زواج سوداناس

دواء جديد يقضي على سرطان الثدي في 11 يوماً!



شارك الموضوع :

ربما يكون المستحضر الجديد الذي ابتكره خبراء مركز الدراسات السرطانية في بريطانيا من أنجع المستحضرات المكتشفة حديثاً، حيث تسمح الطريقة الجديدة بعلاج سرطان الثدي خلال 11 يوماً فقط ودون اللجوء إلى استخدام العلاج الكيميائي. وقد قرر الخبراء دراسة تأثير دواء مركب يتكون من هيرسيبتين وتوفيرب فاكتشفوا فعاليته العالية، حيث اختفت الأورام عند النساء المصابات تماماً أو تقلص حجمها إلى درجة كبيرة، كما لوحظ أن النتيجة تكون مشابهة على 3 % فقط من النساء المصابات اللواتي عولجن بدواء هيرسيبتين فقط.

والجدير بالذكر أن آلاف النساء تصبن بسرطان الثدي سنوياً وخاصةً من النوع HER2 الإيجابي السريع الانتشار. وقد ابتكر الأطباء دواء هيرسيبتين قبل 10 سنوات تقريباً لعلاج هذا المرض ولا يزال الدواء الرئيسي المستخدم حتى يومنا هذا، بالإضافة إلى العمليات الجراحية والعلاج الهرموني.

وكان الأطباء قد بدأوا باستخدام ما يعرف بحزم أدوية العلاج الكيميائي (chemotherapy regimens) لسرطان الثدي منذ العام 1960. وغالباً ما تستخدم هذه المجموعات من أدوية العلاج الكيميائي معا لأنها تزيد من فرص موت الخلايا السرطانية.

ومن المعروف علمياً أنّ الخلايا تمر بمراحل مختلفة أثناء فترة نموها وبدمج مجموعات الأدوية الكيميائيّة، يمكن قتل هذه الخلايا في مراحلها المختلفة لتزيد بذلك فرص الشفاء. على سبيل المثال (adriamycin) هو أحد الأدوية المستخدمة، حيث يعمل على تدمير الخلايا السرطانية باستخدام جزيئاته للتدخل في مسارات الحمض النووي DNA، مما يجعل الخلية غير قادرة على التكاثر.

بينما يقوم (cytoxen) بالتقاطع مع الروابط في سلاسل الحمض النووي بشكل غير صحيح ، مسبباً موت الخلايا السرطانية. وباستخدام هذين الدوائين معاً تزيد الحظوظ في تدمير عدد أكبر من الخلايا السرطانية.

الشيء المهم في التجربة الجديدة أن حجم الأورام تقلص خلال 11 يوماً من بداية العلاج، وهذه خطوة كبيرة في علاج سرطان الثدي.

البيان

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *