زواج سوداناس

ملايين احتاروا بفتاة ظهرت واختفت على التلفزيون فجأة



شارك الموضوع :

كان أحد نجوم كرة اليد في الدنمارك يعطي مقابلة لقناة تلفزيونية نرويجية عند سفره إلى أوسلوا الأربعاء الماضي من مطار العاصمة كوبنهاغن، حين ظهرت فتاة شقراء خلفه إلى يسار الشاشة، وبدت تتحدث إلى إحدى المسافرات في بث تلفزيوني مباشر، وبثوان “اختفت” عن الشاشة، من دون أن تتحرك فيها على ما يبدو.

ملايين احتاروا بأمرها حين قرأوا عنها في مواقع إخبارية، منهم مليون و800 ألف شاهدوا في “يوتيوب” الفيديو الذي تعرضه “العربية.نت” الآن نقلا عن الموقع، وكتبوا تعليقات تعبر عن حيرتهم باختفاء الشقراء، وهي التي لا يبدو أنها تحركت كالمسافرة التي ما إن مشت 3 خطوات إلا و”اختفت” من خلفها، خاطفة الأضواء حتى من النجم الكروي الذي كانت القناة تجري معه المقابلة.

وقد يلاحظ القارئ وجود كلمة عربية الطراز، ممهورة عند كتف القميص الذي يرتديه اللاعب، وهي Al Bank فيظنها دعاية لمصرف ما في احدى دول الخليج بشكل خاص، والحقيقة ان حرفي AL هما اختصار لاسم “بنك العمال الوطني” أو Landsbank Arbejdernes المصنف سابعا بحجم الودائع بين بنوك الدنمارك، طبقا لما قرأت عنه “العربية.نت” في موقعه المتضمن أنه راع لفريق يلعب له النجم الكروي “كلافس برون” الذي كانت Tv2 المحلية بالنرويج تتحدث إليه، وبالوقت نفسه يتابع مصورها اختفاء الفتاة من خلفه عن النظر.

من بين آلاف التعليقات، برز واحد كان صاحبه أكثر دقة في الملاحظة من سواه، حين قال إن الفتاة مشت صدفة خلف المسافرة التي كانت تتحدث إليها، فحجبتها المسافرة تماما عن المشاهدين، وهو ما قاله أكثر من 80% ممن شاهدوا الفيديو، إلا أنه كان الوحيد الذي أضاف ما لم ينتبه إليه سواه، وهو أن قدم الشقراء بدت تتحرك مشيا عبر فتحة بين قدمي المسافرة حين مشت خطوتها الأخيرة، وبقليل من التأمل في المشهد ثانية نجد أنه محق تماما.

العربية نت

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        كابوس ابوساطور

        كان أحد نجوم كرة اليد في الدنمارك يعطي مقابلة
        يعطي يعطي
        يعطى بخشيش يعني
        لا إله إلا الله
        حسبي الله ونعم الوكيل
        شكلكم كده ح تمرضونا

        الرد
      2. 2
        ساخرون

        كان الوحيد الذي أضاف ما لم ينتبه إليه سواه، وهو أن قدم الشقراء بدت تتحرك مشيا عبر فتحة بين قدمي المسافرة حين مشت خطوتها الأخيرة

        خســـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــارة

        كان وجدنا باب التفسيرات مفتوحا على مصلريعه ” حلوة ” صح ؟

        نقول ” جنية ” نقول ” كائنة فضائية ” حلوة كائنة دي !

        نقول شبح والغرب غارق في قصص الأشباح …يعني هم ليسوا أفضل منا في الخزاعبيل …حلوة الخزاعبيل دي .

        تروني أصف ألفاظي بالحلوة على قاعدة ” شكارتها خالتها ”

        وكمان أصلها اللغة ضاعت ضاعت ومافيش حد باكيها

        لم تكن هناك فتاة من أصله بل كان توهم من المشاهدين

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *