زواج سوداناس

بالصور..وسط دموعها ودموع الحاضرين تكريم فخيم لسيدة سودانية قدمت سبعة من أبنائها للقوات المسلحة السودانية..أستشهد منهم أربعة وأصيب الخامس بإعاقة مستديمة..واثنين لا زالا يحميان الوطن



شارك الموضوع :

اختارت شركة زين للاتصالات بالسودان سيدة سودانية سميت بأم الشهداء وتم اختيارها الأم المثالية بالسودان للعام 2016.

تكريم فخيم لسيدة سودانية قدمت سبعة من أبنائها للقوات المسلحة السودانية

وذلك مساء الاثنين بقاعة الصداقة بالخرطوم بحضور العضو المنتدب للشركة بالسودان الطيار الفاتح عروة.

تكريم فخيم لسيدة سودانية قدمت سبعة من أبنائها للقوات المسلحة السودانية

أم الشهداء اسمها شامة صالح أمين من مواليد مدينة الدلنج في العام 1952وهي أم لـ 10 أبناء، 9 أولاد وبنت واحدة، عمل زوجها بالقوات المسلحة، تدرج من رتبة جندي حتى وصل مرتبة الملازم بالمعاش، والآن يعمل خفير. الحاجة شامة ذرفت الدموع ليلة تكريمها حيث قدمت سبعة من أبنائها للقوات المسلحة السودانية أستشهد منهم أربعة وأصيب الخامس بإعاقة مستديمة, وما تبقي لها من أبناء وهما أثنين ظلا مرابطين ومدافعين عن الوطن ضمن القوات المسلحة أيضاً.

تكريم فخيم لسيدة سودانية قدمت سبعة من أبنائها للقوات المسلحة السودانية

وبحسب الصور التي تحصل عليها محرر موقع النيلين من الصحفي متوكل محمد فقد حضر تكريمها زوجها الملازم أول والذي رفع لها التحية وسط تكبير وتهليل الحاضرين.

تكريم فخيم لسيدة سودانية قدمت سبعة من أبنائها للقوات المسلحة السودانية

ياسين الشيخ _ الخرطوم

 

النيلين

 

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


19 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        الكترابة

        …. أين تكريم القوات المسلحة … بل أين تكريم رئاسة الجمهورية . هذه السيدة الفاضلة هى التى تستحق لقب السيدة الاولى

        الرد
        1. 1.1
          ساخرون

          بارك الله فيها ، وتقبل الله الشهداء من أبنائها

          *****************************************

          تعـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــريجة :

          وبحسب الصور التي تحصل عليها محرر موقع النيلين من الصحفي المتميز متوكل محمد ؟

          هو تكريم أم دعاية للصحفي ؟

          نكتة : وضع رجل بخيل نعيا لأبيه في إحدى الصحف وكتب : توفي والدي ، وأنا أصلح الساعات

          الرد
      2. 2
        زايد الخير

        و الله صدقت يا كترابة

        الرد
      3. 3
        الوالي

        شامة فوق جبين العز هامة..كما يقول طارق محمد خالد..

        الرد
      4. 4
        خالد حران

        نسال الله ان يتغمد ابنائها بالرحمة والمغفرة هذه الام العظيم ككل امهات السودان الشريفات العفيفات الصابرات على شظف العيش والحروب منهن من طلقت ولها من الابناء الكثير ومنهن من مات زوجها وصبرت ومنهن من هاجر زوجها وتحملت مرارة الفراق ومنهن من كان زوجها مريضا فلم تطلب الطلاق ولكن صابرت يالله مااروع الام والاخت والابنة السودانية فلها في يوم عيدها كل الود والاحترام والتقدير ونسال الله ان يعم السلام اليلاد لتنعم هذه المراة الشريفة بنعم الله

        الرد
      5. 5
        ALJAALI

        الاخوه الاعزاء الحاجه شامه تم تكريمها من قبل وزارها رئيس الجمهوريه في البيت وتبرع لها بمنزل

        الرد
      6. 6
        سوداني

        لكم التحية اسلامية وعسكرية ولكم التحية سودانية ياافذا الوطن الاحرار

        الرد
      7. 7
        شكري

        تقول لي ندى ……!

        الرد
      8. 8
        فارس

        زوجها ملازم اول

        الرد
        1. 8.1
          ابو توسل

          يا فارس جابو كبك الرتبة دي

          الرد
      9. 9
        انجلينا

        التكريم الحقيقى للذين يزاودون عن اوطانهم وليس لقتل بنى جلدتهم فقد تنكر كل رموز الدولة لتلك الحرب الاهلية التى استمرت عقودا من الزمن بين أهل الوطن الواحد ……..الحرب لاسترداد حلايب ولا الفشقة ولا اى شبر من الوطن السودان حتى ان كان كيلو متر واحد من بلدى مقبول وغير ذلك لقد وقعت ذين فى الخطأ الكبير …..كم من أم فى السودان ما كان لها معيل ربت وعلمت وخرجت ووظفت وشغلت بنات فى زين ومامون حميدة والخارجية والسلاح الطبى بكفتيرة الشاى بس ….اصحو ياناس بلاش غشاوة وجهل

        الرد
        1. 9.1
          3R

          تكريمها رمز لكل ام صابرة ربت ابنائها بالحلال ، امثالها كثر في السودان.

          الرد
      10. 10
        زول سودانى

        أنجلينا منطق غريب جدا جدا ان تقولى أن الجيش كان يحارب بنى جلدته كأنما الحكومة هى من بدأت وحاربتهم دون سبب وان القوات المسلحة خاضت حرب ظلما ، ماقام به الجيش السودانى هو واجبه ومن أجله كونت الجيوش من اجل ردع المتفلتين وسلامة المواطنين فى القرى والمدن وفرض هيبة الدولة ولا رحمة لأى فئة من المواطنين ترفع السلاح فى وجهها فهل تريدين ان بيفرج الجيش والدولة وهم يقتلون وينهبون ويرتكبون الفظائع فى الناس بدوافع عنصرية وبقاتلون لفرض برامجهم واجندتهم الخاصة ، لقد رفعوا السلاح من سنة 1955م ولم يضعوه لا فى انظمة ديمقراطية ولا عسكرية رغم الايادى الممدودة لهم للسلام ولكنهم لا يريدون ، واجب الجيش ان يحمى سلامة واستقرار وأمن البلد وإن أدى لقتال بنى جلدته المارقة التى تهدد الدولة. اما الفشقة وحلايب فهى مناطق متنازع عليها من قديم وهى قصية سياسية وليس قضية تمرد وعمالة ، الأن بنى جلدتنا يبكون الوحدة وجنة السودان ورحمة ونعيم بلدنا وعرفوا أن الله حق وانهم كان بحاربون بالوكالة فى حرب ليس فيها فائدة سوى نشوء دولة فاشلة وهمجية يحكمها وحوش يتعاركون ويتصارعون فى لا شئ. قال بنى جادتهم والله لو اخوى عاوز يضرنى وبخرب بيتى ما برحموا خلى زول داير يدمر بلد كامل.

        الرد
      11. 11
        الوالي

        انجلينا.. نعم هي حروب الدمار الفقر والمرض والجوع والعنصرية..التي اقعدت افريقيا وستقعدها لاجيال قادمات.. لكن عقيدة الجيوش النظامية ومسوغات الحروب واخلاقيتها هي مسؤولية الحكومات والقادة.. والجنود امثال ابناء الحاجة شامة وغيرهم تنحصر مسؤوليتهم في الحفاظ على شرف البلد بذلا بالروح والدماء..وهو ما قدموه كاملا غير منقوص في درس يندر تكراره وتنحني امامه القامات والجباه.. لذا كان التكريم الذي لا ينقص من قدر غيرها من الأمهات المناضلات..

        الرد
      12. 12
        حموري

        يا اخوانا إنتوا انجلينا دي من وين ، كرهتنا الموقع دا ، اي موضوع عندها فيهو تعليق ، اذا من الجنوب إتخارجي الجنوب وانفصل او زي ما قال البشير اديناكم دوله كاملة الدسم ، عيلك الله اتخارجي او علقي على مشاكلكم ، خلينا في حالنا .

        الرد
        1. 12.1
          غصن الشوك

          يا حموري اذا انت ما عارف انجيلينا اسال أي واحد في الموقع اقول ليك السيرة الذاتيه ليها و انا اقول ليك بالمختصر جنوبية كانت بتبيع المريسة في الخرطوم و لما انفصل الجنوب رجعت لي بلدها الكانت فرحانة بيهو و هناك ما لقت زول تبيع ليهو المريسه لأنو كل الجنوبيين بعملوا المريسه في البيت و انتهت القصة يا حموري ههههههههه ههههههههه

          الرد
      13. 13
        تمساح

        هل غسيل المخ وصل لهذا الحد حتي ترمي الامهات والأباء ابنائهم في درب المهالك فحتماً قد خدعوها بعرس الشهيد وشوال سكر وجركانة زيت اربعة ومازال إثنان في الطريق نسأل الله لهم السلامة
        وإلي متي سوف تستمر هذه الحرب والخاسر الاول هوالسودان بحيث اصبح القاتل والمقتول سوداني ومن اجل ماذا لانعلم في ظل إدعاء كل طرف للاخر بالظلم والفساد والمتاجرة بأسم الوطن

        الرد
      14. 14
        نعم لرفع العقوبات

        التحية لكي فانتي ام كل السودانيين

        نسال الله ان يجمعك باولادك في الجنة

        فوالله اننا نبكي لبكاءك

        الرد
      15. 15
        ابو العباس

        لك التحية ام الشهداء ايتها الأم العظيمة انتي من تستحقين المجد والاجلال والاحترام وندعو الله ان يجعل الله ابنائك شفعاء لكي في جنات الخلود

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *