زواج سوداناس

الأمم المتحدة: 22 ألف لاجئ من جنوب السودان وصلوا شرق دارفور



شارك الموضوع :

أعلنت الأمم المتحدة، الأحد، استمرار تدفق لاجئي جنوب السودان الفارين من المعارك ونقص الغذاء إلى ولاية شرق دارفور السودانية، وقدّرت عددهم بنحو 22 ألف لاجئ وسط تزايد العجز عن تقديم الغذاء والمأوى.

وأفاد مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية بالسودان (أوتشا) في نشرته الدورية، وفقاُ لوكالات الإغاثة العاملة في ولاية شرق دارفور ومنظمات حكومية بوصول 18.082 إلى مخيم “خور عمر” القريب من مدينة الضعين عاصمة الولاية.

وأشار المكتب، إلى تقارير حتى الأسبوع الماضي تشير إلى وصول نحو 350 مواطن جنوبي إلى محلية عسلاية، ونحو 1.110 آخرون إلى قرى مختلفة بمحلية أبوكارنكا، و2.800 إلى مدينة أبوجابرة.

وطبقاً للنشرة فإن تقديرات الشركاء العاملين في الميدان يقدر العدد الكلي للاجئي دولة الجنوب في شرق دارفور بنحو 22 ألف شخص.

وأعلن المكتب استمرار الاستجابة لاحتياجات هؤلاء الأشخاص في مخيم “خور عمر” مشيراً إلى تلقي نحو 5 آلاف شخص منهم حصصا غذائية لمدة شهر واحد.

وأقر المكتب بوجود (فجوات) في المساعدات في مجالات المياه والمآوى والمرافق الصحية في المخيم.

وأشار إلى وجود فجوات عديدة في تقديم المساعدات الإنسانية، وقال إنه وفقا لمشروع المياه والإصحاح البيئي الحكومي فقد كان هناك عجز قدره 235 ألف لتر والذي سيزداد مع استمرار المزيد من الأشخاص لمحطة المياه في المعسكر.

وأضاف أن هناك حاجة ماسة إلى نقل المياه بواسطة الشاحنات بشكل يومي لتلبية احتياجاتهم من المياه، منوها إلى أن المنظمات العاملة في مجال المياه ليس لديها المقدرة على توفير المزيد من الدعم في امدادات المياه.

ووفقا للمكتب فإن هناك نحو 18.500 ألف شخص في حاجة إلى الإمدادات المنزلية الطارئة وحوالي 20 ألف في حالة إلى مواد المآوى على وجه السرعة، وأشار إلى أن منظمة “آمكور” الدولية تبحث حالياً إلى دعم من الجهات المانحة لتلبية هذه الإحتياجات.

سودان تربيون

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        ديامي قديم

        دولة جنوب سودان دي كلها حتكون لاجئة في السودان قريباً

        الرد
      2. 2
        ديامي قديم

        الجنوبيين ديل أثبتوا أنهم لا يعرفون كيف يحكمون أنفسهم بانفسهم … بُقبُق غشاهم بالإنفصال ورطب في كينيا بالدولارات والبيرة الباردة

        الرد
      3. 3
        محمد النقر

        أحنا البشر ديل الله ما حا يريحنا منهم ؟ لي متين احنا نتحمل القرف ده ؟؟
        يجب غلق الحدود و تحميل المجتمع الدولي مسؤولية دعمهم للحركة الشعبية في انشاء دولة و هم مجموعة من اللصوص و قطاع الطرق و جهلة .

        الرد
      4. 4
        نعم لرفع العقوبات

        لانريد جنوبي واحد في السودان

        اذهبو لجنوبكم

        وياريت تنسبو لدولتكم لاي دولة اخري او اختيار اسم جديد غير الانتساب لجنوب السودان

        ولكنكم لن تقدروا لاننا اسيادكم حتي بعد انفصالكم والدليل تنسبون اسم دولتكم لنا

        من الافضل ان تحلو عن سمانا وتسموها

        وعندي اقتراحات ببعض الاسماء للمطلوقة انجلينا والاقتراحات لاسم دولتكم هي :

        دولة شرق افريقيا الوسطي
        دولة شمال يوغندا
        دولة غرب اثيوبيا

        افتكر كدا اسحن عشان تبقو افارقة درجةو اولي وبالعدم ماليكم اي علاقة مع الجلابة والعرب في السودان

        وان اصيرتم ان تنسبو اسم دولتكم للسودان

        فانتم تقرون انكم دولة درجة تانية ونحن اسيادكم برضاكم قلنا لكم اختارو دولة فاصريتم ان تكونو عبيدنا وان تنسبو اسم دولتكم لنا

        انفتحو علي دول الجوار الافريقي وليتهم يسلمو من شركم ونريد ان يفصل بيننا سد مثل سد ياجوج مواجوج لاجنوبي يجينا ولانحنا بنمشي الجنوب

        عدد الشماليين الان بالجنوب لايصل الي الالف شمالي بيمنا عدد الجنوبيين الان في الشمال بالملايييين

        نعم يجب معاملتهم كاجانب وطردهم فماهم الا جواسيس ةعملاء للحركة الشعبية في قلب الخرطوم

        خونة بين ظهورنا نكرمهم فيغدروا بنا

        تبا لكم

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *