زواج سوداناس

بالفيديو.. الفنانة الإسرائيلية “رحيلا”  تواصل ترديد الأغنيات السودانية..وهذه المرة تغني للفنان السوداني الكبير عثمان الشفيع “الزهور والورد”



شارك الموضوع :

واصلت المطربة الإسرائيلية رحيلا  ترديد الأغنيات السودانية والتي بدأتها بأغنية “القمر بضوي” والتي قام موقع النيلين بنشرها في خبر سابق.

هذه المرة ظهرت رحيلا والتي شغلت الرأي العام وأصبحت محل حديث رواد مواقع التواصل السودانية والعربية والذين تحدثوا كثيراً عن هويته فمنهم من ذكر أنها إسرائيلية ومنهم من قال أنها أمريكية.

وكان ظهورها بأغنية “الزهور والورد” إحدى أشهر الأغنيات السودانية والتي تغني بها المطرب السوداني الراحل عثمان الشفيع وهي من كلمات الشاعر محمد عوض الكريم القرشي.

وبحسب الفيديو الذي تحصل عليه محرر موقع النيلين فقد ظهرت رحيلا وهي تغني الأغنية السودانية بمشاركة شاب لم تكشف الصفحات الناشرة للفيديو عن اسمه.

لمشاهدة الفيديو علي قناة فيديو النيلين أضغط هنا

 

محمد عثمان _ الخرطوم

 

النيلين

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


22 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        سوداني وافتخر

        بلا يحمك انتي واسرائيل كلها وخربتي ام الاغنيه ونحن ما بنتغشى ليكم و مافي مسكنه ومجامله تاني ده كان زمان

        الرد
        1. 1.1
          سوداني وافتخر

          بلا يخمك

          الرد
      2. 2
        ساخرون

        راحيلا ؟

        سألت الله عليك ترحلي محل رحلن حبوباتي

        شكلها الحكاية اتجاه لسرقة نراثنا …وليس ذلك مستغربا فقد سرقوا كثير من التراث الفلسطيني

        وكما سرقت أمريكا تراث الهنود الحمر أهل أمريكا الأصليين

        الرد
      3. 3
        ابو كريم

        كلامكم في المليان..بعد دا مافي مسكنة ولا تعاطف مع اي جنسية وبالذات الاسرائيلي والمصري..وجهان لعملة واحدة وهي السرقة والنصب ويتمسكن لغاية ما يتمكن. عاوزة تغني تغني ان شاالله تغني لي محمود ما يهمنا بس حدنا معاها مجرد استماع بالصدفة وبس ودا مفروض يكون كلام القعدات والونسات بعد دا وخلو النايمين يصحو

        الرد
      4. 4
        مريم

        دي يا جاسوسه يا ….

        الرد
      5. 5
        meen

        انا بنظر ليها من زاويه تانيه انتو بتعرفوا العرب كلهم دون استثناء بينظروا لي اغانينا نظرة بتاعت تعالي يعني شوفو هي مابتتكلم عربي لكن بالرغم من دا اجتهدت وغنت اغانينا انا مبسوط منها بلاعرب بلا قرف

        الرد
        1. 5.1
          نعم لرفع العقوبات

          انت الواعي

          بارك الله فيك

          وبقية التعليقات تدل علي جهل اصحابها

          الرد
          1. زهرة المدائن

            وكيف حكمت عليهم بالجهل ؟

            يا أخي الموضوع وجهات نظر وما لا يعجبك يعجب غيرك

            وأنت أيضا فيك قصور نظر …لأنك حبست نفسك في زاوية واحدة

            الرد
      6. 6
        محمد أمين

        ياسلام غنانا بقي يتسمع ويتردد حاجة جميلة

        الرد
      7. 7
        شكري

        أولى خطوات التطبيع.. أنما هو شرك لكسر كراهيتنا لإسرائيل.. أو ربما يكون جس نبض لمعرفة مدى تقبلنا لما هو إسرائيلي.. إنتبهو يا هؤلاء.. ثم لماذا ينشر موقع النيلين مثل هذه المواضيع التي تسيئ لمشاعرنا وموقفنا من الكيان الصهيوني؟

        الرد
      8. 8
        الرشيد

        خبر بدون تعليق من صحيفة الوان الصادرة اليوم (صحف اسرائيلية: تل ابيب تترقب فرصة سانحة للتواصل مع الخرطوم)..

        الرد
      9. 9
        الرقراق

        متي كان الفن والرياضة لهم حدود حتي يستنكر البعض فوارد جداً ان يحدث العكس لأن الموسيقي السودانية ليست حصراً علي السودنين فقط بل من حق اليهودي والياباني والامريكي والارجنتيني ان يستمع لها وأن يتغني بها
        والكل يعلم جودة الغناء السوداني لهؤلاء العمالقة من كلمات ولحن ظل خالداً الي يومنا هذا ولم نسأل انفسنا لماذا لم تغني اغنية لحسين الصادق ولافرفور ولا قرقوري ولاالبنطط زي القرد ولاندي ولا حرم ولاكان رماز

        الرد
      10. 10
        سودانى مغبووووون

        يعنى هسه لو ليفنى واوباما عملو دويتو لنشيد وردى … اصبح الصبح ولا السجن ولا السجان باقى … دى حاجه تفرح ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ .. … لا خلاس بكره بتلقو اغانينا ضربت الاسطوانة الماسية فى البوكس اوفس .. بتاع امريكا الشمالية … عالم وهم

        الرد
      11. 11
        Arif wa Fahim

        والله أنا خايف نشوفها في رمضان في برنامج أغاني وأغاني.

        الرد
      12. 12
        ali

        جماعة دارفور الخونة والله السودان لا يتشرف بيهم ابدا ودارفور الي انفصال انشاءالله والجبال والنيل الازرق السودان طوق النجاه لهم ونحن الضحية العقول تغيرت خلاص كل شيء واضح لا عواطف نحن في السودان نريد التحرر من دارفور والجبال والنيل الازرق

        الرد
      13. 13
        ودالنيل تمساح

        تعالوا نحنا في السودان لو سالنا نفسنا عداوتنا مع اسرائيل شنو ؟ ممكن الاجابه من غير تعاطف .
        ماعايز واحد يقول لي بيقتلوا في المسلمين في فلسطين دي مااجابه
        لانه في دول عربيه عربيه حقا اكتر مننا وليها علاقات مع اسرائيل ده غير ان عندك قبل عشره سنوات اثبتت الاحصائيه ان في اسرائيل مليون فلسطيني يعيشون ويعملون بصوره طبيعيه غير اعضاء الكنيست من الفلسطينيين كفايه خلاص اكتر من كده عايزين شنو تاني.
        طيب لو رجعنا للبحصل من المسلم للمسلم في الدول العربيه ابشع منما بيحصل في اسرائيل . حتي البحصل في سودانا من المسلم للمسلم ابشع ماتقول لي وين . في النيل الازرق وجبال النوبه ودارفور والدليل اهو من واحد من المعلقين مابقول ده كوز ابدا كتير من امثاله غير كيزان . طيب البحصل في الدول العربيه مثال اليمن والعراق وسوريا وليبيا هل هي حرب ضد مسيحيين او يهود ؟
        وهل يمكن ان نقول حقد وعنصريه وكراهية واحتقار الشعوب العربيه للسودانيين هل هو موجود في الاسلام ؟
        ماتقول لي الشعب السوداني محترم في كل الدول العربيه ابدا . اخر مره ماحصل في لبنان . ياعالم مانباري لينا ناس بتاجروا بعقولنا. نحكم عقلنا اولا لان الشعب الاسرائيلي منه معظم الانبياء.
        وليه لو عاش الشعب الفلسطيني والشعب الاسرائيلي في دوله واحده ؟ كما كانوا زمن الانبياء وما تنسوا ان الفلسطينيين والاسرائيلببن ابناء عمومه موجعين لينا راسنا ساي بيهم. هسه لو خيروا الفلسطيني في العيش في السودان ام اسرائيل تخيلوا حيختار وين؟ طبعا كلنا حنقول حيختاروا السودان لاننا مسلمين وعرب واشقاء ووقفنا معهم بمالنا وانفسنا صاح .

        الرد
        1. 13.1
          نعم لرفع العقوبات

          كلامك عين العقل

          نعم للتطبيع مع اسرائيل فاسرائيل لاتحتل ارضنا

          مصر تحتل ارضنا فارجو من الجهلاء والاغبياء المصدقين بوهم القضية الفلسطينية انهم يورونا رايهم شنو في مصر ؟

          في ظل نفاق كل العرب حتي الفلسطينيين نفسهم حول فلسطين وعمل علاقات وطيدة مع اسرائيل من تحت الطاولة

          لايسعني لا ان اقول اسرائيل يااخت بلادي ياشقيقة

          فالبلد العربي والافريقي الوحيد اللذي قصفته اسرائيل مرارا وتكرارا هو السودان وبدعم استخباراتتي من دول عربية

          اسرائيل حريصة علي امنها وتدافع عن نفسها وهذا من حقها لاننا اغبياء العرب اوهمونا بالقضية الفلسطينية ومن تحت الطاولة علاقتهم متينة مع اسرائيل

          كل شئ معروف ومن يكذبني فليذهب الي اليوتيوب ويبحث ليجد اعضاء الكنيست انفسهم يقرون بان الدول العربية حليفة لهم عدا السودان فهو خطر علي امنهم

          انتهي الدرس ياعرب

          الرد
        2. 13.2
          ساخرون

          لأننا نؤمن ب قوله تعالى ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم ، قل إن هدى الله هو الهدى ولئن اتبعت أهواءهم بعد

          الذي جاءك من العلم ما لك من الله من ولي ولا نصير

          الرد
      14. 14
        نعم لرفع العقوبات

        نعم للتطبيع مع اسرائيل فاسرائيل لاتحتل ارضنا

        مصر تحتل ارضنا فارجو من الجهلاء والاغبياء المصدقين بوهم القضية الفلسطينية انهم يورونا رايهم شنو في مصر ؟

        في ظل نفاق كل العرب حتي الفلسطينيين نفسهم حول فلسطين وعمل علاقات وطيدة مع اسرائيل من تحت الطاولة

        لايسعني لا ان اقول اسرائيل يااخت بلادي ياشقيقة

        فالبلد العربي والافريقي الوحيد اللذي قصفته اسرائيل مرارا وتكرارا هو السودان وبدعم استخباراتتي من دول عربية

        اسرائيل حريصة علي امنها وتدافع عن نفسها وهذا من حقها لاننا اغبياء العرب اوهمونا بالقضية الفلسطينية ومن تحت الطاولة علاقتهم متينة مع اسرائيل

        كل شئ معروف ومن يكذبني فليذهب الي اليوتيوب ويبحث ليجد اعضاء الكنيست انفسهم يقرون بان الدول العربية حليفة لهم عدا السودان فهو خطر علي امنهم

        انتهي الدرس ياعرب

        الرد
        1. 14.1
          ساخرون

          لأننا نؤمن ب قوله تعالى ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم ، قل إن هدى الله هو الهدى ولئن اتبعت أهواءهم بعد

          الذي جاءك من العلم ما لك من الله من ولي ولا نصير

          الرد
      15. 15
        adam

        الناس البنبزو ديل..

        حكومات مصر والعرب كلهن متصالحين مع اسرائيل مشان مصالح بلدهم..
        بقت عليناا نحنا..
        الف مرحب بالتطبيع مع اسرائيل

        الرد
      16. 16
        adam

        مشان مصلحه بلدنا السودان بنطبع مع ام اسرائيل ونخش كمان تبادل تجاره وكل حاجه.
        مافي بيناتنا عداو ماعارف السودانين مالهم متعقدين منهم

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *