زواج سوداناس

حسبو… يدعو وكالات الأمم المتحدة لدعم برامج حماية البيئة في البلاد



شارك الموضوع :

ناشد نائب رئيس الجمهورية د. “حسبو محمد عبد الرحمن” الدول الكبرى والصناعية ووكالات الأمم المتحدة لدعم برامج حماية البيئة خاصة في الدول النامية مثل السودان للمحافظة عليها، وطالب بالتعاون في مجال البيئة من غير سياسية وتسييس، مشيراً إلى أن الاهتمام بالبيئة يحد من الهجرات لتلك الدول المتقدمة، منبهاً لهم في ذات الوقت بأن مشاكل البيئة هي التي تخلق الصراعات والنزاعات والحروب بالدول.وأكد نائب الرئيس أهمية البيئة وتداخلاتها في كل مناحي الحياة الصحية والأمن الغذائي والإنتاج، بجانب تداعياتها في النزاعات والحروب، مشيراً إلى أن قضية البيئة ليست محلية فقط بل إقليمية ودولية ووطنية وتحتاج للتعاون، مبيناً أن تأثير ارتفاع درجات الحرارة ونقص الأمطار والغذاء والنزاعات أثر في السودان وأصبح قبلة للهجرات الداخلية والخارجية بحثاً عن العمل أو الغذاء. وقال لدى مخاطبته مساء أمس الأول (الثلاثاء) ختام المؤتمر البيئي الأول لتنفيذ الحزام الشجري لولاية الخرطوم الذي نظمته وزارة البيئة والموارد الطبيعية والتنمية العمرانية مع المجلس الأعلى للبيئة والترقية الحضرية والريفية بفندق (كورال)، قال إن المؤتمر وضع قاعدة مهمة لتعاون دولي وإقليمي كبير في المجال، مشيداً بولاية الخرطوم ووصفها بأم الولايات وبالوفود وبمجلس البيئة المشاركة من الدول لإقامتها المؤتمر بمشاركة واسعة، ودعا لتعزيز الشراكات مع القطاع الخاص والوزارات والولايات من أجل حمايتها، مشيدا بالقطاع الخاص لرعايته المؤتمر. وأعلن سيادته عن رصد رئاسة الجمهورية عدداً من الجوائز للولايات والمحليات والمصانع والشركات تشجيعاً لقضية الاهتمام بالبيئة. من جانبه، أكد والي الخرطوم الفريق ركن أول مهندس “عبد الرحيم محمد حسين” إدخال البيئة في التعليم كمنهج أكاديمي ليدرك الناشئة الطلاب أهميتها، مؤكداً أن توصيات المؤتمر ستكون برنامجاً للعمل في المجلس الأعلى للبيئة والترقية الحضرية والريفية وكل العمل البيئي بالخرطوم.

المجهر

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *