زواج سوداناس

وزارة الصحة تكشف عن (20) ألف حالة إصابة بالدرن


وزارة الصحة: خلو البلاد من الايبولا وارتفاع شديد في معدلات الاصابة بالملاريا

شارك الموضوع :

استبعدت وزارة الصحة الاتحادية وجود اتجاه لتفكيك مستشفى أبو عنجة لأمراض الصدر بأم درمان، وأكدت أنه المستشفى المتخصصي الوحيد بولاية الخرطوم الذي يوفر الخدمة المتكاملة لمرضى الدرن بالبلاد.
وكشفت الوزارة في الوقت ذاته عن تسجيل (20.259) حالة إصابة بالدرن بالبلاد، 123 حالة منها درن مقاوم للأدوية، ولفتت الى أن معدل الاكتشاف لم يتجاوز 52%، وأعلنت عن خطة لاستهداف مناطق التنقيب عن الذهب للحد من انتشار الدرن.
وأكدت الوزارة وجود حالات غير مكتشفة بسبب الوصمة المجتمعية، وحذرت المواطنين في الوقت ذاته من التواجد بالأماكن المغلقة سيئة التهوية، وأشارت الى خطورة الانقطاع عن العلاج، ونوهت الى إمكانية انتقال الدرن من الشخص المصاب إلى ما لا يقل عن 15 شخصاً حال عدم تعاطي العلاج.
وشددت الوزارة على ضرورة تحقيق الالتزام السياسي لدعم برامج وأنشطة مكافحة الدرن على المستوى الاتحادي والولائي والمحليات، ودعت لتقديم الدعم الاجتماعي للمرضى والعمل على خفض الوصمة بين مرضى السل ومخالطيهم.
وأبدت مسؤولة قسم التشخيص والعلاج بالصحة الاتحادية د. إسراء أبو شامة في مؤتمر صحفي امس، تخوفها من ارتفاع حالات الدرن المقاوم للادوية، ونبهت الى اكتشاف 750 حالة سنوياً.
وفي السياق أرجعت إسراء ارتفاع وتمركز معدلات الإصابة بالدرن بالخرطوم لتوفر قنوات العلاج والتشخيص لبحث المرضى عن العلاج، وكشفت عن توفير الصندوق القومي للدعم العالمي لـ(7) أجهزة حديثة لفحص روابط الدرن المقاوم وضمان جودة التشخيص، وقالت إن كل ولاية تحتاج ما لا يقل عن جهاز في ظل انتشار المرض بالبلاد، وأكدت توفر الأدوية المجانية بكافة المؤسسات العلاجية، وحذرت المصابين من الانقطاع عن العلاج.
وأعلنت مسؤولة التشخيص والعلاج بالبرنامج عن توفير سلة غذاء مرضى الدرن بواسطة الزكاة في (4) ولايات، وطالبت الزكاة بتوفير السلة لبقية الولايات.

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *