زواج سوداناس

شمال دارفور: خطة لتوسيع دائرة الأمن لحماية النازحين



شارك الموضوع :

أكد والي شمال دارفور، عبدالواحد يوسف، اهتمام حكومته بتقديم الخدمات الضرورية للنازحين وسبل معالجة الأوضاع الإنسانية. وأشار إلى ترتيبات تتعلق بعودتهم لقراهم الأصلية من خلال الخطة المشتركة لتوسيع الدائرة الأمنية لحماية مصادر المياه وتأمين العائدين.

وبحث يوسف بمقر أمانة الحكومة بالفاشر، يوم الثلاثاء، مع نائبة رئيس البعثة المشتركة (اليوناميد) السيدة بنت كيتا، السبل الكفيلة لتقديم خدمات المياه والخدمات للنازحين بمناطق (سبتوني وكوبي وحمراى)، بجانب المناطق المجاورة لها.

وشدد على جدية حكومته في معالجة القضايا الاجتماعية كافة للنازحين من خلال قيام مؤتمر جامع للتعايش السلمي لكل المجموعات السكانية بالمنطقة في القريب العاجل. وقال إنه من شأنه أن يساهم في حل الكثير من القضايا بين المكونات وتحقيق الاستقرار بالمنطقة.

وأكد والي شمال دارفور أهمية المضي في تنفيذ استراتيجية عودة النازحين لمناطقهم االصلية، وتوفير الاحتياجات الأساسية لهم. وأضاف “نخطط لوضع ترتيبات خاصة بعودة النازحين لقراهم من خلال خطة مشتركة لتأمين تلك المناطق وتوفير المعينات الضرورية”.

وأشار إلى أن الاجتماع ناقش عدداً من البدائل لتقديم الخدمات الضروية للنازحين وسبل معالجة الأوضاع الإنسانية، متعهداً بإيجاد حلول لمشكلة المياه في مناطق النازحين مع التزامه بتوفير التسهيلات كافة التي تساعد (يوناميد) في أداء مهامها بالولاية.

من جهتها، امتدحت نائبة رئيس (يوناميد) بجهود حكومة شمال دارفور في تقديم المساعدات والتسهيلات لعمل البعثة، داعية لبذل مزيد من الجهود لأجل تقديم المساعدات الإنسانية للنازحين.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *