زواج سوداناس

«مدحت» هرب من المصريات وتزوج فلبينية: لا شقة تمليك ولا شبكة بالكيلو



شارك الموضوع :

الزواج من فتاة مصرية أمر مرهق لم يتحمّله، تجربتان مر بهما جعلتاه ينصرف عن فكرة الزواج، فى التجربة الأولى ارتبط بفتاة كان أهلها دائمى التدخُّل فى كل تفاصيل العلاقة بينهما، وفى الثانية ضاق ذرعاً بطلبات خطيبته التى لم تكن تتوقف، كان ذلك كفيلاً بأن يغلق صفحة الزواج حتى قابل «جوى» الفتاة الفلبينية التى جعلته يتراجع عن قراره ويفكر فى الزواج منها بعد أن وجدها مختلفة عن البنات المصريات اللاتى قابلهن.

«مدحت» و«جوى» قصة حب تكللت بالزواج فى محكمة الأسرة بالكيت كات، بعد أن وافقت العروس على الإقامة فى مصر مع عريسها المصرى الذى لم تُرهقه بطلبات كثيرة: «أول مرة شفت (جوى) كان داخل مركز تجارى، لكن شاءت الصدفة أن تجمع بيننا مرة ثانية فى مركز التجميل اللى أنا شغال فيه، وتبادلنا الأرقام وعرضت عليها تشتغل معايا فى مركز التجميل، ووافقت.. زواج فى شقة إيجار، ودون شبكة، لم يفرق مع «جوى»، لأن الزواج بالنسبة لها راحة وطمأنينة: «هى ماكانش لها أى طلبات، ولما بعتت لأهلها وافقوا وماكانش ليهم أى طلبات»، لا يتخذ «مدحت» موقفاً من بنات بلده، لكنه يعيب عليهن المغالاة فى الطلبات: «خطبت فتاة مصرية، لقيت أهلها داخلين فى كل التفاصيل، وخطبت واحدة تانية طلعت طلباتها كتير، وطول الوقت بتحط نفسها فى مقارنات مع بنات عمها». عندما التقى «مدحت» بـ«جوى» وجدها مختلفة: «فيه مصريات عايزين يعيشوا بأقل التكاليف، بس للأسف قليلين جداً».

كتب: مى غلاب
الوطن المصرية

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        شافوه عرفوه خلوه

        على اية حال مبروك
        ولكن المصيبة الكبرى فى هذه المرة وفى هذه الزيجة ان العروس هى التى ستعانى اكثر واكثر وستندم وربما تصاب بمرض نفسى تجعلها تعزف عن الزواج للابد وتكره الرجال اتدرون لماذا ?
        لانها ارتبطت بزوج مصرى وهذا يعنى انها لاتعرف شيئا عن اولاد الفراعنة

        الرد
      2. 2
        سارى

        اتفق تماما يا الشافوه عرفوه خلوه

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *