زواج سوداناس

الإسلاميين يحتشدون فى مسجد الجامعة ويطالبون بالوحدة



شارك الموضوع :

قال إن النظام الخالف لا يعني دمج الحزبين
(الشعبي): عهدنا مع المؤتمر الوطني الحوار والحريات
الخرطوم – وليد النور
شهد مسجد جامعة الخرطوم أمس (الجمعة) حشداً لمئات الإسلاميين ضجت حناجرهم بالتكبير والتهليل مطالبين بوحدة الحركة الإسلامية، واستجاب المئات منهم  لدعوة وزعت عبر وسائط التواصل الاجتماعي  لحضور خطبة (الجمعة) للبروفيسور “عبد الرحيم علي” رئيس هيئة شورى المؤتمر الوطني السابق ويعقب عليها أمين الأمانة الاقتصادية بحزب المؤتمر الشعبي دكتور “بشير آدم رحمة”. ولم يشهد مسجد جامعة الخرطوم حشداً كبيراً عقب مفاصلة الإسلاميين في العام 1999م، وامتلأ المسجد وضاقت باحته الخارجية بالمصلين  الذين توافدوا منذ وقت مبكر، في الوقت الذي عدد فيه خطيب (الجمعة) البروفيسور “عبد الرحيم علي” إنجازات الشيخ الراحل “الترابي” ومحاسنه وإسهاماته في تطوير الحركة الإسلامية، من حيث الاجتهاد في نصوص الدين وانتشارها وسط المجتمع وتحويلها من صفوية ونخبوية إلى حركة وسط عامة الناس بعيداً عن التطرف.
ودعا البروفيسور “عبد الرحيم” إلى ضرورة تناسي المرارات السابقة والعمل على وحدة الأمة، ووصف وفاة “الترابي” في هذا التوقيت (بالمحنة)  التي يجب أن يتحداها الناس سوياً للوفاء بالعهد وتنفيذ مخرجات الحوار الوطني،  فيما رسم حزب المؤتمر الشعبي صورة قاتمة لاستمرار العلاقة بينه والمؤتمر الوطني، وقال إن العهد بيننا  تنفيذ مخرجات الحوار الوطني وإتاحة الحريات أو مفاصلة جديدة وفراق.
وأفصح القيادي بالحزب د. “محمد العالم” الذي خاطب المصلين عقب صلاة (الجمعة) بمسجد الجامعة وسط تهليل وتكبير ودعوة إلى الوحدة من بعض المصلين، أفصح العالم لأول مرة عن مضمون منظومة النظام الخالف التي شغلت الساحة السياسية أخيراً، بأنها لا تعني أن يذهب أعضاء المؤتمر الشعبي وينضموا إلى المؤتمر الوطني في كيان واحد، ولكنها تقول أن يتخلى المؤتمر الشعبي عن اسمه ويحل نفسه وكذلك المؤتمر الوطني ويكونان المنظومة الخالفة التي تجمع عدداً من الأحزاب. وأضاف “العالم” أن آخر لقاء جمع الرئيس المشير “البشير” بالراحل “الترابي” كان يوم (الجمعة) قبل الماضية،  وتحدثا عن تنفيذ مخرجات الحوار الوطني الذي فصله الراحل بالأيام والساعات. وشدد على ضرورة تنفيذ مخرجات الحوار الوطني وأن يجمع المسلمين على كلمة سواء.

 

 

المجهر

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


8 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        meen

        تبا لكم

        الرد
      2. 2
        محمد ادريس

        اكبر تشكيل عصابى فى تاريخ السودان

        الرد
      3. 3
        ali

        أنشاءالله يحشركوم في جهنم جمعا قتلتو اولادنا في الحروب وضيعتو مستقبلهم الله يورينا فيكم يوم

        الرد
      4. 4
        عابر

        اى مخنة التى تتحدثون عنها ……………….. ماذا جنى السودان من افكارة بعد المفاصلة النى هو كان احد اسبابها وادةت الى اضاغف الحركة الاسلامية .

        الرد
      5. 5
        عابر

        اى محنة التى تتحدثون عنها ……………….. وماذا جنى السودان من افكارة بعد المفاصلة التى هو كان احد اسبابها وادت الى اضعاف الحركة الاسلامية .

        الرد
      6. 6
        واحد كدا

        إذا اتحد الإسلاميون ضمان للاستقرار

        الرد
      7. 7
        الجعلي الحر

        بلا مخرجات حواار بلا بطيخ

        ده كلو اوامر الخنازير اليهود و الامريكان

        الجيش و الامن اقطع الحوار واديهو لامريكا

        عشان تبلو و تشرب مويتو

        ما عايزين اي احزاب
        و لا ماسونيات
        ممكن تكون صور بس و الامر بيد الجيش

        الدوله بقت فيها الف دوله معقوله بس
        شئ حركات متاسلمه شئ حركات متمرده شئ
        عبيد يهود شئ احزاب شئ بطيخ
        عافيه البلد راحت و مالها كلو اتشطف

        اكسح امسح امن و جيش بلادي

        لا نثق الا ف الجيش والامن القومي

        الرد
      8. 8
        أبو أسامة العطوي

        شيخ / عبدالرحيم علي ستظل دائما تطارده عقدة الظلم التي مارسها أيام المفاصلة الكبرى.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *