زواج سوداناس

النعيمي: ترتيبات للمرحلة الثانية من مبادرة قطر لتنمية دارفور تشمل إنشاء مجمعات خدمية بتكلفة 70 مليون دولار



شارك الموضوع :

أكد سعادة السيد راشد بن عبد الرحمن النعيمي سفير دولة قطر لدى السودان ، أن بلاده ومن واقع علاقتها المتميزة مع السودان أبدت اهتماماً كبيراً بمسألة دعم السلام والاستقرار والتنمية في السودان الشقيق ، ومن هذا المنطلق جاءت وساطتها بشأن المشاركة في الجهود المؤدية لتسوية سلمية لقضية دارفور والتي كُللت بالتوقيع على وثيقة الدوحة للسلام في دارفور ومتابعة إنزال بنود الاتفاقية على الأرض ، مشيراً إلى تضمين وثيقة الدوحة في دستور السودان .
وقال سعادة السفير النعيمي في حوار مع وكالة السودان للأنباء إن مساعي دولة قطر لم تقتصر على توقيع الاتفاقية بل واصلت دورها في تنفيذ مشاريع خدمية وتنموية بهدف تحقيق العودة للاجئين والنازحين باعتبار أن التنمية والخدمات تساهم بصورة كبيرة في تدعيم السلام وتحقيق الاستقرار ، فكانت المبادرة القطرية بإنشاء مجمعات نموذجية في ولايات دارفور بإشراف وزارة الخارجية القطرية شاملة كافة الخدمات التي تساهم في تحقيق الاستقرار لمواطن دارفور ، ليتمكن من ممارسة حياته الطبيعية والاعتماد على نفسه والانتقال من المنح الإنسانية إلى المشاريع التنموية، كما أن تحقيق السلام والاستقرار يؤدي إلى قيام مشاريع تنموية وإقبال المستثمرين على الاستثمار في دارفور الذي يزخر بموارد وإمكانيات عديدة في المجالات كافة .

وأضاف السفير راشد النعيمي أن المرحلة الأولى من مبادرة قطر لتنمية دارفور شملت إقامة خمسة مجمعات خدمية نموذجية بواقع مشروع في كل ولاية واكتمل افتتاح الجزء الأخير منها نهاية العام 2015م ، بمشاركة معالي الفريق أول ركن بكري حسن صالح النائب الأول لرئيس الجمهورية وسعادة السيد أحمد بن عبد الله آل محمود نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدولة لشئون مجلس الوزراء بدولة قطر ، وتم الإعلان خلالها عن تنفيذ عشرة مجمعات خدمية جديدة في ولايات دارفور ، كمرحلة ثانية للمبادرة. كما تم خلالها أيضاً توقيع اتفاق إطلاق مشاريع الإنعاش المبكر بين دولة قطر وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي ، وبموجبه يقوم البرنامج ومنظمات الأمم المتحدة الأخرى بتنفيذ عدة مشاريع بدارفور.

وأكد سعادة السفير مواصلة تنفيذ مشروعات مبادرة قطر لتنمية دارفور ، مبيناً في هذا الصدد الإعلان الذي تم عن المرحلة الثانية للمبادرة التي ستشمل إنشاء عشرة مجمعات خدمية جديدة في ولايات دارفور بتكلفة تقدر بنحو 70 مليون دولار تجري الترتيبات لتحديد مواقعها، كما تعمل السفارة على تسريع الإجراءات في هذا الصدد بالتعاون مع المنظمات القطرية والحكومة السودانية والسلطة الإقليمية لدارفور ، وسيتم أيضا تنفيذ مشروعات للبدو الرحل بدارفور بمبلغ 50 مليون دولار، مشروعات للمياه بولاية جنوب دارفور بحفر (300) بئر ، إضافة إلى مشروعات تنموية وخدمية أخرى بالولايات الأخرى، لما لهذه المشاريع من آثار ايجابية على عودة الأهالي واستقرارهم وتعويضهم عن سنين النزوح والمعاناة والحرمان، إلى جانب الترتيبات الجارية لإنشاء بنك تنمية دارفور ، والذي سيساهم في تقديم التمويل لمشروعات تدعم السلام والتنمية والاستقرار لأهالي دارفور.
وقال سعادة السفير أنه في إطار المشروعات الممولة من دولة قطر وقعت السلطة الإقليمية لدارفور وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي مؤخراً على مشاريع تأسيسية وقصيرة الأجل ، لإعادة الإعمار بولايات دارفور والممولة من قطر عبر صندوق قطر للتنمية والمنفذة بواسطة صندوق الأمم المتحدة لتنمية دارفور ، وتشمل تنفيذ 12 مشروعا بكلفة 88.5 مليون دولار ، وتهدف مشاريع المسار السريع إلى بناء الثقة في مستقبل يقوم على السلام والاستقرار، وتقليل الاعتماد على المساعدات الإنسانية، وإيجاد بدائل حقيقية للشباب والنساء من خلال توفير التعليم وسبل كسب العيش وذلك للحيلولة دون العودة للصراع العنيف.
وتوجه سعادة السفير بالشكر للحكومة السودانية والسلطة الإقليمية لدارفور وللشركاء في جهود السلام والاستقرار والتنمية في دارفور، من الدول والمنظمات وبعثة اليوناميد ،على تعاونهم لتنفيذ بنود وثيقة الدوحة ولدورهم وإسهامهم في تنفيذ مشروعات التنمية والخدمات ، وأشار للخطوات الجارية لإكمال مسيرة التشاور الداخلي والحوار الدارفوري الدارفوري ، والذي يجري مع المجتمعات المحلية ومنظمات المجتمع المدني وانتظم بمحليات ولايات دارفور الخمس .
,وقال النعيمى” إن الإشادة تمتد للمنظمات القطرية العاملة في السودان التي أشرفت على تنفيذ مشروعات مبادرة قطر في دارفور بجانب تنفيذ مشاريع تنموية وخدمية وإنسانية في ولايات السودان المختلفة ، إلى جانب الدور الذي تقوم به بنوك وشركات ومؤسسات قطرية في مجالات تنموية وخدمية عديدة في السودان . وعبر النعيمي عن شكره للحركات المسلحة التي استجابت لنداء السلام وتساهم في جهود الاستقرار والسلام بدارفور ، وجدد الدعوة للحركات الأخرى للحاق بمسيرة السلام حتى ينعم أهل دارفور بالأمن والاستقرار والسلام الشامل.

سونا

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *