زواج سوداناس

طلاب جامعة الخرطوم يفكون طلاسم اللغة الصينية



شارك الموضوع :

أصبحت اللغة الصينية اكثر شعبية في أفريقيا خلال السنوات الاخيرة مع تطوير العلاقات الصينية الافريقية ونمو التجارة والتوسع المستمر في مجالات التعاون، وتعد جامعة الخرطوم اول جامعة سودانية تفتتح قسما خاصا لـ”اللغة الصينية”، وخرجت العديد من المواهب المتقنين لها ليس من السودان فقط بل من جميع الدول العربية كذلك على مدى العشرين عاما الماضية ونشرت الصحيفة الصينية “وانق نان” التي زارت السودان الأيام الماضية بدعوة من اتحاد الصحافيين على موقع شبكة الصين الإخباري تقريرا على اوضاع تعليم اللغة الصينية في السودان واحلام ومستقبل خريجيها.
وكان اول شيء جذب الانتباه صوت وفصاحة دارسي اللغة الصينية بالجامعة، المرحبين بالفود الذين اطربوا مسامع الضيوف بعد إلقاء أبيات شعرية صينية، وداخل الحرم الصغير لقسم اللغة الصينية الذي يفصله سور بلون الرملي عن شارع مزدحم، وقف طلاب سودانيون وألقوا شعرا صينيا بعنوان “يحيى الشباب” للشاعر الصيني الشهير “وانغ منغ”.
وقالت تشونغ بينغ الاستاذة بجامعة ووهان الصينية للتكنولوجيا ان القاء الاشعار الصينية هي الطريقة المثالية للتعرف على سحر الثقافة الصينية، مضيفة ان هؤلاء الطلاب يحبون الشعر والادب الصيني كونهم وجوا فيه جمالا ورحا تنقلهم سريعا للتعرف بشكل افضل على اللغة الصينية وجمالياتها ومراحل تطورها كما يشاركون كذلك في دورات الخط التقليدي والموسيقى الشعبية والرقص الصيني.

صحيفة حكايات

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *