زواج سوداناس

الكتابة على ظهر المركبات عبارات صادقة لا تخلو من المكر السياسي



شارك الموضوع :

اطرف ما يروى عن الكتابة على ظهر المركبات أن احدى الطالبات التي تدرس بجامعة الجزيرة اتخذت الكتابة على السيارات بحث تخرج لها ، و كان هذا يستدعي تواجها الدائم بموقف المواصلات لتناقش السائقين عن دلالات ما يكتبونه و مع مرور الأيام أصبحت صديقة للجميع و في احد الأيام أتت صباحا لتتفاجأ بأن احدهم اشترى حافلة جديده و كتب عليها الباحثة بالخط العريض .
في أولى محطاته قال سائق الركشة محمد عبده أن حاله من الحزن سيطرت على جوكية الركشات بعد رحيل الحوت ظهرت عبارات حزينة مثل كده برضو تفوتنا يا حوتنا ؟ واكد عن ان الحوت فنانه المفضل الذي لا يعشق سواه وأضاف :”من الغيرك بواسينا ”
وأثناء تجوالنا كتب احدهم على ظهر ركشته (شفط الصرف الصحي ) و عندما سالته عن مغزى العبارة قال : انتشرت هذه الظاهرة في شوارعنا بصورة كبيرة حتى اصبح الركاب يشمئزون منها وعندما تصلك الرائحة المزعجة تصيبك بالضيق تدرك معنى العبارة لذلك ابلغ السلطات المعنية بأمر صحتنا بان تكون هنالك أوقات معينة لنقل هذه الفضلات .
ولموسى قصة يرويها فهو حبشي في الأصل عاش بدبي عدة سنوات قادة الفكرة لإيجاد عمل في السودان وأصبح مستقرا في ود مدني قرابة السبع سنوات حتى ان بعض زملائه السائقين ينادونه بي موسى الجلابي لانه اشترى ثلاث ركشات للعمل في السودان موسى كاتب في ركشة دبي نفر و في أسفلها السنيورة التي قال إنها حبيبته لذلك درج على كتابة اسمها على ظهر ركشته بالخط العريض و كتب عبارة اخرى اعتبرها كنوع من الضحك (بالصباح ميكانيكي و بالليل ود ميكي ).
الخطاط الشهير كردي قال ان أصحاب الحافلات الكبيرة يميلون للكتابات العاطفية أمثال ( يا ظالمة ، اليسا ، عسل قصب سبب الريدة الخ .. اما الهايسات و الركشات فيفضلون كتابات الرأي و التي تميل للاثارة مثل : ( يا الأبيض الله في ، جيب من جوه ، نفسي اقطع الكبري …الخ ) ومن المواقف التي يتذكرها قال ان صاحب ركشة جاء اليه طالبا منه كتابة نطط يا قرد وعندما سأله عن السبب قال لي : البلد دي ما فيها اسد عشان كده القرود بتنطط و ايضا صاحب اتوس طلب منه كتابة (متين تكبري و تبقي برادو ) و قال انه لا يرفض اي عرض مؤكدا انه لا يتحمل تبعات هذه الكتابة التي إما تدوم لتضحك من يشاهدها او تنزل الضرر باصحابها .
الباحثة الاجتماعية الاستاذة ثريا إبراهيم قالت أن كل المسميات لها ابعادها و قالت ان أي العبارات تنتج بحسب العامل النفسي الذي يرتبط بالحياة اليومية لكاتبها وزادت مثلا الواحد ياخد شاكوش جامد قال الحمد لله و تبارك الله و هنالك أشخاص حدثت لهم مصيبة يعبرون عنها بطريقة الخاصة وأضافت أن هنالك عبارات توحي بنوعية العلاقة الاجتماعية في الفرح و الحزن و كل الكلمات لها دلالاتها و مناسباتها .

صحيفة حكايات

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *