زواج سوداناس

د. احمد محمد عثمان ادريس : الامارات والسودان علاقات قديمة وممتده



شارك الموضوع :

مابعد عاصفة الحزم اصبحت علاقات الامارات والسودان عسل على سكر وبخاصة ما بعد الجهود الاخيرة التي قدمها السودان كجنود دعما للعمليات البرية في اليمن التي رفضتها العديد من الدول العربية واصبحت علاقة السودان مع دول التحالف ضد الحوثين اقوي وحصل بموجبها السودان على دعم مادي ومعنوي قوي ، واضف على ذلك في حملة رعد الشمال وقيادة السعودية للتحالف العربي الاسلامي الضخم لمحاربة الارهاب في وكره (داحش) تلت بعد ذلك العديد من الاستثمارات العربية الخليجية كالامارتية والسعودية في المجالين الزراعي والرعوي مع العلم ان السودان يعتبر(سلة)غذاء العالم بما يملك من ارض زراعية بكر ومياه وفيره وانسان خبر مهنة الارض،وتقف الارادة العربية والمحلية حجر عثرة في بروز المارد العربي الافريقي كقوة زراعية حيوانية عالمية،رغم زحف الخليجيين الى مصر من اجل الاستثمار في مشروع الشيخ زايد وغيرها من المشاريع، ولكن تناسوا السودان لوقوفه الى جانب معسكر الشر او المعسكر المضاد للتوجهات السعودية الاميريكية ( ايران وحماس وكوريا الشمالية).
ما بعد عاصفة الحزم ربط السودان احزمته واصبح يتبضع في اسواق الفائدة وأجل تحالفه مع محور الشر الى وقت آخر لانه سئم المقاومة والصدامات السياسية والاقتصادية التي افقدت البلاد العديد من الموارد البشرية في حروب مشتعلة في بلاده من اجل السلطة والمال.
نعم خسر السودان حلفه مع محور الشر كوريا الشمالية وحماس واخوان مصر وايران واصبح صديقا وحليفا لدول الخليج لذا نجد العديد من الزيارات الخليجية الى السودان منها وفد الاتحاد السعودي لكرة القدم والمستثمرين القطريين والاماراتيين والمعونه الاماراتية لتحلية محطات المياه بالخرطوم وعده مناطق بالسودان من اجل اغلاق عودة ايران ووسائل التشييع لشعب السودان البسيط والتي وصلت الى عده قري بالجزيرة وام دم وفى اخري بالولاية الشمالية وولاية نهر النيل والدامر .
عودة السعودية والعديد من دول الخليج الى السودان كانت متاخره بعد 25 سنة من القطيعة والحرابة والمحاربة مع نظام السودان الذي مال ميلا عظيما الى جانب ايران ومحوره حتى كان الدعم في المجهود الحربي للسودان بانشاء مصانع حربية من قبل ايران والدعم الاخر.
مع العلم ان علاقاتنا القديمة مع الامارات كانت فوق القوية والسامية في عهد الرئيس المرحوم جعفر نميري ولنا ايادي اسماء ساهمت في بناء دولة الامارات العربية
– مختار التوم مدير بلدية الشارقة
– اول مدير لبلدية ابو ظبي السيد/ السني بانقا
– عبد الشكور عمر مدير الاشغال لامارة ابوظبي
– البروفيسور /على شمو وكيل وزارة الثقافة والاعلام بالامارات
-كمال حمزه مدير بلدية دبي لمدة 24 عاما
– الخليفة مختار مكي مدير بلدية عجمان
د. احمد محمد عثمان ادريس

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *