زواج سوداناس

برلمانيون يتهمون الدولة بإهمال الدعوة ويطالبون بإنشاء صندوق لدعم الأئمة والمؤذنين



شارك الموضوع :

طالب نواب بالمجلس التشريعي لولاية الخرطوم، بوضع رقابة صارمة على بعض الخطباء في المنابر بالولاية، وقالوا إن بعض الأئمة “يغردون خارج السرب”، وشددوا على ضرورة توجيههم وكتابة الخطب لهم، ورأوا أن هناك دعاة في الأسواق يدعون للتفرقة ويجب ضبطهم.
وأكد أولئك النواب في الوقت ذاته ضعف مرتبات الأئمة والمؤذنين في الولاية، وقالوا: “الأئمة شغالين بالمجان ونحن بنشحد ليهم شحدة بالقرش والقرشين”، وقالوا لا يعقل أن نعطي أمام مسجد قائم على أمر الدعوة “60” جنيهاً فقط، وأضافوا: “الأئمة والمؤذنين بياخدوا “فتافيت” من” القروش”، واتهموا الدولة بإهمال أمر الدعوة، وقالوا نحن الآن في عيشة “ضنكا” بسبب إهمال أمر الدعوة، وطالبوا بإنشاء صندوق لدعم الأئمة والمؤذنين.
وذكرت النائبة هند عبدالرحمن في مداولات النواب على تقرير المجلس الأعلى للدعوة أمس، أن أغلى حج في العالم في السودان، وطالبت بتخفيض رسومه لإتاحة الفرصة لجميع الأفراد، وأضافت: ” بينا وبين جدة بحر بس ما معقول الحج يكون غالي كدا”، وأكدت وجود عثرات وهنات كثيرة تواجه الدعوة، وقالت إن أولها الطرق التقليدية التي تودي بها، وشددت على ضرورة وضع منهج واضح للدعوة واستخدام الأساليب التكنلوجية الحديثة فيها وليس منهج مدربين ومشرفين فقط.
وفي السياق شدد النائب أحمد حسب الرسول على ضرورة ضبط مجلس الدعوة للشارع العام، ونبه الى وجود غزو فكري منتشر في الولاية، وطالب بترفيع المجلس الأعلى للدعوة والإرشاد الى وزارة.

صحيفة الجريدة – عازة ابوعوف

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *