زواج سوداناس

الفنانة السودانية هند الطاهر ترثي والدها: أبى.. كنت اعظم رجل فى كل شئ



شارك الموضوع :

يهرب النوم من جفنى وهاهو الفجر يعلن عن حضوره..وفى مثل هذا الفجر من العام الماضى أتانى خبر رحيلك يا أبى. وطوال هذا العام كان رحيلك كالحلم الذى كم تمنيت أن اصحو منه. ولكن اليوم صار عمر الحلم عام وانت ما زلت غائب فأفيق من جديد على حقيقة فراقك. كم افتقدك كم…..ويا حرقة قلبى على رحيلك يا أبى. اتذكر يوم ودعتك وأمى وهاله ومحمد قبل عودتى الى فرنسا وليتنى مكثت….فى ذاك اليوم لم اكن اعلم انى كنت احتضنك للمرة الاخيرة ولم اكن ادرى ان دموعى كانت تودعك الى الابد. لن ينمحى هذا المشهد من ذاكرتى يا ابى ولن انسى دموعك. كنت صديقى واقرب الناس الى قلبى. كنت طيبا حنينا كريما بشوشا لا تفارقك الابتسامة. كم كنا ننتظر حكاياتك وقصصك تلك ونحن نلتف حولك،وانت تحكيها بنكهتك التى اعشق. كم افتقد قفشاتك ووجهك الصبوح وانت تمازحنا ومفرداتك العذبة التى ما زلنا نرددها وما زالت على ألسنتنا. كنت محبا للسلام وللخير.. كارها للعداوة والحرب وكنت تبغض العنصرية متفتح الفكر. لم تسئ الى احد ولا اذكر قط انك يوما رفعت يدك على واحد منا. وما ان غضبت من احد من ابناءك الا وبادرت بطيب حديثك وطايبت خاطره. يا أبى…كنت اعظم رجل فى كل شئ تركتنا مبكرا تاركا فراغا قاتلا لن يملأه شئ سوى ذكراك العطرة. نفتقدك وتفتقدك كل الامكنة. أرقد بسلام سعيدا كما أسعدتنا فى حياتنا. ادعوا يا احبابى معى ان يسكنه دارا خيرا من داره وان يجعل الجنة مثواه
وداعا أبى

بقلم: الفنانة السودانية
هند الطاهر
الطاهر1

 

الطاهر2

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        عزو

        رحمك الله رحمة واسعة واسكنك فسيح جناتك العم والوالد الطاهر

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *