زواج سوداناس

ماذا حملت أخر رسالة كتبت بسفينة “تيتانيك”.. وكم قدر ثمنها؟



شارك الموضوع :

مؤخرا بيعت رسالة كتبت على متن سفينة “تيتانيك” يوم غرقها، هذه الرسالة هي الوحيدة الناجية حتى الآن، بسعر 119 ألف جنيه إسترليني (144 ألف يورو)، خلال المزاد العلني في إنكلترا، بحسب ما أعلن عنه المنظمون. واشترى هذه الرسالة والظرف الذي يحويها قبل عشرين عاماً تقريباً أحد جامعي التحف من شركة “هنري الدريدج أند سن”، وقال أندرو الدريدج المسؤول في الشركة إن “أهمية هذه الرسالة كبيرة جدا، وهي الرسالة الوحيدة التي كتبت خلال هذا اليوم المشؤوم والذي أزهق الكثير من الأرواح”.

من هو صاحب الرسالة؟
كتبت الرسالة إيستر هارت الناجية من غرق سفينة “تيتانيك”، لكنها لم تصل الى أحد قط، وكان من المفترض أن ترسلها الشابة البريطانية إلى والدتها لدى عودة السفينة إلى ساوثمبتون في جنوب إنجلترا في أبريل 1912.

يعني أنها كتبت ليل الأحد 14 أبريل 1912 قبيل اصطدام السفينة بجبل جليد، وكان بنجامين هارت زوج إيستر من بين 1500 شخص قضوا في الكارثة. وتم إنقاذ إيستر هارت مع ابنتها إيفا، والأخيرة كانت يومها في السابعة من العمر، وبقيت حتى وفاتها عام 1996 أحد أشهر الناجين من غرق السفينة.

ماذا كتب في الرسالة؟
تروي إيستر هارت أنها كانت مريضة عشية كتابة الرسالة، ثم كتبت أيضا أنها ستغني في مساء اليوم التالي مع ابنتها على أحد مسارح السفينة، وبعد سنوات على الكارثة تذكرت إيفا هارت أن والدتها عثرت على الرسالة في جيب معطف والدها الذي قضى في غرق السفينة.

مجلة الرجل

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *