زواج سوداناس

وزير الإعلام: زيارة وشيكة للرئيس المصري إلى السودان



شارك الموضوع :

كشف وزير الإعلام السوداني، أحمد بلال عثمان، ليل الأحد، عن زيارة وشيكة للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إلى السودان، لمناقشة العديد من القضايا، على رأسها بحث آخر تطورات ملف سد النهضة الإثيوبي مع نظيره السوداني عمر البشير.

وقال المتحدث الرسمي باسم الحكومة، أحمد بلال، في حديث لقناة (الشروق)، ليل الأحد، إن زيارة وزير الخارجية المصري سامح شكري للخرطوم، تأتي في إطار الترتيب لزيارة الرئيس المصري.

وأضاف أن زيارة الوزير المصري تأتي أيضاً لمتابعة المزيد من ملف سد النهضة الذي وصل فيه الخبراء إلى مراحل متقدمة، لكنه رأى أن الزيارة (طبيعية).

ورأى الوزير السوداني، أن ملف العلاقات السودانية المصرية يشهد نوعاً من الازدهار الكبير والتواصل الحميم، وأن زيارة شكري للخرطوم جاءت للتفاكر حول الكثير من القضايا، على رأسها ملف سد النهضة.

مبعوث سلفاكير

وبشأن توتر العلاقات بين السودان ودولة جنوب السودان، توقع بلال أن الأحوال بين البلدين لن تسوء، معلناً عن زيارة مرتقبة لمبعوث من رئيس دولة الجنوب سلفاكير ميارديت للخرطوم للتباحث حول آخر تطورات الأوضاع.

كما توقَّع الوزير، أن يكون هناك اتصال هاتفي بين الرئيسين عمر البشير وسلفاكير، بجانب تحرك الدبلوماسية في البلدين لاحتواء (الأزمة الطارئة) التي شبهها بسحابة صيف عابرة وإلى زوال.

وقال إن بلاده ليست من مصلحتها تعقيد الوضع مع دولة الجنوب. وتابع “بل من مصلحتنا تطبيع العلاقات بشكل كامل مع جوبا، وعليهم في الجنوب أن يبددوا من قلقنا بشكل من الجدية”.

وأبدى بلال استغرابه من تصريحات أدلى بها وزير خارجية جنوب السودان برنابا بنجامين، أعرب فيها عن قلقه على مصير الجنوبيين الموجودين في السودان بأن يعاملوا معاملة سيئة.

وبعث الوزير السوداني طمأنة إلى نظيره الجنوبي، قائلاً “أطمئن أخي برنابا بأن السودان في تاريخه الطويل لم يسئ إلى الجنوبيين، ولن يسيئ إليهم، ولا حتى الأجانب سيظلون محل احترام، وإنما هناك قوانين يجب أن تحترم”.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


6 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        انجلينا

        الحاجة المعروفة انكم ما بتشربو روحانيات قد تذهب بالعقل احيانا ويبقى القلب لا يتبدل ….بس الحصل شنو مجلس وزراكم الموقر يقرر بدون تحرى وداراسة التعامل مع اخوانهم الجنوبين كاجانب وحتى ليس بلاجئين وقفل الحدود …..كلام وزير الاعلام كلام سودانين ومقبول ولكن نحنا بنرى انو الباب البجيب الكلام لازم يتبنى حيطة ورجعو كل الجنوبين واوقفو البترول ولا تدونا ولا حقنة ولا جالون والبجيكم قاطع ارموه للكلاب …..صدقونى بكدا ح نبنى جوار حقيقيى مبنى على الند بالند واحترام وتقدير ونحنا بكدا ح نعرف العلينا والبينا يا اخوانا

        الرد
        1. 1.1
          3li

          انتوا في زول قال ليكم تعالوا ولا امشوا ولا في زول اساسا سألكم ؟
          قلتوا عايزين تنفصلوا وانقصلتوا زوول سألكم مافي ومافي زول اتكلم معاكم
          قلتوا باي باي وسخ خرطوم .. قلنا ما مشكلة مغبونين وبفشوا في غبينتهم
          مشيتوا هنا اول شي عملتوهو احتليتوا هجليج .. رجعناها منكم .. وقفلنا البترول .. تاني فتحناه وطلع فاقان قال نديهم نص دولار للبرميل ولا ما ننقلوا عبر الشمال .. سكتنا وقلنا ما مشكلة اهبل وبتكلم خلوهم
          لحدي هنا انتوا دولة منفصلة وبتعاملكم الند للند
          فجأة قامت عندكم حرب .. نحن مالنا ؟
          فجأة سلفاكير بقى يقتل في جزء منكم و مشار بقتل في الجزء التاني .. نحن مالنا ؟؟
          الناس سعت بيناتكم بالخير عشان تتصالحوا وما اتصالحتوا .. نحن مالنا ؟؟؟
          في النهاية وقعتوا اتفاقية سلام وما نفذتوها .. نحن مالنا ؟؟؟؟
          جيتو راجعين السودان مرة تانية وعاملوكم معاملة مواطنين .. هنا دي بلدنا
          لما حكومتكم تدعم عقار وياسر عرمان .. هنا دي بلدنا
          الحكومة السودانية اخدت قرار تعاملكم كأجانب ده قرار دولتنا
          يلا من نقطة نعامل منو كيف وندي منو مواطنة ومنو ما مواطنة دي تقديرات عندنا داخلية ما بتعتمد على مدى رضاك انت او انتي كمواطنين جنوبيين تنتموا الى دولة جنوب السودان وتحملوا جنسية جنوب السودان . لأنه اذا نحن جيناكم هناك حنتعامل معاكم بقوانينكم والتي يجب علينا احترامها لأننا مافي بلدنا
          مسألة الاعتراض ما مقبولة لأنك ما عندك حق في البلد .. كان عندك حق زمان واخترتوا تنفصلوا .. هسه عايزين تجوا تاخدوا بلد وحق في بلد تانية ؟؟ ده هنا معليش لكن حقارة .. نحن نديكم أو لأ دي مسألة راجعة لينا نحن لكن انتوا ما تطالبوا ولا تزعلوا العايز يبقى لاجئ يمشي يقول انا لاجئ في بلد تانية .. لكن تقعد لينا لاجئ في السودان وتجي ستين منظمة اجنبية داخلة تقول عايزة ترعى اللاجئين وترجع مشاكل زمان ومعلومات تطلع ومعلومات تدخل وسلاح وقلة ادب ده ما بنفع

          الرد
          1. نعم لرفع العقوبات

            في التنك

            دا الزيت

            الرد
      2. 2
        كديسة

        لا مرحبا بالسيسى المحتل لارض حلايب
        بخصوص سد النهضة امشى اثيوبيا حنسهم امكن يدوم شوية موية
        نحنا ما عندنا رز نديكم ليهو واللحمة الشلتوها مننا ان شاء الله تعمل ليك قاوت

        الرد
        1. 2.1
          3li

          بالعكس السيسي ده مرحب بيه حاليا .. لأنه اهبل ومهزوز .. ومشاكله اكتر منه وهو معتمد على السودان في مسألة الموية .. والموية دي ما بتضمن بأخوي واخوك الزمن ده .. يرضى بشروطنا مرحب بيه ما يرضى يمشي يحارب اثيوبيا .
          وبعدين هو ما همو الموية .. المصريين يشربوا ولا يموتوا ما شغال بيهم كتير .. هو الهم الاول عندو داعش ما تجيه داخلة من ليبيا يبقى عليه شرق وغرب وعايز السودان يساندوا في مسألة يمشي يحارب في ليبيا ينتهي من داعش ويزح الاسلاميين ناس فجر ليبيا .. والحكومة ما حتحارب لسببين .. الأول ما ممكن تحارب اسلاميين ناس فجر ليبيا والسبب التاني داعش بعيدة مننا .. وعلاقتنا بناس الكفرة كويسة ومجلس الكفرة والقوات العسكرية هناك والحكومة بتدعمها وبتضرب ليهم حركة مناوي جوة ليبيا .. مافي سبب بخلي الحكومة تتحرك تدخل ليبيا .. وفي سبب خفي برضو الحكومة حاليا قرارها كله مع الخليج وتحديدا السعودية .. والسعودية ما شغالة بموضوع ليبيا ده كتير مكبرين راسهم من الكلام ده .. أول شي مافي جاييهم تاني شي بقولوا للسيسي اكل نارك صح ابيت تدخل في سوريا واليمن نحن ما بندخل في لبيبا .. وهسه السيسي الاهبل ده حايص ولايص ما عارف يعمل شنو

          الرد
      3. 3
        عمر

        بسم الله الرحمن الرحيم
        يا اخوتى مشكلة السودان اى واحد عامل نفسه رئيس الدولة شوف تصريح وزير الاعلام التصريح المايع والمتزلل شو خصك فى هذه الامور ازمة سحاب الطيف والكلام الفارغ من اعطاك الاحقية بهذا التصريح السودان ليس ملك لك ولا الرئيس البشير نفسه
        تتلاعبوا بحق الشعب السودانى ما عايزيين ولا جنوبى فى البلد وحتى انت ماعايزينك امشى معاهم للجنوب فهمت ايها المنبطح
        اتركونا نتمتع بحقوقنا كمواطيين استششششششششششششششيروا الشعب ولو مرة من قضية الجنوبيين
        خلى بالك انت بتاع مريسة ولا شنو؟

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *