زواج سوداناس

الحكومة تسلم رؤيتها لأمبيكي وترفض طرح القضايا القومية ثنائياً



شارك الموضوع :

قدمت أطراف التفاوض ورقة للآلية الإفريقية تتضمن عدة نقاط للتوافق عليها كأجندة للتفاوض والتشاور.
وبدأت الجلسات الرسمية للعملية التشاورية بين الحكومة والحركات المسلحة والحركة الشعبية قطاع الشمال وحزب الأمة القومي بأديس أبابا أمس.
وحسبما نقلت مصادر قريبة من طاولة التفاوض بأديس لـ «الإنتباهة» فإن الأطراف الأربعة قدمت ورقة للآلية الإفريقية دارت حولها نقاشات بمشاركة ممثلين من كل طرف.وقال وفد الحكومة في المفاوضات إنه سلَّم رؤيته للوساطة، معلناً تمسكه بطرح القضايا القومية من خلال الحوار. وأوضح رئيس وفد الحكومة إبراهيم محمود حامد في تصريحات صحفية عقب اجتماع مع أمبيكي، أن الوفد سلم رؤيته للوساطة الإفريقية. وقال إبراهيم، إنه شرح خلال اجتماع جمعهم مع الوساطة رؤية الحكومة الاستراتيجية المتمثلة في أن الحوار هو المكان الوحيد لمناقشة القضايا القومية. وشدَّد رئيس الوفد الحكومي على أنه ليس هناك مجال لمناقشة هذه القضايا على المستوى الثنائي.
وفي غضون ذلك أوضحت المصادر أن الورقة التي سلمتها الأطراف الأخرى دعت إلى ضرورة التعامل مع الأوضاع الإنسانية وحماية المدنيين، وأن تكون القضية على رأس الأولوية، بجانب أن الأطراف التفاوضية مستعدة للعمل مع الحكومة من خلال عملية تفاوض والتأكيد على حق المواطنين في تلقي المساعدات الإنسانية، وأن تعمل الأطراف الأربعة على الوصول إلى وقف شامل للعدائيات.

الانتباهة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *