زواج سوداناس

وزارة المالية تتعهد بدعم القطاع الخاص لتطوير الإنتاج للصادر



شارك الموضوع :

تعهدت وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي بدعم القطاع الخاص لتحقيق أهداف البرنامج الخماسي في زيادة الإنتاج للصادر.
ووعد وزير المالية بدر الدين محمود عباس خلال الاجتماع الموسع مع غرف المصدرين بالوزارة أمس، بحضور وزير الدولة بالمالية مجدي حسن يس، بدعم كافة شركات المساهمة العامة التي ينشئها القطاع الخاص لدعم الصادر، وأكد اهتمام الدولة بتحديث القطاعات الإنتاجية وتطويرها وتوظيف الموارد بما يسهم في رفع كفاءة الإنتاج وزيادة القدرة التنافسية للصادرات في السوق العالمية وفتح أسواق جديدة واستدامتها.
وأشار الوزير إلى أن الدولة تعوّل على القطاع الخاص في الإنتاج وتنظيم المصدرين في مجموعات وشراكات يتم من خلالها تحديث الإنتاج وتوسيع دائرته بغرض الصادر وتوفير فرص التسويق بأسعار مجزية للمنتجين، وتعهد بدعم القطاع لمساعدته في تغيير نمط الإنتاج وتحديثه، وقال: (نحن الآن بصدد إصدار قانون الشراكة مع القطاع الخاص بما يمكننا من دعم الإنتاج والمصدرين).
من جانبه كشف رئيس غرفة المصدرين وجدي ميرغني عن رؤية الغرفة لزيادة الصادرات بالتركيز على (4) سلع ممثلة في القطن، الحبوب الزيتية، الثروة الحيوانية والأعلاف والذرة، وأكد الشروع في تكوين شركة مساهمة عامة تعنى بالصادر، وأشار إلى أهمية دعم الدولة اللوجستي للصادر ومساندة جهود المصدرين في إنشاء مزارع إنتاجية رعوية ومسالخ حديثة لتحسين نوعية الإنتاج وزيادة الإنتاج المصنَع وزيادة قيمة الصادر.

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        نعم لرفع العقوبات

        والجبايات والضرائب مالجديد فيها ياوزير الهنا

        الرد
      2. 2
        عبدالله

        ونسأل عن دعم القطاع الخاص (برعاية) المغتربين وهل فتح المزيد من الفروع لجهاز المغتربين بدنقلا ومدني والابيض وامدرمان وبحري هل هذا يعد دعم لقطاع الصادر؟ وهل دعم قطاع القنصليات يعد دعم لقطاع الوارد والود سيد الابوهو شغال دوامين ولم يحظ بكرسي جامعي بالوطن وسافر سيد لماليزيا وهل دعم سيد من ضمن دعم الصادر بعد 30 جامعة بالوطن ومنسوبي السفارات ماعارفين 3 اسماء لجامعات جديده وبكل سفارة اكثر من 30 سياره فاخرة هل دعمها يعد دعم للمواطن .. نقدر جهود المالية لكن هناك ميلان لابد من الهدم والبناء على اساس صحيح.. والعائد (ملايات) ياسعادة الوزير من المغتربين والجهاز مازال يبحث في تجارب الدول المجاورة . الله يأجرنا ويأجركم . بعد 50 سنه خبره منسوبي الجهاز مازالوا يتوسدون مشكلة المغتربين والقنصليات والسفارات تتونس بيها. ومن البديهي ان تكون المشكلة في هذه الاجهزة .. فلنراجع ونبدل الرؤية .. والا كل دعم سيكون رواية.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *