زواج سوداناس

أسامة عبد الماجد : صقور الشعبي



شارك الموضوع :

٭ خسر الأزرق – حبيب البلد – أولى مبارياته في دوري الأبطال أمام الأهلي الطرابلسي الليبي في المبارة التي أقيمت بأرض محايدة – بتونس – أمس الأول وللأسف جاء الهدف نتاج نيران صديقة، حيث تسبب فيه مدافع الهلال المحترف صمويل أبيكو.
٭ وبالأمس كان أمير الدبابين السابق القيادي بالشعبي الناجي عبد الله، مثله مثل صمويل، بل ولم يحرز هدفاً يتيماً، بل الحق هزيمة ثقيله بالشعبي .. ولنضعك في الصورة عزيزي القارئ .
٭ بالأمس أقام شباب الوطني منبراً سياسياً كان المتحدثان فيه قياديي الشعبي على الحاج، والوطني حامد ممتاز، إقتحم الناجي المنبر وإنتزع فرصة للتعقيب فإجتر مرارات الأمس وتحدث عن المفاصلة، وإنتقد قيادات الوطني وكاد أن يفسد الندوة، فكان ذلك بمثابة عرض خارج الدائرة، وكان حديث الناجي مسموماً دون شك وتجاوزه الزمن، وفقد الرجل رشده وهو يحيد عن الجادة، ويفقد التركيز.
٭ صدقت تنبؤاتنا التي كتبناها في هذه الزاوية عقب رحيل شيخ حسن، وكانت تخوفاتنا مشروعة، وفي (محلها) بأن الحزب سيمر بمطبات وسيتعرض لهزة .. فالترابي كان يلجم أمثال تلك الأصوات النشاذ، بل لم يكن أمثال الناجي يتجرأون على تعكير الأجواء.
٭ موقف أمس الذي بدر من الناجي ومهاجمته للوطني ومحاولة (التغبيش) يكشف حقيقة تيار بالشعبي يجعل مهمة زعيم الحزب الشيخ السنوسي أقل ماتوصف بالعسيرة، وفي رأيي أنه مطالب بالتعامل بحكمة وغلظة في آن واحد مع صقور داخل الشعبي مندفعة ومتهورة، ويمكن أن تهد صرح (الحوار الوطني) الذي تطاول بنيانه بيد المهندس الترابي وليس مهندسي الوطني.
٭ منذ فترة بات الناجي خارج دائرة الفعل السياسي واختار أن يجاور بأرض الحرمين، وبالتالي ماحدث منه أمس أما أن عناصر داخل الشعبي استغلته وجاء للندوة مشحوناً، أو أراد أن يفش غبينته، رغم أن على الحاج الذي تأذى أكثر من الناجي بدليل تغربه لأكثر من خمسة عشر عاماً طوى صفحة (المفاصلة).
٭ صقور الوطني لا يدركون أن الحوار فكرة الترابي أكثر من كونه مطلب الشعبي، وحسناً فعل القيادي البارز بالشعبي د. محمد العالم، عندما سارع لإنتهاز فرصة الحشد الكبير للإسلاميين بمسجد جامعة الخرطوم ليقول إن قلب الترابي توقف بمكتبه، وربما ثبت تلك المعلومة خشية أن يثير صقور بحزبه أن الشيخ طالته أياد.
٭ كان ممثل الوطني في الندوة القيادي حامد ممتاز ذكياً وهو يحاصر الناجي عندما دعاه إلى المباهلة، وفي الإسلام هي الملاعنة، أي الدعاء بنزول اللعنة على الكاذب .. عندما فند ممتاز حديث الناجي..
٭ برز تيار الصقور بالشعبي علناً والذي فيما يبدو سيخون البيعة التي تعاهد عليها الشعبيون عند تأبين الشيخ .
٭ من المؤكد أن مدافع الهلال صمويل أبيكو سيراجع حساباته، فهل سيفعل الناجي ذات الأمر خاصة وأن علي الحاج إمتدح الحوار ؟؟

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *