زواج سوداناس

بالصور.. الشاعر هيثم عباس يكشف عن مفاجأة:الفنانة السودانية هاجر كباشي نجحت في تحويل فتاة أثيوبية من راقصة استعراضية لأشهر مطربة بأديس أبابا



شارك الموضوع :

أصبحت الأغنية السودانية مسار اهتمام المطربين الأثيوبيين بشكل عام, وقد نشر موقع النيلين عدد من الفيديوهات التي ظهر من خلالها مطربين ومطربات أثيوبيا وهم يتغنون بالأغاني السودانية.

هذه الظاهرة الجميلة والتي تمثلت في انتقال الثقافة السودانية للخارج أصبحت أمر طبيعي, ولكن الأمر الغير طبيعي هو أن تتسبب مطربة سودانية وهي هاجر كباشي في نقل فتاة أثيوبية من راقصة استعراضية لمطربة شهيرة بفضل أغنياتها.

 

هذا الخبر وهذه المعلومة انفرد بها الشاعر السوداني المتميز جداً هيثم عباس, والذي كشف عن هذه المفاجأة, هيثم عباس تربطه علاقة طيبة بالشعب الأثيوبي والمطربين هناك.

بفضل الفنانة السودانية هاجر كباشي فتاة أثيوبية تتحول من راقصة استعراضية لأشهر مطربة بأديس أبابا

فهو يعرف الكثير عن الغناء الأثيوبي, حيث تغنت له أكثر من مطربة أثيوبية.

الشاعر الشاب كتب عن هذه المعلومة التي وجدت اهتماماً كبيراً داخل صفحات مواقع التواصل الاجتماعي.

بفضل الفنانة السودانية هاجر كباشي فتاة أثيوبية تتحول من راقصة استعراضية لأشهر مطربة بأديس أبابا

وذكر هيثم عباس لمحرر النيلين أن هيلين بيرهي تحولت من راقصة استعراضية إلي أفضل مطربة بأديس أبابا وعموم أثيوبيا اعتمادا علي أغنيات هاجر كباشي كمدخل هي الآن نجمة نجوم وسوبر أستار غناء أثيوبي داخل أثيوبيا وخارجها اهو الطموح أم اختيار المدخل الصحيح أم أسباب أخري هي التي فتحت لها أفاق الشهرة والنجومية بالشكل المطلوب أكثر من هاجر نفسها؟ اهو خوف وتردد الشخصية السودانية المنزوية ثقافيا وفنيا أم تقصير الدولة الثقافية وغياب مدارس الصناعة الفنية والتأهيل الفكري والنفسي والاجتماعي نحو العالمية أم الطموح المحدود ؟؟؟؟ أم كل ما ذكر يلعب دورا في محليتنا ؟التحية لك المبدعة هاجر كباشي والجميلة هيلين.

ياسين الشيخ _ الخرطوم

النيلين

 

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        ديامي قديم

        كان الأولى يا هاجر أن تحوليها إلى مسلمة بدل مطربة

        الرد
      2. 2
        الوهج

        من حمد لى حاج حمد –
        خلعتنا بالفاجأة يا صاحب الخبر .
        المشكلة نحنا عندنا هنا بيحصل العكس الواحدة تمشى لاثيوبيا مطربة هناك تبقى شبه استعراضية ولا استعراضية عدييييل .

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *