زواج سوداناس

ضرب السد



شارك الموضوع :

* نصائحي التي لن تصل لأسماع المسؤولين هنا هي (حافظوا على السيسي) ..
* فهي نصائح ذات بث أثيري محدود لا يتجاوز نطاق الذين أجالسهم من المثقفين ..
* فالتذمر الذي ألحظه في أوساط المواطنين هنا سببه ما سمته إحدى الصحف (جماعة تشويه السيسي) ..
* وحددت نفراً من المشوهين هؤلاء منهم مصطفى بكري وأحمد موسى ومرتضى منصور ..
* فهم – وآخرون- متهمون بالسعي لتشويه مكانة الرئيس السيسي لصالح (الماضي) ..
* لصالح وضعية نظام بارك التي أفرزت الذين إغتنوا لى حساب الشعب ..
* ويكفي أن (بتاع مزيكا) مثل أحمد عز أضحى واحداً من أغنى أثرياء مصر..
* والغريبة أن تأثير جماعة مرسي ليست بالقوة ذاتها لدى (الفلول) في محاربة السيسي ..
* محاربته سراً تحت غطاء مناصرته جهراً كما يفعل – حسب البعض- كل من أحمد الزند وأبوالعينين وأحمد موسى ..
* وأحمد موسى هذا مذيع استغل ما هو متاح من حريات ليدعو إلى (الثورة المضادة) ..
* ولعل صمت الإخوان المسلمين إزاء هذه الحرب الخفية ضد السيسي هو من قبيل ما ترمز إليه مقولتنا الشعبية (راقدلو فوق رأي)..
* فهو صمت ينم عن قدر كبير من الذكاء إستغلالاً لفرصة (الإنقضاض على الجميع) ..
* والحرب المستترة ضد السيسي هذه تستثمر في أوضاع المصريين المعيشية الراهنة ..
* ويتناسى هؤلاء – عمداً- أن السيسي ورث أوضاعاً هي فوق طاقة مصر على الإصلاح العاجل ..
* ومعروف أن الشعب المصري قد يصبر على كل شئ عدا ما هو متعلق بلقمة العيش..
* ومن قبل كاد (رغيف العيش) أن يطيح بالسادات لولا تراجعه سريعاً عن الزيادة المفروضة على سعره ..
* أما أخطر الثغرات التي يحاول النفاذ عبرها (جماعة التشويه) فهي الخاصة بسد النهضة ..
*فهنالك همس متواصل في أذن السيسي بضرورة ضرب السد عسكرياً درءاً لمخاطره..
*ونفر من أنصار السيسي يعيبون على حكومة السودان عدم إدراك المخاطر هذه ..
* أو ربما هم يدركونها ولكنهم مدفوعون برغبات (المكايدة السياسية) على خلفية قضية حلايب ..
* ولكن ما خلصت إليه أنا – وأرجو أن أكون مخطئاً – وجود شبه إجماع على (حتمية الضرب) ..
* سواء من قبل (جماعة التشويه) أو من تلقاء أعداء (المشوهين) هؤلاء ..
* بل حتى من جانب العامة الذين لا يفقهون كثيراً في شؤون السياسة ..
* فالكل هنا يتخوفون من ضياع مصر- بعد السودان- في حال انهيار السد..

والإعتقاد الراسخ في أذهان الجميع أن أثيوبيا لا تملك مقدرات لإنشاء سد (آمن) من هذه الشاكلة ..

* أما عندنا في السودان فلا قلق حيال هذه المخاوف التي تؤرق المصريين ..

* فالشعب غارق في مشاكله المعيشية ولا يكاد يعي ما يدور حوله ..

* والمعارضة (مشغولة) بتتبع سقطات الحكومة من شدة (عدم الشغلة) ..

* والحكومة -كعادتها – غارقة في العسل).

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


3 التعليقات

      1. 1
        تمساح

        دفعو ليك كم اهلك المصرين ولاتكفلو بالعلاج وحق الفندق ياود عووضة………….!!!!

        الرد
      2. 2
        ودالبدوي

        كلامك صحيح هذا السد بني لكي ينهار ويدمر السودان
        اذا انهار سد نهر اومو الاثيوبي الضعيف التيار والمياه بعد أسبوعين من إنشاءه فكيف حال هذا السد
        هذا السد يبني لكي ينهار ويدمر السودان الذي فشل الغرب في تدميره بالحروب ومن ثم يقسم مابين اثيوبيا وكيانات سودانيه خاصه غرب السودان
        حيث سيموت كل العنصر العربي في ألجزيره والخرطوم والشمالية وسوف تدمر كل البنيات الأساسيه للسودان وبدون ان تخسر اثيوبيا جندي واحد واصلا السد ممول من اسرائيل والغرب ودي صفقه رابحه اثيوبيا
        تذكروا ان ثلثي سكان السودان في الخرطوم وضفاف النيلين
        وأخيرا كان الشيخ فرح ود تكتوك قد قال الخرطوم ياحرقه ياغرقه

        الرد
      3. 3
        ودالبدوي

        البشير في لقاء مع إسكاي نيوز ابوظبي قال اذا انهار السد سوف يغرق السودان بل وزير الري السوداني السابق وكل علماء الري في السودان
        حسنا ياسياده الرئيس. لو في احتمال ١٪ ينهار سد النهضه ويغرق السودان والخرطوم ويبيد كل السكان من النيل الزرق حتي عطبره كيف سيادتك توافق عليه ويقوم وزير الري السوداني بالدفاع عن السد اكثر من الوزير الحبشي؟؟؟؟
        لماذا تجاهل سعادتكم كل التقارير التي توكد ان انهيار السد وارد وشبه مؤكد خاصه وانه سد خرساني وليس ركامي خرصاني ومعدل امانه مثل أمان سد مروي الصغير تقريبا
        هل لديكم دراسه تقدير موقف اذا انهار السد
        اليست اثيوبيا هي العدو الاول للسودان كما تدرسون في معاهدكم العسكرية والامنيه ؟؟؟؟؟؟؟

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *