زواج سوداناس

نعيت حسن الترابي.. صديقي قال لي: أنت كوز مصقر ومأفون


الترابي

شارك الموضوع :

أمثال الترابي يرتحلون ، ولا يموتون ….
قبل يومين ولأول مرة الغيت صداقة احد اصدقائي في الفيسبوك وحظرته من التواصل معي، وذلك بعد كمية من السباب والشتائم كالها لي في الخاص بسبب بوست نعيت فيه الدكتور حسن الترابي ، وقال لي انني خيبت ظنه وظهرت علي حقيقتي بأنني كوز مصقر ومأفون … وكان يعتقد من خلال بوستاني التي انتقد فيها الحكومة بأنني من المستنيرين حسب زعمه ، الا انني للأسف اثبت له انني من الظلاميين المتخلفين .. وبعض الشتائم لا استطيع كتابتها هنا ….

للاسف ان البعض يريد ان تتسق افكارك وآراءك ومعتقداتك بما يراه باستمرار ، وان تكتب ما يستهويه حتي يحرر لك شهادة وصك الغفران ، والا شتمك وكال لك السباب والاتهامات مثل صديقي هذا ….

نعيي للشيخ الترابي كان تعبيرا عن حزن عميق عشته شخصيا في الايام الماضية بفقده ووفاته … واحمد الله انني استطعت من حضور تشيع جثمانه بالرغم من الملاريا التي كنت اعاني منها…. فأنا من اشد المعجبين والمحبين للشيخ الترابي المبدع المفكر أكثر من اعجابي به سياسيا ….
اعجابي ومحبتي للترابي نشأت في سنين عمري الباكرة من خلال المحاضرات والندوات التي يصطحبني اليها أخي (بشير الامين) ، والذي كان عضوا ملتزما في الحركة الاسلامية وكان وقتها طالبا في جامعة امدرمان الاسلامية وأمينا ثقافيا للاتحاد وذلك في فترة الديمقراطية الأخيرة في نهاية الثمانينات ، فكل عطلة صيفية اقضيها في الخرطوم وقتها استمتع بندوات الشيخ الترابي بالرغم من انني لا افهم الكثير مما يقوله وقتها ، الا انني تعجبني لغته وكلماته التي يستخدمها وتحس وكانه يرسلها الي عقلك مباشرة وليس الي اذنيك …

انا شخصيا لم انتمي للحركة الاسلامية أو ان أكون عصوا ملتزما في صفوفها في يوم من الايام بالرغم من محاولة اساتذتي لتجنيدي في مرحلتي المتوسطة والثانوية ومحاولة بعض زملائي في الجامعة !!!
الا ان اعجابي وحبي للشيخ الترابي يزداد معي يوما بعد آخر … فمهما اتفقنا او اختلفنا حوله فهو قامة فكرية سامقة قل ان يجود بها ارض السودان حديثا.. فالشيخ الترابي في نظري هو الاكثر تأثيرا في الساحة السودانية في القرنين السابقين بعد الامام المهدي مباشرة ، وهذه حقيقة وليس ادعاءا .

فاذا نظرنا بحياد بعيدا عن التنميط المخل ، فلن نجد زعيما سودانيا ذي فكر ورؤية التف حوله الاتباع والمعجبين من بعد المهدي كما التفوا حول الشبخ الترابي … ومن الصعوبة ان يناله شخص آخر في القريب العاجل ….

رغم الضجة التي يثيرها البعض ، الا ان اسمه قد اخلد و ارتبط بتاريخ السودان مثله مثل بعانخي والمهدي وغيرهم ممن نقشوا اسماءهم في تاريخ السودان ، وستظل الاجيال القادمة تذكره وتتدارس ما خطه من كتب وافكار ومؤلفات لمئات السنين ، وسيتأسف كثيرين انهم لم يعيشوا في زمان هذا المفكر المجدد …

يؤسفني جدا بعض الاصدقاء الذين يشتمونه ويدعونه بالهالك والكافر ، بل بعضهم في جهل مشين يجزم بدخوله للنار ، وكأنه اتخذ عند الرحمن عهدا … ان كنت لا تدري ما تكسب غدا ، فكيف تجزم بدخوله للنار وهو المسلم الذي يشهد الا اله الا الله وان محمد رسول الله ، ويصلي ويصوم ؟؟
انا اجزم تماما ان كل من يسبه ويشتمه لا يعرفه – أي لم يستمع اليه او يقرأ ما كتبه – لذا من الجهل ان تحكم علي شخص مفكر دون الاطلاع علي كتبه واقواله وافعاله ….

نسأل الله ان يسكنه فسيح جناته مع النبيين والشهداء والصالحين … وانا لله وانا اليه راجعون ..

بقلم: سالم الأمين

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


10 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        ياسر

        الكيزان بقولو علي محمود محمد طه الهالك و لما مات الترابي ما رضو أن يسبوهو أو يشتموه.
        أهل حلال ليكم و حرام لهم.

        الرد
      2. 2
        الفنجري

        أبشر فالمرء مع من أحب يوم القيامة

        الرد
      3. 3
        محمد ادريس

        طبعا الحمد لله لم انتمى لأى حزب أو تنظيم سياسي ممن تأجر بهذا الوطن الحمد لله اعشق أهذا الوطن وانسان هذا الوطن وكفى وكرهى للهالك لأنه دمر هذا الوطن وازل الإنسان السودانى وإساء للدين بأفكاره الخبيثه

        الرد
      4. 4
        ود بنده

        عشنا في السودان منذ امد ولم نري كان السودان دولة فاضلة ولم يكون روضة رضوان ولكنه ردحت فية جميع الافكار والنظم وكانت كل النظم السابقة تعمل علي تدميره ولم يبدا تدميره اليوم .والمعبرين عن صختهم هم كثر وهم قليلي المعرفة. ما يدور اليوم في الساحة .انا شخصيا مع من رفع راية لا اله الا الله اين كان و دين الله حيثما وجد لانه دين كامل فيه جميع مناحي الحياة وجميع تعاملاته كيف ارضي ارضي لنفسي نظرية فردية اوجماعية واتاخذاها مسارا لحياتي وربنا قال في محكم تنزيله ( اليوم اكملت لكم دينكم واتتمت عليكم نعمتي ورضية لكم الاسلام دينا ) كيف ترضون بغير دين الله .وقوله تعالي( لا تكونوا كالذين اذوا موسي فبرأه الله مما قالوا وكان عند الله وجيها) ص .رحمه الله المرحوم الترابي كان يدعوا الي توحيد الامة الاسلامية

        الرد
      5. 5
        ود بنده

        انظروا الي جناازكم يا اولي الألباب (جنازة المرء إما شاهدا له وإما شاهدا عليه )

        الرد
      6. 6
        عابر

        رحم الله الترابى رحمة واسعة بقدر ما قدم حتى حادثة كندا ……………………ولكن بعد ذلك ليته سكت …………………

        الرد
      7. 7
        ابو عصام

        قال تعالى
        الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَامَ دِينًا
        ،،
        يا اخوان تحروا الدقة في كلام الله ،، اسهل الطرق قص ولصق ،، بارك الله فيكم

        الرد
      8. 8
        سودانيزمان

        الهالك حسن الترابي دمر السودان وانسان السودان وكون عداوات دولية وادخل البلاد في نفق مظلم
        يكفيه عارا وشنارا غدره وتسليمه لكارلوس والمجاهدين

        الرد
      9. 9
        محمد عبد العظيم

        كوز مصقر دي يعني شنو ؟, و انت منو بالمناسبة دي ؟؟

        الرد
      10. 10
        نور على نور

        مقنبس
        (فلن نجد زعيما سودانيا ذي فكر ورؤية التف حوله الاتباع والمعجبين من بعد المهدي كما التفوا حول الشبخ الترابي)
        (انا اجزم تماما ان كل من يسبه ويشتمه لا يعرفه – أي لم يستمع اليه او يقرأ ما كتبه – لذا من الجهل ان تحكم علي شخص مفكر دون الاطلاع علي كتبه واقواله وافعاله)
        ،،
        ،،
        اولا ،، يا رجل بلاش دجل ،، الناس الذي اتي بهم للسلطة وهم اعلم به منكم شاتوه بعد ان شعروا بمكره وتسلطه وحبه للسلطة
        ،،
        ثانيا ،، لاتجزم علينا فشيخك اقواله جعلت علماء السودان وعلماء المسلمين تحكم عليه بالزندقه والكفر ،، ارجع ان شئت الى فديوهاته التي يسخر ويتهكم فيها من احاديث الرسول صل الله عليه وسلم ،، عودوا الى رشدكم كفاية وهم اسمه الترابي تعيشون عليها ،، قبل ان تلقوا الله على ما لقى عليه شيخكم

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *