زواج سوداناس

وزارة المعادن: احتياطي كبير من الأحجار الصناعية والكريمة



شارك الموضوع :

كشف المدير العام للهيئة العامة للأبحاث الجيولوجية التابعة لوزارة المعادن د. محمد أبو فاطمة، عن وجود احتياطي كبير من الأحجار الصناعية المختلفة والأحجار الكريمة وأحجار الزينة، ولفت الى أن الاحتياطيات الكبيرة ستضيف تنوعاً للمعادن الموجودة بالسودان والتي قال إنها تفوق (30) معدناً يستخدمها السودان حالياً.
وأشار أبو فاطمة حسب تعميم صحفي أمس، الى أن فرقاً جيولوجية ستتوجه في مأموريات إلى ولايتي كسلا والقضارف، وأبان أنها ستزور البطانة وجزء من ولاية الجزيرة، لتحديد مواقع جديدة وتقييم الخامات الموجودة بها، وأكد سعيهم لاستغلال العلاقة المتميزة مع الصين للعمل سوياً على توطين صناعة الأحجار الصناعية وأحجار الزينة والأحجار الكريمة بالبلاد، إضافة إلى العمل على استغلال معادن أخرى تفادياً للاعتماد على معدن واحد. وتوقع المدير العام للهيئة العامة للأبحاث الجيولوجية، أن تسفر مأموريات الفرق الجيولوجية التابعة لقسم الجيولوجيا الهندسية بالهيئة العامة للأبحاث الجيولوجية التابعة لوزارة المعادن عن تحديد مواقع جديدة وتحديد كميات الاحتياطي الموجود بها ليضاف الى الاحتياطي المعتمد، بجانب تحديد كميات إضافية من الرخام المتنوع والذي يجري استخدامه في المباني خاصة وأن هناك نهضة عمرانية كبيرة تنتظم البلاد.
وتابع: هذه الموارد أن تم استغلالها الاستغلال الأمثل سيستغني السودان عن استيراد تلك الأنواع من الأحجار الصناعية من إيطاليا والصين، وذلك بتصنيعها محلياً للاستفادة من المصانع الموجودة بالبلاد، الأمر الذي يوفر للسودان عملات حرة كانت تستخدم في استيراد تلك الأنواع من الأحجار الصناعية.

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *