زواج سوداناس

المؤتمر الشعبي يكشف تفاصيل الاجتماع الطارئ عقب وفاة الترابي وينفي وجود خلافات



شارك الموضوع :

تبرأ المؤتمر الشعبي من الاتهامات التي وجهت له باستعجاله تنصيب الأمين العام المكلف للحزب إبراهيم السنوسي من خلال عقده اجتماعاً طارئاً بعد وفاة الأمين العام للحزب د. حسن عبد الله الترابي، لقطع الطريق أمام القيادي بالحزب د. علي الحاج قبل عودته للبلاد، في وقت كشف القيادي بالحزب ورئيس الاجتماع الطارئ محمد الأمين خليفة تفاصيل جديدة حول ذلك الاجتماع.
ونفى السنوسي في مؤتمر صحفي بالمركز العام للحزب بالخرطوم أمس، وقوع خلافات داخل الشعبي بعد رحيل الترابي، وقال إن الراحل ترك لنا منهجاً وخطاً تنظيمياً نسير عليه وهو يشكل خارطة طريق بالنسبة لنا)، وأضاف: (أؤكد أنني لم أحضر هذا الاجتماع وكنت في غرفة الفقيد واجتمع هؤلاء الإخوة).
وفي السياق ذكر خليفة أن الحزب كون لجنة برئاسة د. بشير آدم رحمة لإدارة الأزمة في حال وفاة الترابي)، وأكد مشاركة كل أعضاء الأمانة العامة في الاجتماع باستثناء 3 فقط هم السنوسي وكمال عمر وتاج الدين بانقا لملازمتهم للراحل بالمستشفى، واعتبر أنه من أهم الاجتماعات باعتبار أنه تم فيه وضع البرنامج المستقبلي للحزب.
وتابع ترأست الاجتماع لتأخير نائب الأمين العام للحزب ثريا يوسف التي طلبت مني أن أستمر في إدارة الاجتماع بعد انضمامها اليه، واتفقنا على كيفية إدارة الأزمة، وأشار الى أن الاجتماع وضع أسساً واضحة لاستمرار تماسك الحزب، وألا ينقلب على عقبيه، وزاد: (جددنا حرصنا على ضرورة المضي في الحوار، واستمرار الاستعدادات لاجتماع هيئة الشورى والمؤتمر العام وترتيب الجانب المالي حال وفاة الترابي).

وبرر خليفة تنصيب السنوسي بسبب تواجد د. علي الحاج بالخارج، ومرض النائب الثالث للأمين العام للحزب عبد الله حسن أحمد، واعتذار النائب الثاني ثريا يوسف بسبب مرافقتها لزوجها المريض، وأردف (لم يتبق من النواب سوى السنوسي، ومن الطبيعي أن نختاره لأنه الوحيد المتاح).
من جهته نفى نائب الأمين العام د. علي الحاج ما نسب اليه نقلاً عن برنامج (فوق العادة) بـ(قناة الشروق) بأن مؤسسات الشعبي لم تبلغه باختيار السنوسي، وقال: (هذا الكلام لا أساس له من الصحة لأن قيادات الشعبي لا تحتاج لمشورتي باعتبار أن الأمر مرتب مسبقاً) وردد: (عندما اتصل بي أحدهم ليبلغني بما حدث استحسنت ذلك)، وشدد على عدم صحة ما ورد على لسانه، وأضاف: (هذا ليس صحيحاً وما هو الفرق بيني وبين السنوسي وبين أحمد وسيد أحمد، وهذا أمر مفروغ منه).
وفي السياق أعلن السنوسي اختيار (3) نواب للأمين العام حسب النظام الأساسي للحزب هم د. علي الحاج، د. أحمد الترابي ود. ثريا يوسف، بجانب اختيار أمناء جدد وهم إدريس سليمان أميناً للمغتربين والحركات الإسلامية، وصديق الأحمر أميناً للمال، وتم اختيار عبدالرحيم يعقوب العالم مقرراً جديداً للأمانة العامة، وذلك في أول اجتماع للأمانة العامة بعد تكليفه.
وفي رده على سؤال حول غياب الأمين السياسي للحزب كمال عمر عن المؤتمر الصحفي، تحجج السنوسي بكاميرات القنوات الفضائية وقال: (لا أدري إن كان كمال عمر غائباً أم حاضراً لأن الكاميرات تمنعني من رؤيته).

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        karazy

        السنوسى بشبه احد حكام المصارعه اليابانيه,,السومو,,سبحان الله يخلق من الشبه ٤٠ تعرفو لو لبس الجلابيه السوداء وغير العمه بطرطور اسود شئ عجيب .هل اصل كلمه سنوسي مشتق من نسناس؟ انتو الكيزان ديل اسمائهم عجيبه خلاص اصل اسمائهم اغلبها مشتقه من اسم حيواني مثل نسناس ولد القرد ..ترابي من تربه اي قبر او تراب القبر…غازي اسم مشتق من غزو اي القلع…اجاركم الله مافي اسم سكسي او حتى اسم يفتح النفس…اسماء معظمها هم وغم بلا ياخدهم في شهر رجب آمين

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *