زواج سوداناس

الكويت تنفذ المرحلة الثانية لمشروعات المياه بشرق السودان



شارك الموضوع :

وقَّعت دولة الكويت، وصندوق إعادة بناء وتنمية شرق السودان، اتفاقية، الأربعاء، بقيمة بلغت أكثر من مليون جنيه لتنفيذ المرحلة الثانية من مشروعات المياه والحفائر بمناطق غربي كسلا، ضمن ما تبقى من مشروعات اتفاقية الشرق.
ويحتوي الاتفاق الذي تنفذه الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية بدولة الكويت، على مد خطوط أنابيب لنقل المياه من الحفائر من غربي كسلا إلى منطقة دار هشاي.
وقال وزير الدولة برئاسة الجمهورية أبو عبيدة دج، في تصريحات صحفية، إن المشروع يأتي في إطار التزامات الهيئة الخيرية الكويتية في مؤتمر المانحين.
ولفت إلى أن الخط الناقل للمياه الذي سيبدأ العمل فيه يبلغ امتداده عشرة كيلومترات، وهو ما تبقى من مشروع سابق يمتد إلى 20 كيلو متراً.
مجمع مثالي

دج أعلن أن المرحلة المقبلة ستشهد بداية تأسيس مشروع مجمع مثالي بكلفة خمسة ملايين دولار، بالتعاون مع المنظمات الطوعية في كل من كسلا والقضارف إضافة إلى بور تسودان

وأضاف دج أن المرحلة المقبلة ستشهد بداية تأسيس مشروع مجمع مثالي بكلفة خمسة ملايين دولار، بالتعاون مع المنظمات الطوعية في كل من كسلا والقضارف إضافة إلى بور تسودان.
من جهته، قال والي كسلا آدم جماع، إن الشراكة مع الهيئة الخيرية الكويتية، تأتي متماشية مع توجهات الدولة إنهاء أزمة العطش في كافة ولايات السودان.
وأشار إلى أن حكومة الولاية شرعت في تمويل من بنك المزارع للقضاء على مشكلة المياه بالولاية، منوهاً إلى مشروع حصاد المياه التي ستنفذه الحكومة الألمانية خلال المرحلة المقبلة من ثم البدء في المرحلة الثانية التي تتمثل في إنهاء مشاكل الصحة والتعليم، إضافة إلى خدمات الكهرباء ومن ثم معاش الناس.

 

شبكة الشروق

 

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        ابوعبدالله

        يجب توصيل مياه الشرب من النيل وكفاية ضياع هذه الاموال في حفر الآبار لتفادي مزيد من الفشل الكلوي
        والتحية لأهلنا واخوانا في الكويت بارك الله فيهم وفي اعمالهم ومهما صغرت الاعمال والاموال فهي مقدرة عند اهلها والمستفيدين منها لكن اتمنى ان يشرفوا على اعمالهم بانفسهم فهناك ضعاف النفوس الذين يستحوذون على المليارات دون ان يتم تنفيذ المشاريع المحددة
        الإشراف بانفسهم واستشارة الأهالي في المنطقة والأسعار

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *