زواج سوداناس

الجنوبيين الذين عادوا بأرجلهم للشمال، هم رصيد السودان في الجنوب وأساس الوحدة القادمة ولو بعد عقود



شارك الموضوع :

التصعيد مع (الجنوب) .. سياسة ردود الأفعال!!
{ليس من مصلحة بلادنا أي تصعيد في المواقف العدائية ضد دولة جنوب السودان، ولهذا فإن قرار مجلس الوزراء بمعاملة أشقائنا (الجنوبيين) كأجانب والتلويح بإغلاق الحدود، على خلفية ما تسرب عن اجتماعات جديدة بين ضباط من جيش الجنوب وقادة الحركة الشعبية (قطاع الشمال) لترتيب دعم للتمرد، هو قرار متسرع وغير موفق، حتى وإن صحت معلومة الاجتماعات ووصل الدعم الذي لا يتوقع له في أحسن الأحوال أن يكون ذا قيمة وأثر في ظل الوضع المتردي الذي تعيشه حكومة الجنوب .
{خبراء السياسة الدولية في بلادنا الذين يتابعون (الميديا) الغربية بانتظام يعرفون أن قرار الرئيس “البشير” بفتح الحدود مع جنوب السودان في نهاية شهر (يناير) الماضي، أربك حسابات دوائر القرار ومراكز الدراسات في حكومات أوربا الغربية والولايات المتحدة وأزعجها بصورة لافتة، لأسباب متعددة أبسطها أنه يرفع الحصار الاقتصادي بدرجة ما عن الحكومتين، وأهمها أنه يعزز مناخ العودة لوحدة شطري الوطن الواحد وهو ما لا تحبه ولا ترضاه أوربا وأمريكا، فكيف نساعدهم نحن في مخططاتهم و(نرجع في كلامنا) بعد شهرين فقط من قرار فتح الحدود، إلا إذا كان بيننا وبين (الجنوبيين) بالتأكيد عملاء لـ(الغرب المتآمر) .. فهناك بلا شك غرب غير متآمر!!
{هل كلما اجتمع “مالك عقار” أو “ياسر عرمان” مع (عقيد) أو (عميد) في الجيش الشعبي في “جوبا” أو “كمبالا”، حتى ولو كانت (قعدة مريسة) كما يقولون، هاجت أجهزتنا ومؤسساتنا وانطلق الدم في عروق قيادات دولتنا، فحذرنا .. وهددنا وتوعدنا ؟!
{إذن “عرمان” أكثر ذكاءً منكم وأقدر على جركم لمربع الاستفزازات والتوترات بين السودان والجنوب، خدمة لمصالح وأجندات (قطاع الشمال) !!
{ولا شك أن هذا الترتيب وتسريب المعلومات عن مخططات جديدة مشتركة لدعم التمرد في (جبال النوبة) تقوم بصياغتها ووضع خطة تسريبها مخابرات غربية و إسرائيلية، لضرب حالة الاستقرار والتعاون الممكنة بين شمال وجنوب السودان .
{فليجتمع “عرمان” ما شاء له من اجتماعات مع أصدقائه وزملائه السابقين في الجيش الشعبي، وليسعوا هم لدعم (قطاع الشمال) سواء بالولاء للكفاح القديم والوفاء لذكرى “جون قرن ديمبيور”، أو بالترغيب بالدولار واليورو والإسترليني المحول في حسابات بنوك كينيا وبريطانيا وسويسرا، ولكن الثابت في كل الأحوال أن التمرد في دارفور، جنوب كردفان والنيل الأزرق في مرحلة (خراج الروح)، وأن الجيش الشعبي ليس في مقدوره أن يقدم الآن بعد حرب الاستنزاف الطويلة مع قوات “رياك مشار” أفضل مما قدمه قبل عامين أو ثلاثة.
{إن أهم ما يجب أن ينتبه له مجلس الوزراء هو أن الجنوبيين الذين عادوا بأرجلهم للشمال مرة أخرى بعد (حرب الرأسين)، هم رصيد السودان في الجنوب .. هم أساس الوحدة القادمة ولو بعد عقود بإذن الله .

{هل سمعتم يوماً أن الحكومة “المصرية” في كل العهود السابقة وعلى مر الحكومات قررت طرد السودانيين في “القاهرة” وبقية المحافظات المصرية، وهم بمئات الآلاف، أو إغلاق الحدود مع السودان ؟

{لا تحاكموا شعب (الجنوب) بجرائر ضباط استخبارات في جيش الحكومة غائبين عن الوعي ومغيبين .. عملاء ومتآمرين على شعبهم قبل أن يكونوا متآمرين على السودان .
{إذا اجتمع “عقار” مع ضباط جنوبيين، فلتجتمعوا أنتم مع ضباط آخرين في ذات الجيش، أين (ضباطكم) و(ناسكم) قبل زمن الانفصال، ممن خلعتم عليهم ألقاباً و(رتباً) رفيعة، ما كانوا يستحقونها ؟!
{لا ينبغي أن تتعامل حكومتنا بردود الأفعال، بل بالحكمة والسياسة .. والصدر الرحيب والنفس الطويل.

الهندي عز الدين
المجهر

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


23 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        ابوعمر

        شوف يالهندى قعده تمباك قعده مريسه ما بتهمنا ولكن الجنوب انفصل غير مأسوف عليه ولن نقبل بالوحده مره أخرى مهما كانت المبررات .

        الرد
      2. 2
        انجلينا

        هههههههه يا الهندى دى لعبة الاذكياء ولم نكن خبثاء كما كانو وهى ثقافتكم كدا وحتى جد حكومتكم تقدم لنا خدمة جليلة وكنا بندفع دم قلبنا على الا يذهبو النوير والشلك والاستوائين الى الخرطوم لكن الحمد لله جات من ربنا وكم نحنا ظلمنا منكم ولكن لا سامحنا ولا نسينا ……الان المعارضة الجنوبية الجبانة لا خيار لها الى الرجوع الى الحظيرة وشكرا لكم وح نكون جيران انداد…مصر دولة قديمة وكبيرة لا وجه مقارنة بينكم

        الرد
        1. 2.1
          ساخرون

          اللغة ركيكة ….مستر هايد على الخط

          الرد
        2. 2.2
          h

          الموقع ده شمالي

          الرد
      3. 3
        Bacheehoo

        الجنوبيين ما عندهم أي انتماء للسودان على حسب ما قالوا .. واختارو الانفصال برغبتهم ومستحيل يوم من الايام يرجعوا للسودان إلا هاربيين من الحروب والجوع
        ونتمنى يعم السلام والامان بلادهم ويرجعو تاني

        الرد
      4. 4
        ابوعمر

        يا جماعه انجيلينا دى ما جنوبيه كما تعتقدون بل هى واحد شمالى عشان كده ماتتخموا ساى .

        الرد
        1. 4.1
          ساخرون

          كلك …كلك ..كلك حــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــلو

          وصل الشك بي حد اليقين إنها أخوكم المتلون ” الحــــــــــــــــــــــــــــــلو ”

          والحلو معروف تماما لقدامى الموقع

          الأسلوب الاستفزازي يدلل على أنه الحلو

          الانسحاب الفجائي بعد تأجيج الحرب يدلل على أنه الحلو

          مهاجمة الجميع دون فرز …نظام ما عنده صاحب زي العقرب

          **********************************************

          يا محرر ما تقصر واحذف تعليقي …ماهو اليوم ما عندك شغلة غيري

          الرد
      5. 5
        الكاهلي

        والله يا ابوعمر جبتها من الاخر هههههههه

        الرد
      6. 6
        الكاهلي

        اوووووووووووووووو الحلو العوير هههههههههه والله ليك وحشه وينك مختفي ليك شهور ……..اكان اخير ليك الحلو من اسم جنجلينا ده هههههه

        الرد
      7. 7
        النعامة مريم

        هااااااااااااااااي انجي

        الرد
      8. 8
        زول عادي

        فاليذهب الجنوب والحنوبيين غير مأسوف عليهم …والله يجعل كيدهم في نحرهم ويضبحو بعضهم ويحرقو بعضهم .اما الجو راجعين مفروض ياخد بالجزمه القديمه ويتعاملو معاملة العبيد…لأنو عمرنا ما حا ننسى قلة الأدب العملوها قبل الاستفتاء والنبذ القالو فينا قبل وبعد ما انفصلو..واصلا الحكومه ما مفروض تسمخ ليهم يرجعو عندنا لا كأجانب ولا ختى لأجئيين …خلي الجهوب بتاعهم والمريكا واسرائيل ينفعوهم…ديل لسه عبارة عن حيوانات عايشه في غابات…بلا جنوب بلا جتوبيين بلا وسخ زي ما قالو هم زمان

        الرد
      9. 9
        الملك

        ي اخينا نحنا م عندنا لهم حاجه نقفل الحدود بس

        الرد
      10. 10
        فيصل عزالدين محمد

        مصيبتنا في الجماعة العاملين فيها من كبار أصحاب الرأي أمثال الهندي عزالدين . ونقول ي هندي اتق الله فينا ولو لم تكن صاحب الصحيفة لما أمكنك أن تقول مثل هذا الكلام . هناك فرق بين العواطف والمصلحة الوطنية العليا. وأقل شيء هو المعاملة بالمثل ، ويكفينا البلاوي الواقعين فيها من حريات أربعة مع كل من هب ودب حتى أصبحنا ملطشة بين الأمم المتحدة وبين الغرب والشرق وكل ذلك جرَّ إلينا مشاكل منها الاتجار بالبشر ، دعم الارهاب ، تشويه سمعة التعليم في بلادنا (مشكلة الطلبة الأردنيين الذين سبروا الامتحانات) النزوح المكثف من أثيوبيا وأرتريا إلى السودان، والمصريون (التهاب الكبد الوبائي والنصب والاحتيال والتجسس ، ومشكلة حلايب وغيرها والكل يتعامل معنا بمنتهى قلة الأدب . يعني كل تلك البلاوي وما جرته للمواطنين فما ذنب الشعب السوداني؟

        الرد
      11. 11
        Al Jali Al Hur

        يا هنيدي رصيد شنو ووحدة شنو الأنتا جائي تقول عليها .. لا نريد أي علاقة مع هؤلاء الحاقدين ، هؤلاء أتوا لأنهم جوعى “جيعانين” ولا يرجي منهم أي خير إلا المشاكل والتخلف والجهل والمرض .. يجب ان تكون هنالك معسكرات لهؤلاء على الحدود وداخل أراضيهم وتقديم المساعدة لهم على الحدود … هؤلاء لا يشبهونا في أي شئ ولا نريد معهم أي شئ .. هم إختاروا الإنفصال عن المندكورو بمحض إرادتهم وبكامل إرادتهم وعشان كده لازم يرجعوا لوطنهم حتى يذوقوا حلاوة الإستقلال الذي صوتوا له .. لا شأن لنا بهم مهما حصل لهم ولا نريد منهم أي شئ .. لو بإرادتتنا كما قال الدكتور عبدالماجد عبدالقادر أن نبني حائظ ولو جالوص على طول الحدود معهم ويجب أن يتم عمل “كشة” منظمة لهؤلاء وترحيلهم لبلدهم فوراً ، إنهم يشكلون ضغط رهيب على الموارد الأصلا شحيحة ومن حسن الحظ يمكن التوصل إليهم ومعرفتهم بأنهم أجانب بكل سهولة حيث لا يشبهونا في أي شئ ولا يوجد أدني رابط للعلاقة بيننا لا يشبهونا ولا نشبههم ولا توجد أي روابط بيننا وبينهم … وقد سمعنا بأن جزء منهم إحتل مساكن بالسكن الشعبي ونقول للشرطة وأصحاب هذه المنازل عليكم بالنفرة الكبري للقضاء على هؤلاء الحشرات وترحيلهم خارج الحدود ” دقوهم بالسياط ” كما معاهم قلة أدب وعين قوية وإحتلال كمان ويجي الهنيدي ده يقول هؤلاء رصيد في السودان .. جاهل شديد …. على الحكومة عدم التراجع عن إعتبارهم أجانب ومعاملتهم على هذا الأساس وتجميعهم وترحليهم لبلدهم وقفل الحدود “بالضبة والمفتاح ” وما دايرين نفتحها خالص خالص وخلاص كفاية أذي من هؤلاء الأوباش ….

        الرد
      12. 12
        ابو هبه

        والله كلام مليان لا ينتقده الا فيمن قلبه مرض

        الرد
      13. 13
        Arif wa Fahim

        الوحدة تاني!!! يا الهندي؟
        فال الله ولا فالك يا لهندي عزالدين
        بأعلى أصواتنا : لا للوحدة مع الجنوبيين
        يخلُونا في ( وسخنا) وتاني وحدة نبّ مافيش
        حلفنا يمين
        نحن زعلنا للإنفصال وهم بالوهم فرحانين
        لمن اصواتهم فاقت في المية 98
        ونحن مالنا؟ غشوهم كبارهم
        وانقلب السحر على الساحرين
        جاي يالهندي وليك للوحدة حبّ وحنين؟
        حتى إنت إنطلت عليك دموع المخدوعين؟
        هم باروا الغريب وساستهم ولمّا جاء وقِت حصادهم
        بعد ما عاشوا كتير آمنييين
        إنفصلوا وحصدو السراب ضايعين
        دحين يا الهندي خلي رأيك سِر في قلبك دفين
        وأوعاك تجاهربو تاني يكفينا سِتين في صداع عايشين

        الرد
      14. 14
        البديري

        الصحفي دا دايما اشتر ومغرد خارج السرب ويستفز الناس بمقالاته السازجة من اجل الشهرة
        بالله دا صحفي ام عميل لجهة ما
        يا هندي اين كنت يوم موت قرنق .عندما استحل الهمج الارهابيين العاصمة؟
        الم تسمع بما حدث للتجار الشماليين في الجنوب العام الماضي؟

        الرد
      15. 15
        نعم لرفع العقوبات

        حسبي الله ونعم الوكيل فيك ياهندي

        جبت لينا الضغظ وانهيار الاعصاب

        ياهندو امشي اتخصص في حاجة معينة عشان ماتجيب لينا صداع

        السودان يعج بعملاء الحركة الشعبية وانت اخر من يصحو

        قطاع الشمال رصيده العملاء بالخرطوم والولايات وانت نائم

        يجب تدشين حملة استخبارات وتقصي واسعة جدا ورصد كل جنوبي في في السودان والقبض عليهم وترحليهم فورا الي الجنوب

        سقط ضحايا كثر بفضل مسربي المعلومات والعملاء بالسودان

        السوداني لايستطيع ان يعيش بامان في الجنوب ومعرض للقتل بنسبة مية في المية

        والجنوبيين في الشمال امنين مطمئنين وفوق ذلك رباطة وقطاع طرق ولايستطيع اي ود بلد ان يدخل مناطقهم بل الشرطة نفسها تخشي دخول مناطقهم

        هل تعلم ان الخرطوم يحيط بها حزام اسود الجنوبيين لهم مناطقة تخضع لهم باكامل والشرطة نفسها لاتدخلها الا بقوات كبيرة وهذا مهدد امني علي السودان

        متي تستيقظ ياهندي .

        الرد
      16. 16
        نعم لرفع العقوبات

        كلامك يالهندي يتناسق مع كلام وزير الخارجية المصري

        وهو مساعدة الجنوب علي النهوض وتجاوز محنته لكي يغدر بالشمال مرة تانية بدعم الحركات مايتيح لمصر توسيع نفوذها في حلايب وحلفا والشمالية

        مما اثار غضبي ان وزير الخارجية ومصر كلها لم ياتي فيها مسؤول مهرول الي السودان حينما احتل جنوب السودان هجليج !!

        ولكن حينما تعلن الخرطوم ان الجنوبيين في السودان سيتعم التعامل معهم كاجانب وتلوح بقفل الحدود ومراجعة عبور النفط فهذا يساهم في خنق حكومة الجنوب وجعلها في اضعف حالاتها عندها ياتينا وزير الخارجية المصري والسيسي واخيرا الهندي للتخفيف من حدة التوتر وتحيييد الخرطوم عن موقفها الصحيح ولاول مرة مع الجنوبيين ومدعوم من كافة الشعب السوداني باستثناء عملاء مصر وجنوب السودان

        الرد
      17. 17
        نعم لرفع العقوبات

        {هل سمعتم يوماً أن الحكومة “المصرية” في كل العهود السابقة وعلى مر الحكومات قررت طرد السودانيين في “القاهرة” وبقية المحافظات المصرية، وهم بمئات الآلاف، أو إغلاق الحدود مع السودان ؟

        ياللمهازل ياهندي

        سمعنا ان الحكومة المصرين قتلت مع سبق الاصرار والترصد عشرات السودانيين نهارا جهارا ولم تعتذر وزارة الخارجية والداخلية المصرية الي هذه اللحظة

        سمعنا ان المعدنيين يتم اختطافهم من داخل السودان والتنكيل بهم في السجون المصرية ومنهم من قضي نحبه ومن تم اطلاق سراحه لاتزال ممتلكاته وامواله محجوزة لدي مصر

        سمعنا عن حملة اعتقالات المرضي السودانيين في مصر ونهب اموالهم وعدم استردادها الي هذه اللحظة

        سمعنا ان مصر احتلت حلايب قدرا ونحن منشغلون بحرب الجنوب اللتي ساعدت مصر في تاجيجها وسمعنا انهم اعتقلوا كل من قاوم الاحتلال المرصي ومنهم من مات في السجون المصرية

        سمعن كل ماقلته وللاسف للاسف الشديد انت لم تتطرق الي كل تلك المواضيع لانك عميل مصري بامتياز

        الرد
      18. 18
        نعم لرفع العقوبات

        وسمعنا عن الايطالي حينما قتل استقبل سفير مصر لدي ايطاليا الجثمان في المطار واجري الرئيس المصري اتصالا هاتفيا مع ايطاليا للاعتذار عما حدث وسمعنا ان لجنة التحقيق الايطالية وصلت الي مصر وتباشر مهامها رغم انف المصريين

        كل ذلك لايطالي واحد

        والسبب انه لايوجد في ايطاليا من هم امثالك سواء في الصحافة او المناصب فاي قضية تمس البلد واهله تعتبر قضية وطنية والتهاون فيها يرقي الي خيانة الدولة والامانة باستثناء سوداننا واللذي فيه الهندي والطيب مصطفي وسوار الذهب وغيرهم يمدحون مصر وشكرونها رغم ماتغعل بالسودانيين

        وليت مصر تعترف بكم فمهما فعلتم ياعملاء مصر فانتم لستم سوي بوابين عندهم

        وبقية الشعب السوداني اكبر منك ومن مصر ومن كل ماهو مصري

        الرد
      19. 19
        محمد النقر

        عقدة الدونية متلبسة هذا الرجل و تمنعه من التفكير السليم !!

        السودان لن يضم دولة جنوب السودان مرة أخرى لأراضيه, نحن أول من أعترف بالدولة الجديدة و لاتراجع عن قرار اتخذه غالبية الجنوبيين . أما بخصوص مصر فحسب الاحصائيات الرسمية لدى السفارة السودانية و القنصليات فأن السودانيين المقيمين بصفة دائمة في مصر لا يتجاوز الالاف , الا اذا اعتبرت البوابين من النوبيين و الصعايدة هم سودانيين كما يعتبرهم المصريين .

        الرد
      20. 20
        مدثر

        ياجماعة الهندى داه طابور خامس لمصر والجنوب وأكبر مطبلاتى للمصريين

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *