زواج سوداناس

الرئيس السوداني الأسبق “سوار الذهب” يشيد بمكانة تركيا الدولية



شارك الموضوع :

أشاد الرئيس السوداني الأسبق، ورئيس مجلس الأمناء بمنظمة الدعوة الإسلامية، عبد الرحمن سوار الذهب، بمكانة تركيا على الصعيد الدولي، مشيراً إلى أن الرئيس رجب طيب أردوغان، يُشكّل فرصة كبيرة بالنسبة لبلاده.

جاء ذلك خلال زيارته لمدينة اسطنبول للمشاركة في حفل توزيع “الجائزة الدولية للأعمال الخيرية”، المزمع انعقاده الأحد، برعاية وقف الديانة التركي وحضور أردوغان.

وقال سوار الذهب، إن منظمة الدعوة الإسلامية، التي جرى تأسيسها في السودان عام 1980، تواصل تقديم خدماتها في 42 دولة بمنطقة جنوب الصحراء في أفريقيا، مشيراً الى أنها تضم العديد من الأعضاء من دول مختلفة حول العالم.

وأعرب عن شكره لأردوغان، ورئيس الوزراء أحمد داود أوغلو، ورئيس الشؤون الدينية محمد غورماز، لمنحه الجائزة الدولية للأعمال الخيرية، مبيناً أهمية التعاون في المجال التعليمي والإنساني، ومنح الجائزة لشخصيات أكثر.

وأشار سوار الذهب، إلى حاجة أفريقيا للعديد من الخدمات في المجالات الإجتماعية، والصحية، والتعليمية، موضحاً ان “الأولولية هي للتعليم، وقمنا بإنشاء المئات من المدارس في المنطقة حتى اليوم، ونولي أهمية كبيرة لذلك، كما تعمل منظمتنا على تنفيذ مشاريع خاصة بالمستشفيات، وآبار المياه في إطار المساعدات الإنسانية”.

وكان غورماز، أعلن الخميس الماضي في مؤتمر صحفي بقاعة مؤتمرات وقف الديانة التركي، بالعاصمة أنقرة، أسماء الفائزين في “الجائزة الدولية للأعمال الخيرية”، التي تقام للمرة الثانية، بينهم سوار الذهب.
وقال غورماز، إنه “جرى اختيار أصحاب 7 “قصص خيرية”، عقب تقييم 1100 قصة اشتركت في المسابقة، على المستوى المحلي والعالمي بـ 8 لغات.

وتتضمن قائمة الفائزين، سوار الذهب، وإسماعيل أرتم الجندي التركي، الذي حوّل جسده لدرع من أجل حماية صديقه المصاب جنوب شرقي البلاد، والماليزية جميلة محمود، والأكاديمية والباحثة الأسترالية سوزان كارلاند.

وكان بيان لوقف الديانة التركي، نشر على موقعه الرسمي مؤخراً، أشار أنه جرى تقييم 1100 قصة بثماني لغات، من قبل رئاسة الشؤون الدينية ومنظماتها في تركيا، ومؤسسات متعاونة مع الوقف في 135 دولة.

القدس العربي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *