زواج سوداناس

بالفيديو : عمرو أديب تعليقاً على تصريحات أوباما ضد السعودية.. أوباما كان يقف إجلالا أمام الملك عبدالله



شارك الموضوع :

شنّ الإعلامي المصري عمرو أديب هجوماً حاداً على الرئيس الأمريكي باراك أوباما، بعد مقاله الأخير حول السعودية، مشيراً الى أنه في هذه الفترة متفرغ فقط لكتابة المقالات وحضور الحفلات وتذوق النبيذ في البيت الأبيض، وما أدلى به يأتي بعد أن ضمن أنه لن يذهب الى المملكة مرة أخرى نظراً لقرب انتهاء فترة ولايته.وأشار الى أنه يجب التحرر من القيود الدبلوماسية للرد على أوباما، قائلا إنه كان يقف أمام العاهل السعودي الراحل الملك عبدالله و الملك سلمان بتبجيل واحترام وصوت منخفض، على حد وصفه.وأضاف أديب خلال برنامجه “القاهرة اليوم” المذاع على فضائية “اليوم”: “كلنا نتذكر الملك عبدالله عندما خبط على المائدة وقال له لا يوجد لدينا خطوط حمراء، وسنفعل ما نريد”.كما تطرق لمقال الأمير تركي الفيصل، عندما ردّ على أوباما، في مقاله بصحيفة الشرق الأوسط، وسأله اذا كان مستاء من دعم المملكة للشعب المصري الذي هبّ ضد حكومة الاخوان المسلمين، ليشير الاعلامي المصري الى أن الهزيمة الأكبر لأوباما في المنطقة، كانت مصر.

 

لمشاهدة الفيديو اضغط هنا 

 

CNN

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        الواضح

        لنت رجل ساذج . السعودية لاعب رئيسي في المنطقة وحليف للولايات المتحدة ولكن ليس لدرجة خضوع اوباما وركوعه لملك السعودية .اذا كانت امريكا تحتاج السعودية قيراط فالسعودية تحتاج امريكا اطنان . ولو علي البترول هذا الساذج لا يعرف ان انتاج الولايات المتحدة بعد دخول النفط الصخري هو نفس انتاج المملكة .ولو علي المصالح المالية حجم التبادل التجاري بين امريكا والدول العربية مجتمعة لا يتحاوز الاربعة مليار وهي قطرة في حجم الاقتصاد الامريكي . عمرو اديب صور المسألة وكأن الولايات المتحدة تعيش علي المساعدات السعودية . هل يعرف هذا العلامة كم حجم المعونة الامريكية للعالم .؟هل تعلم حجم بعض الشركات الامريكية ك قووقل ومايكروسوفت وفورد وشركات النفط العملاقة ؟؟ ترليونات الدولارات

        الرد
      2. 2
        Atbara

        اخونا الواضح
        مالك مقوم نفسك مع عمرو أديب ده . الزول ده ما بيفهم ما كتبته هنا ردا عليه . خليهو مع الخس و الخيار و المخللات و الكشري بتاعو
        أوباما و كل الرؤساء الامريكان قبله لا يعتبرون أي دوله عربيه حليفه أو صديقه لأن حكامنا فاقدين المصداقية و دكتاتورين و لا يجيدون إلا اضطهاد شعوبهم
        حتي الحرب في سوريا و مشاكل دول الخليج مع إيران فإن أوباما يراها تنطلق من أجل مصالح شخصيه و لأسر معينه و لبس من أجل مصالح دولها و لذلك رافض فكره مساعدتهم عسكريا و هذا ما يغضبهم و الرجل محق في موقفه
        ملحوظه
        ولاية فلوريدا عدد سكانها 12 مليون نسمه و دخلها القومي أكبر من دخل السعوديه و كذلك مصر و مستوي دخل الفرد السنوي فيها 52الف دولار و دي ولاية واحده بس من 50 ولايه.
        الشهر الجاي ده أوباما حيزور الرياض و كده النشوف قصه الركوع دي لمن يصلكم

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *