زواج سوداناس

الناطق الرسمي للإرصاد الجوية: توقف النشرة الجوية بالتلفزيون لأسباب مالية



شارك الموضوع :

ارجع الناطق باسم الهيئة العامة للإرصاد الجوية عدم اهتمام الكثيرين بمتابعة اخبار الطقس الا في فترات بعينها الي انعدام الطقس الخطر في السودان مثل الفيضانات وموجات البرد العنيفة، واشار الاستاذ نور البلد فضل الله الي اهمية اخبار الطقس بالنسبة للمزارعين والرعاة والمسافرين وكذلك أصحاب الامراض وغيرهم، ولفت في حواره الي غياب النشرة الجوية التي كانت تقدم عبر التلفزيون القومي لمطالبتهم المالية بطرف التلفزيون التي لم يفِ بها.
دعنا نبدأ بسؤال عدم اهتمام الكثيرين بأخبار الطقس، والأخبار الجوية الا في مواسم بعينها كيف تفسره؟
عدم الاهتمام لو وُجد ربما يرجع الي انعدام الطقس الخطر في السودان، كما في حالة اوروبا وبقية دول العالم حيث الفيضانات العاتية والمدمرة وموجات البرد العنيفة ففي هذه الحالة يرتفع الاهتمام بالطقس ومعرفته اليومية من قبل العديد من الناس.
ومتى يرتفع الاهتمام باخبار الطقس التي تُصدرونها يومياً؟
في اوقات الازمات عندما يأتي فصل الشتاء مثلاً وكذلك في ايام الخريف في هاتين الحالتين يرتفع الاهتمام من قبل المواطنين باخبار الطقس.
ما هي علاقتكم بالنشرة الجوية التي كان يبثها التلفزيون القومي؟
نعم كانت تبث عبر التلفزيون القومي وهي نشرة (حقتنا)، نعدها نحن مهنا من هذا المكتب عبر الاختصاصيين ثم ترسل من بعد الي التلفزيون وهم من يتولون فيما بعد جانب التقديم وحتى مقدمي النشرات الجوية ونشرات الطقس نحن من نقوم بتدريبهم على الطريقة التي يقدمون بها النشرات الجوية.
المؤسف في الفترة الاخيرة ان النشرات الجوية صار يُقدمها المذيعون المتدربون قليلو التجربة وغير المختصين وفي ذلك خلل وحتى هذه النشرات لا تأخذ وقتها الذي تستحقه بالمقارنة مع النشرات الاخرى.
قلت ان النشرة الجوية كانت تقدم ثم توقفت، ما هو أثر غياب النشرة الجوية الان؟
غياب النشرة الجوية مؤثر جدا دورنا الاخلاقي هو التنوير بما يدور حولهم من طقس، وبما سيحدث فيه في الايام القادمة لان أناس كثيرين من الممكن ان يتضرروا من هذا الطقس من مرضى الجهاز التنفسي الذين سيتضررون من الغبار والاتربة، (الازمة) مثلاً، بجانب المسافرين في حالتنا هنا في المطار باعتبار اننا نقدم خدمة جوية تساعد المسافرين على تجنب مخاطر السفر.
على أي شيء تعتمدون في التنبؤ بالطقس المقبل للأيام والأسابيع المقبلة؟
نعتمد بشكل اساسي على عوامل الطقس وهي درجات الحرارة الصغرى ةالكبرى، ودرجة الرطوبة والسحب والامطار والغبار والاتربة ونعتمد في قياس ذلك على محطات رصد تفيدنا كل ساعة في قراءة هذه العوامل.
اين محطات هذه المحطات ؟
محطات الرصد تمتد من حلفا شمالاً وحتى كادوقلي جنوباً ومن القضارف شرقا حتى نيالا غرباً هذه المحطات تأتي لنا بالاخبار على رأس كل ساعة ونحن الان نتحدث استلمنا قبل قليل تقارير من هذه المحطات حيث لدينا رصدة رئيسية واخرى فرعية.
كم عدد المحطات التي ترصد تقلبات عوامل الطقس في السودان ؟
28 محطة في اغلب مدن السودان الكبيرة بالاضافة الي محطات الجنوب قبل الانفصال تقدم هذه المحطات تقارير رصدة رئيسية كل 6 ساعات واخرى فرعية كل 3 ساعات حيث يتم قراءة هذه الرصدات عبر الهاتف يقدمها تيم يعمل على مدار 24 ساعة في اليوم.
أمس وأول امس قلت المياه بالنيل بالقرب من توتي بشكل غريب، ولأول مرة تظهر جزر كثيرة منتصف النيل، كيف تفسر هذا الامر ؟
تفسيره بسيط، وهو ان الخريف في العام الماضي 2015 كان (تعبان) وضعيف جداً.
أليس هناك عللاقة ما ببناء سد النهضة الإثيوبي؟
لا استطيع ان اقول بذلك وايضا لا انفي لكن الذي اعرفه ان هناك ضعفا في الخريف الماضي.
هل تكون توقعاتكم صائبة في كل المرات ؟
أول ما اود الاشارة اليه قبل الاجابة هو اننا في الهيئة العامة للارصاد الجوية نلنا شهادة الآيزو، ثانيا: التوقع الذي يصدر عنا وفقا لمعايير المنظمة العالمية للارصاد واصدارنا لاي توقع هو باختصار محاكاة للطبيعة وعملنا في الارصاد الجوي يعتمد على المحاكاة وهذا يعني احتمال وجود نسبة خطأ فالعلم التجريبي يحتمل ورود الخطأ فيه.
بالنظر الي امطار السودان الصيفية، قلت ان العام 2015 شهد ارتفاعا في درجات الحرارة لم يكن مسبوقا، ومع ذلك قلت ان الامطار ضعيفة؟
صحيح لكن ارتفاع درجات الحرارة الذي اتحدث لك بخصوصه امر داخلي، لكن الامطار تعتمد على ظاهرة اخرى غير الظواهر الداخلية، فالسحب نوعان: الاول هي السحب الرحالة، التي تأتي من أماكن خارج البلاد، والثانية هي سحب الحل وتنتج عن عوامل داخلية مثل ارتفاع درجات الحرارة.
الفاصل المداري… الكثير من الاشخاص ربما لا يفهمون بعض مصطلحات ومفردات النشرات الجوية التي تبث عبر الوسائط الاعلامية ؟
قد تستغرب ان قلت لك ان هذه المصطلحات والمفردات ليست صعبة بالدرجة التي تتخيلها بالنظر الي ان غالب السودانيين هم في الاصل ينتمون اما الي مجتمع زراعي او رعوي والدليل على انها مفهومة اننا عندما نصدر التوقع الموسمي عبر ورشة ندعو لها كل من اتحاد المزارعين واتحاد ارعاة وذلك بشكل سنوي راتب منذ عام 1999م، يعرفون جيدا ماذا يعني الفاصل المداري وغيره من هذه المصطلحات والمفردات.
اتحاد الرعاة واتحاد المزارعين يعرفون تماما هذه المصلطحات، انا اسأل عن المزارعين والرعاة العاديين ربما اغلبهم قليل التعليم او عديمه؟
سأقول لك امرا مهما اعبتره اجابة على سؤالك. هل تعلم باني اتلقى اتصالات بشكل مستمر باعتباري الناطق الرسمي لهيئة الارصاد الجوية من مواطنين ومزارعين ورعاة عاديين يسألون عن الفاصل المداري هل تعتقد ان شخصا لا يعلم من الممكن ان يسأل عن الفاصل المداري؟ ليس ذلك فقط بل ان اهم شيء بالنسبة لهم هو الاستماع لنشرة الطقس عبر الاذاعة.
هل لديكم نشرات عبر الاذاعات الولائية؟
لا، ليس لدينا نشرات عبر الاذاعات الولائية فقط عبر الاذاعة القومية وهي تحظى باستماع عال.
هل اجريتم رصدا او قياسا عرفتهم فيه نسبة الاستماع ؟
لا لم نجر قياسا لكن بالنظر الي متابعينا والي الاتصالات التي تردنا من المواطنين تسأل عن اخبار الطقس.
طيب.. ماذا عن النشرة الجوية التلفزيونية؟
هذه توقفت.
سبب توقفها منكم؟ ام من ادارة التلفزيون؟
للأسف التوقف منا نحن، لدينا مطالبات مالية قديمة ولم تجد منهم الاهتمام وصبرنا عليهم كثيرا كما اننا لم نجد منهم الاهتمام المستحق بالنشرة الجوية.

موسى حامد
صحيفة حكايات

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *