زواج سوداناس

لجنة أهالي الحلفايا: لن نتنازل عن أراضينا ونحذر من الالتفاف على الحقوق



شارك الموضوع :

قطعت اللجنة الأهلية لأهالي حلفاية الملوك، بعدم تنازلها عن أراضي المواطنين بالخطة الإسكانية الخاصة، واتهمت في الوقت ذاته نافذين بالتلاعب وذلك على خلفية التدخل في اختيار لجنة السحب المقرر بدايته الخميس المقبل، وتساءلت عن اوجه صرف مبلغ 2 مليار و257 مليون جنيه تحصلتها اللجان الشعبية في الحلفاية في العام 2012م كرسوم للخطة السكنية، وطالبت اللجنة النائب الأول لرئيس الجمهورية الفريق أول ركن بكري حسن صالح بالتدخل لحل المشكلة.
وقال عضو اللجنة زين العابدين الصادق في المؤتمر الصحفي الذي عقدته اللجنة بالخرطوم أمس، (لن نتخلى عن أراضينا حتى لو سالت دماؤنا بشارع الأسفلت)، واتهم نافذين بالتلاعب في اراضي الحلفاية وابعاد ممثلي اللجنة الأهلية، وانتقد تراجع والي الخرطوم الفريق اول عبد الرحيم محمد حسين عن تنفيذ الاتفاق الذي تم مع الوالي السابق لتقسيط رسوم الأراضي التي تم تخفيضها من 70 الى 50 الف جنيه ومن 40 الى 37 ألف جنيه.
ومن جانبه لفت عضو اللجنة محمد المكي لاعتماد حكومة ولاية الخرطوم تعيين اللجان الشعبية بدلاً عن الانتخاب، وقال
(أراضي الحلفايا ريحتا النتنة طلعت)، واشار الى أن ممثل الحلفايا في المجلس التشريعي أبلغهم بإبعاد المؤتمر الوطني لممثلي اللجنة الأهلية من اللجنة التي كونها الوالي السابق للنظر في حل مشكلة أراضي الحلفايا.
وحذر محمد المكي من ضياع حقوق المواطنين والالتفاف عليها عن طريق استنزافهم لعدم امتلاكهم الرسوم التي قررتها الحكومة البالغة (50و37) مليون جنيه.
وفي السياق استنكر عضو اللجنة د. صالح معتصم صالح تقليص عدد قطع الاراضي من 7 آلاف قطعة الى 4300 قطعة ثم الى 1720 قطعة، وأرجع ذلك لقيام نافذين لم يسمهم بشراء عدد كبير من الأراضي المطرية، وأشار الى تورط اللجان الشعبية في منح شهادات سكن لمواطنين من خارج الحلفاية بمبلغ 10 آلاف جنيه، ونوه الى أنها، بالاضافة الى ذلك تحصلت مبلغ 175 جنيهاً من المواطنين، 100 جنيه كرسوم محلية و75 جنيهاً لدعم اللجان، بما يعادل 2 مليار و257 مليون جنيه، وأكد أنها لم تفصح عن أوجه صرفها حتى الآن.

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *