زواج سوداناس

تراجي: الترابي شهيد للحوار ووفاته “نكبة كبيرة”



شارك الموضوع :

قالت الناشطة السودانية تراجي مصطفى المشاركة في الحوار الوطني، إن وفاة الأمين العام لحزب المؤتمر الشعبي د. حسن الترابي تمثل نكبة كبيرة للسودان، معتبرة أنه شهيد للعملية التي أنهكته جسدياً وعقلياً وعاطفياً وهو عمره 84 عاماً.

وأضافت تراجي مخاطبةً المؤتمر الصحفي الذي عقدته الأمانة العامة للحوار في قاعة الصداقة بالخرطوم يوم الأربعاء “نحن في نكبة كبيرة بلا كلام حزبي فقط للكفاءة الأكاديمية التي فقدناها بموت الترابي”.

وقالت “أنا شخصياً كنت أعوِّل على مقدراته في تسويق الحوار لأنه كان يملك القدرات ليقوم بتسويق الأمر بثلاث لغات على أفضل مايكون”.

وأشارت إلى أنها لبت دعوة الحوار لأنها كانت تثق في الأوراق التي شارك في صياغتها الراحل، معتبرة أن عملية الحوار الحالية بماهو موجود فيها من أوراق هي أفضل ماتوصل إليه السودانيون طوال تاريخهم.

زيادة للحوار

تراجي تقول إن الشيخ حسن الترابي لم يبخل علينا كقادمين من الخارج بزمنه في مناقشة الحوار خلف الأبواب المغلقة لعشرات الساعات وهو محاور ومفنِّد وموحِّد لهذه الأمة ولم يحتمل قلبه هذا الأمر

وقالت تراجي “لايمكن أن يخدعنا أحد من الذين يتواجدون في الخارج على أنه كان سيضيف أي زيادة على هذا الحوار”.

وقدمت تراجي شكرها لحزب المؤتمر الوطني الحاكم على بحثه ونفضه للغبار عن سودانيين كثر غيبوا عن المشاركة في القرار السياسي.

واعتبرت أن الحوار الراهن هو أفضل مالدى السودانيين، قائلة إنها ستعض عليه بالنواجز حتى إن تراجع الحزب الحاكم، لكنها عادت وقالت إنها على ثقة في أنه لن يتراجع عن الحوار.

وأشارت إلى أن حزب المؤتمر الشعبي المعارض أتعب الراحل الترابي في هذا الحوار، الذي اعتبرته شهيداً له لأنه أنهكه جسدياً وعقلياً وعاطفياً وهو يدافع عنه.

وقالت إن الشيخ حسن الترابي لم يبخل علينا كقادمين من الخارج بزمنه في مناقشة الحوار خلف الأبواب المغلقة لعشرات الساعات وهو محاور ومفنِّد وموحِّد لهذه الأمة ولم يحتمل قلبه هذا الأمر فمات.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *