع، إن السودان ظل يدفع بمقترح تحويل سيطرة الحكومة الأميركية على موارد الإنترنت في جميع المحافل الدولية.

وأوضحت أن الاجتماع يعمل على الاتفاق على نموذج لإدارة شبكة الإنترنت بما يعطي مزيداً من الحرية بمشاركة جميع دول العالم في اتخاذ القرارات المهمة لمستقبل الإنترنت.

وأشارت إلى أن الاجتماع الذي يعد الأول من نوعه في أفريقيا والعالم العربي يمثل فرصة للتواصل وتقوية التشاور وتبادل وجهات النظر بين المسؤولين الوزاريين المعنيين في سياق مرحلة دقيقة تهم حوكمة الإنترنت في العالم.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


6 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        زول ساي

        ههههههههههههه دي نكتة اليوم

        الرد
        1. 1.1
          @@@@@

          hhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhh

          الرد
      2. 2
        ميشو

        مالكم على النت كمااان.. اكتشفتوووو…… طورتووووو.. لقيتو جااااهز وكمان تتشرطو.. شين وقوى عين

        الرد
      3. 3
        النور حسين

        موقف سليم … امريكا ما منها خير ودائما مبادرة بالشر استعملوا حقوقكم في كل محفل ضدها

        الرد
      4. 4
        زول

        أفتكر ،
        بعد نخترع شئ ،بعدين نجي نتكلم عنو !!

        الرد
      5. 5
        ابو القنفد

        يا دكتورة الانترنت بتاع الجيش الامريكي تصدق به للعالم ولهم فيه مآرب اخرى
        انا المعلق الزمان داك “حلو” هل نسيتوني

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *