زواج سوداناس

انفجارات تهز مطار بروكسل ومحطة مترو والسلطات ترفع درجة التأهب الأمني إلى أعلى مستوى



شارك الموضوع :

هز انفجاران صباح الثلاثاء القاعة الرئيسية في مطار بروكسل ما أدى إلى مقتل شخص واصابة عدة آخرين بجروح، فيما وقع انفجار في محطة مالبيك الواقعة في حي المؤسسات الاوروبية.

واغلق المطار حتى اشعار آخر كما علق العمل في محطات المترو في بروكسل فيما رفعت السلطات مستوى الانذار من خطر ارهابي الى اقصى مستواه.

واعلنت الشرطة الفدرالية ان شخصا على الاقل قتل واصيب اخرون بجروح في الانفجارين، الا ان مصادر من الشرطة قالت لفرانس برس ان الحصيلة يمكن ان تكون اكبر بكثير.

واظهرت المشاهد التي بثها التلفزيون الركاب يهربون بذعر فيما يتصاعد الدخان الاسود من مبنى قاعة المطار الذي تحطم زجاجه.

وقال شهود في المكان انه سمع اطلاق نار في قاعة المسافرين في مطار بروكسل الدولي وصيحة باللغة العربية قبل دوي الانفجارين صباح الثلاثاء، حسبما نقلت وكالة “بلغا”.

وبعيد ذلك، وقع انفجار بعيد الساعة 8,00 ت غ الثلاثاء في محطة للمترو في حي المؤسسات الاوروبية في بروكسل وعلقت حركة قطارات الانفاق، على ما قالت موظفة في المواصلات وشهود في المكان لصحافي في وكالة فرانس برس.

وكان دخان اسود يتصاعد من مدخل محطة مالبيك الواقعة في شارع لوا، على مقربة من مقرات المؤسسات الاوروبية، بحسب مشاهد نقلها تلفزيون “ار تي بي اف”.

واعلن متحدث باسم وزارة الداخلية البلجيكية ان مستوى الانذار رفع من الدرجة الثالثة الى الدرجة الرابعة وهي الدرجة القصوى في مجمل انحاء البلاد.

كما اكدت المنظمة الاوروبية المكلفة امن الملاحة الجوية “يوروكونترول” الثلاثاء على موقعها الالكتروني ان مطار بروكسل اغلق حتى اشعار اخر بعدما اعلن المطار عن الغاء رحلات.

واعلن المطار على حسابه على تويتر انه تم الغاء رحلات فيما تم تحويل مسار رحلات اخرى.

وفور وقوع الانفجارات تراجعت اسهم شركات الطيران والسفر بشكل كبير في مختلف اسواق المال الاوروبية.

وفي باريس افاد مصدر ملاحي انه تم تعزيز اجراءات الامن في مطار رواسي في العاصمة الفرنسية.

وياتي ذلك بعد ايام من اعتقال المشتبه به الرئيسي في اعتداءات باريس في 13 تشرين الثاني/ نوفمبر صلاح عبد السلام. وقد سجل التحقيق في اعتداءات باريس تقدما الاثنين مع كشف هوية شريك هو نجم العشراوي الذي عثر على اثار من حمضه النووي على متفجرات استخدمت في يوم الاعتداءات.

القدس العربي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *