زواج سوداناس

ما بتدي حريف والهلال الكبير يودع بفارق هدف !!!



شارك الموضوع :

# ما بتدي حريف والهلال الكبير يودع بفارق هدف !!!
# مسئولية من الوداع المبكر للهلال لبطولة الابطال ،!!؟
# اسرار ردة الفعل الكبيرة لغياب الهلال عن الابطال
# المواقع والفضائيات تضج لخروج الهلال غير المتوقع من هذا الدور !!!
# المقارنة معدومة بين الهلال والمريخ رغم تأهل الأخير
# الترشيحات تصب لوفاق سطيف في مواجهة المريخ
# محترفوا الهلال طلعوا اي كلام في المحك الحقيقي
# اخطاء العشري كانت الأخطر في مباراة الحسم
# تناقضات مثيرة للجدل حول نجوم الهلال الكبار في البطولة
# اهتزت شباك الحارس ماكسيم لاهتزاز خط الدفاع وانعدام الثقة
# ظلمنا صلاح الجزولي واتير توماس كثيراً والهلال معهم لم يودع مبكراً، بل وصل لنصف النهائي !!؟
# هل يسعون لمجزرة جديدة حتى يستفيد المريخ من مشاطيب الهلال ام ماذا !!؟
# المقارنة معدومة بين اهلي طرابلس وذئاب نيجيريا لصالح الكرة الليبية
# قلوبنا مع اهلي شندي لتجاوز الكرة الغانية
# لان الهلال هو سيد بطولة الابطال والأكثر مشاركة فيها ، ويعرف دروبها وعابر لاهم محطاتها وهو من تشرف بالوصول لنهائياتها مرتين، وسبع مرات للمربع الذهبي والعديد من المرات لمرحلة المجموعات وحتى انه عندما أعلن المريخ عن احتفال لاعبيه بالهدف المائة كان الهلال مسجلا ٢٢٠ هدفا.. مئتان وعشرون هدفا ،

ولذلك كان من الطبيعي ان يحزن عشاقه ويغضبون ويتأثرون بهذا الخروج وينفعلون، لان الهلال لم يعود جماهيره الوداع من هذا الدور او هذه الأدوار ، كما ان طموح الأهلة اصبح في السنوات الاخيرة في اللقب بعد ان تفننوا في صرع الكبار ويكفي ان الهلال في البطولة السابقة الوحيد الذي لم يخسر من حامل اللقب مازيمبي الكونغولي على مستوى المجموعة بينما خسر منه المريخ وبالثلاثة النظيفة على مستوى نصف النهائي ولم يحدث للهلال ان وصل لهذه المرحلة وخسر بمثل هذا العدد المهول في الإياب الحاسم خارج ارضه وبرغم وداع الهلال من قبل من هذا الدور ولكنه فاز على مازيمبي بهدف ويبقى امر خماسية الارض سراً غامضا الى يومنا هذا واسألوا منها حارس المريخ الحالي المعز محجوب ،

وللأسف الواحد يلجأ لمثل هذه المقارنات وأكثر وعدد مرات فوز الهلال في مباريات الابطال بالمريخ وغيرها لان البعض من عشاق العكننة وعدم الوطنية وما يسطرونه عبر المواقع الأسفيرية من سخرية ومناوشات وتقليل من شأن الهلال يؤكد في النهاية عقدة هؤلاء من الابطال ويكفي انه وبعد خروج الهلال وصفت العديد من الوكالات والقنوات بأن الامر بمثابة المفاجأة وتحدثوا عن الهلال زعيم المشاركات الأكثر في هذه البطولة بل ان قناة بي ان سبورت خصصت قضية اليوم لخروج الهلال من دون الفرق العربية الاخرى التي ودعت البطولة سواء من تونس او المغرب او ليبيا وغيرها على مستوى البطولتين، وهذا يؤكد على المكانة الكبيرة لفريق الهلال والتى لا يمكن ان يهزها خروج عابر وبفارق هدف لان الهلال أساسا لم يخسر، بل فاز بهدفين مقابل هدف والهدف الذي ولج شباكه كان أس الكارثة ،،، الهزيمة في كرة القدم واردة وكم من فرق كبيرة خسرت وتخسر حتى على مستوى الدوري المحلي ودونكم الملكي الاسباني ريال مدريد الذي يحتل الان المركز الثالث وبفارق ١٠ نقاط عن برشلونة المتصدر واين يقبع شيلسي حامل لقب الممتاز الانجليزي ، وغيرها الكثير ، حتى الكثير من الفرق العربية الكبيرة هل شاهدتموها او تابعتموها في البطولة السابقة مثل الاهلى والزمالك والترجي والوداد والنجم الساحلي وغيرها ،،،،،،،

# انها كرة القدم نصر وهزيمة واذا كان الهلال حقيقة قد قام بتغيير جلد فريقه وكسب ابرز العناصر والمواهب ويركز على الصغار فإن ذلك يحتاج للصبر والمزيد من الانسجام حتى يقوى عود الفريق ويحقق المطلوب ،،،

# ويلاحظ بعد خروج الهلال الكثير من التناقضات خاصة من يسطرون ويدلون بالآراء هنا وهناك وكلها ردود فهل للخسارة والخروج من الدور الاول ولا أقول التمهيدي لأنني اعني ما اعني فهم البعض او لا يريد ان يفهم، فالفارق كبير برغم الامر في النهاية سيان ، يقولون ان الهلال يجب ان يتخلص من لاعبيه الكبار الذين أكدوا فشلهم ويعتمد على الصغار ، في حين ان البعض الاخر يقول ان سبب هذه الخسارة هو تفريط الهلال في لاعبيه الكبار وشطبهم او عدم التجديد لهم او التفريط فيهم وهم معروفون ولا داع لذكرهم ،،،

البعض تصدى لحملات الإبادة هذه او حملات الشطب الجائر وقالوا ان من ينادون بهذا يريدون ان يقدموا لاعبين اخرين جاهزين للمريخ ليدعم به صفوفه كما هو حادث الان وهو يستفيد من لاعبي الهلال امثال بكري وعمر بخيت والمعز و حتى تراوري صاحب السلوك السيء والذي عذب به حتى المريخ قبل ان يستقر اخيراً بعد ان اصبح على الهامش على مستوى منتخب بلاده وعودته ليس حبا في المريخ ولكن لتحقيق رغبة المشاركة مع المنتخب ،،،

# كثر الهجوم على رئيس الهلال وبرغم دعمه السخي وجهده الكبير في المنشآت وكل ما يتعلق بتطوير الهلال الا انه حقيقة يتحمل جانبا مما حدث وادى لخروج الهلال فالحديث عن الأجهزة الفنية والتعديلات الكبيرة في القطاع الرياضي وقطاع الكرة وكذلك المحترفين الأجانب، فمن الواضح ان الهلال لم يستفد من تجربة التكميلية السابقة واتى بلاعبين لم يضيفوا شيئا او يكونوا علامة فارقة في الهلال ، بل شاهدناهم في احتياطي، مرة يشاركون ومرة لا يشاركون واذا كان الهدف الاساسي من تسجيلهم البطولة الافريقية فانهم فشلوا بدرجة امتياز ، فلا هدف سجلوا ولا انتصار وتأهل حققو،ا بل ان خروج الهلال تسبب فيه المدافع ابيكو وحسنا يكون عقده مع الهلال لمدة عام واحد فهذا المحترف نظلم أمامه اتير توماس ومالك ، فالتجربة كانت كافية وحتى هدف الأهلي بالأمس القريب كان له دور فيه وهو يطارد اللاعب المنطلق نحو المرمى دون فعل شيء ، ومعروف ان هدف قاتل مثل هذا، يكون معه السؤال، ماذا يفعل في الهلال ويهدر مجهود عام كامل ،،

ليس هناك شخص في الهلال معصوم من الخطأ وبالتالي الانتقاد يطال حتى رئيس الهلال طالما انه وافق على حكاية رئيس القطاع الرياضي دون التفرغ للمهمة والكل يعرف مشاغله وكذلك ابعاد اللاعبين السابقين اصحاب التجربة في هذا المجال ،،

وبالتالي فإن النقد ليس لأهداف او أجندة كما يروج دعاة التطبيل الأجوف وإنما من اجل التصحيح وفي النهاية الكاردينال هو الرئيس الشرعي والمنتخب عبر الجمعية العمومية ومن المفترض ان يعطى الفرصة الكاملة لإكمال برنامجه ولكن عليه بالوقفة التصحيحية ومراجعة الموقف ،،،،

# ولا احد يلوم الاعلام فيما كان يذهب اليه في سبيل رفع الروح المعنوية والتأكيد على مكانة الهلال ونجومية لاعبين،،،

#الم بصولو ويوجولوا في البطولة السابقة والان من خلال الممتاز رغم انخفاض المستوى في بعضها ، الم يكن الهلال مرعبا للكل وهو يتصدر الممتاز دون خسارة حتى الان ،،،،

# لا اعتقد بان هناك هلالي حق قح سواءاً رئيس الهلال او حتى إعلامي لا يريد للهلال الخير او الفوز ، فيكفي ان رئيس الهلال وحده من بين أعضاء المجلس تصدى لعمليات الدفع في كل الاتجاهات واجتهد كثيراً بتوفير المعسكرات وغيره والالتزام بالاستحقاقات وغيرها فهل كان يريد ان تكون النهايات بهذا المستوى ،،،

# على الجميع ان يفكر بعقلانية

وعلى أعضاء المجلس كافة ان يكون دورهم إيجابي في الكثير من القرارات لان آفة هذه المشاكل القرارات الفردية او تمرير القرارات دون رأي او مجاهرة واستماع للرأي والرأي الاخر ،،

وكذلك على اللاعبين ان يتحسسوا موضع أقدامهم وان لاعب الهلال يجب ان يمثل ويشرف البلاد وأنهم امتداد لأجيال قدمت. ولم تقصر ، وعلى الأقل لو وجدوا ما يجده لاعب اليوم من اهتمام ودلال ووسائل ومعسكرات وأموال لفعلوا العجب مع ذلك الالتزام وتلك الغيرة وتلك الوطنية ،،،

لحن الختام
# كم من فريق خسر خارج ارضه بفارق هدف ولكنه في النهاية نجح في التعويض بهدفين وتأهل لانه عرف كيف يحافظ على شباكه نظيفة ولكن للأسف المدرب لم يعرف كيف يحافظ على الأقل على الهدف المبكر ، خاصة بعد ان غير المدرب الليبي من طريقة لعبه ليوقف تقدم الهلال فكان من المفترض ان تكون هناك خطة مضادة لهذا ،،، تأمين الدفاع اكثر وأكثر وتفعيل الارتكاز والذي بدا هشا وسهل الاختراق والمرور بدليل الهدف الذي جاء من العمق ، وللأسف الشديد بعد ذلك عاد الليبي للدفاع ولكن العشري فشل في فك العقدة الهجومية واكتفى بالهدف الثاني من ركلة جزاء وتوقف عن الإرسال وتطايرت الفرص وودع الهلال ،،

# لا احد ينكر ان فكرة العشري كانت قصيرة وقبل ان يتعرف على الفريق ولاعبيه وإمكانياته جاءت المشاركة الافريقية ،

# خروج الهلال كشف الكثير من الظلم الذي لحق بالعديد من اللاعبين رغم الأخطاء وعلى الأقل سبق وان أوصلوا الهلال لنصف النهائي ونعنى هنا صلاح الجزولي المبعد وكذلك اتير توماس ولاعبين اخرين لم يجدوا الفرصة حتى الان.

# من الواضح ان الهلال اذا كان يرغب في البطولات او على الأقل الوصول للأدوار النهائية والمتقدمة والتى سبق وان وصل لنهائياتها حتى بدون محترفين فإنه لم يعد يلزمه سيسيه ولا ابيكو ولا حتى نيلسون او الجدد ايشيا وموكورو طالما ان المستوى بهذا الضعف على مستوى الابطال وان الفشل كان كبيرا والخروج من هذا الدور،، وكم تمنى كثيرون لو ان هذه الفرص منحت لشباب الهلال ونجومه امثال صهيب والذي ابعد من رحلة تونس ومعسكر القاهرة وعادوا يتمنون مشاركته، وكذلك وليد ومحمد محمود وبشة الصغير وابوعاقلة الذي ابعد من اللقاء الأخير من دون مبررات وهو الجوكر الذي كان يمكن ان يكفي الهلال فقدان تبديل ،،،

# كل التحذيرات للاعب عمار الدمازين صاحب الكروت المجانية راحت ادراج الرياح وحتى بعد ان أنذر والموقف العصيب للهلال تمادى في تهوره ونال الكرت الثاني وكان يمكن تدارك ذلك ،،،،

# للأسف الهلال وبرغم تسجيله لهدفين الا ان الهدف الذي ولج شباكه أصاب الجميع في مقتل ، والمشكلة انه جاء من الوظيفة التى كنا نعتقد بأنها اكثر أماناً ، ولكن مشكلة الحارس ماكسيم حقيقة في الدفاع المهتز وبدلاً من ان يكتسب الثقة من الحارس جعل الاخير يفقد فيه الثقة ويتأثر به وكان الهدف

وألم أكن صادقا عندما أشرت من قبل وتساءلت هل الحارس ماكسيم مطلوب منه مراقبة مدافعي الهلال !!؟

# بدون تعصب او ميول وانا استطلع مواجهات دور الـ١٦ وجدت ان الطريق ممهد لثمانية منها لبلوغ دور المجموعات وليس من بينها للأسف المريخ عندما يواجه وفاق سطيف لان المقارنة معدومة بينه وهو حامل لقب وبين المستجد وولفز النيجيري ، وبدلا من الهجوم وصلنا بالحقد وغيره من العبارات الممجوجة نتمنى ان يكون في حديثنا هذا دافعا وتحديا للمريخ ليعكس الاية ويحقق الفوز وبلوغ المجموعات ، ففريق وفاق سطيف ليس وفاق سطيف الموسم الماضي ،،،

من الواضح ان الطريق سيكون ممهداً للأهلي القاهري في مواجهة الشباب التنزاني

وكذلك الزمالك في مواجهة مولودية بجاية ، وايضاً نرشح النجم الساحلي على حساب اينمبا ، ونرشح مازيمبي على حساب الوداد المغربي ، ونرشح اسيك ابيدجان على حساب اهلي طرابلس ، والملعب المالي على حساب زيسكو الزامبي ، ونرشح فيتا كلوب على حساب صن داونز الجنوب افريقي ، والوفاق على حساب المريخ

الحالة
ما بتدي حريف ،،،،،

وحقا الفارق كبير وكبير جداً بين اهلي طرابلس وذئاب نيجيريا المستجدين في البطولة ،،،،

الفارق طبعا لصالح الثوار ،،،،

# قلوبنا مع اهلي شندي ومواصلة المشوار في الادغال الافريقية وبطل غانا افضل بكثير من الكرة الليبية كرة شمال افريقيا …
رمضان احمد السيد – (لقاء كل يوم – صحيفة الجوهرة الرياضية)

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        AbuAreej

        واين الوطنية التي تتحدث عنها وانت تهاجم المريخ كل ما تكتب واين الوطنية حين يكتب معظم كتاب الهلال ويسخرون من المريخ حتى وان لعب مع فريق كبير تصفونه بأنه لم يعد كما كان؟؟

        فارق الهدف الذي خرج به الهلال كان من قدم مدافع الهلال وليس من مهاجم المريخ او الفريق الاخر فالعيب اذن في لاعبي الهلال وفي هذه الحالة لا ينطبق مثل “ما بتدي حريف” فليس هنالك حريف .. فالكل يعلم حتى الهلالاب ان الفريق الحالي غير مؤهل حتى ليلعب حتى في الممتاز ناهيك عن الابطال ولكن دائما تكابرون وتصوروا للجماهير المغلوب على امرها ان الهلال كبرشلونة
        العيب في لعيبة وادارة واعلام الهلال هم الذين يتحملون مسئولية الخروج المبكر وليس المريخ!!!!!!!!

        هذا الوضع الطبيعي لفريق ضعيف

        الرد
      2. 2
        amin

        الأســـتاذ رمضان
        السلام عليكم ورحمة الله
        الإعلام الرياضي سبب تدهور الكرة الســـــــــــــــودانية
        لو كنت المسئول عن هذه البلاد لأغلقت جميع الصحف الرياضية
        بعد مباراة الهلال والأهلي الليبي انتظرت ماذا ستكتب لمدة ثلاثة أيام لم تظهر
        وأخيرا ظهرت بمقالك هذا وياليت لم تظهر

        الرد
      3. 3
        صحراوي

        الهلال خرج تماما مثل ما تدحرج ريال مدريد الى المركز الثالث ومثلما تدهور شيلسي الى المركز السابع !!! مثل هذا الكلام هو الذي يؤدى بالهلال الى مزيد من التدهور …. الإعلام الرياضي هو أحد اسباب التدهور في الهلال والمريخ !! بعض (كبار الصحفيين الرياضيين) عبارة عن مشجع متعصب واتفتح ليه عمود يشخبط فيهو زي ما عايز …. الله يهديكم (يكفى الهلال أن القنوات الرياضية اعتبرت خروجه مفأجأأة ومدوية كمان (بالله ده كلام يا رمضان باشا)

        الرد
      4. 4
        hilba

        التحيه والتجله لكل جماهير الهلال الوفيه

        وبعد السلام.. أقول العتره بتصلح المشي وليتنا نستفيد من عثراتنا.. كم وكم تعثر الهلال أيها الصحفيون.. انتم للأسف تكتبون بدون احترافيه ولا تستجلون المهنيه في كتاباتكم علي السواء في الهلال او المريخ او الكره السودانيه ككل.. لمادا لا تنطقون بحرفيه لمعالجة موقع الخلل ووقف هده الاماني التي طال انتظارها عقودا من الزمان.. دعني أوضح لك اخ رمضان ان الماده وحدها لا تكفي لصناعة فريق كره حاصد للألقاب والا لبلغ شيلسي بالمليادير الروسي وباريس سانجيرمان بالملياردير القطري وريال مدريد بكل زخم نجومه الا هرم العالميه.. ولكن هنالك عوامل كثيره للأسف لم تتوفر في اللاعب السوداني ككل رغم توفر الإمكانيات ولا يمكن ان تتوفر في الوقت الحالي لانه باختصار شديد لاعب اليوم تنقصه كثير من الموهلات لبلوغ هده المرحله..وللاسف دعني أوضح لك شيئا بسيطا اللاعب السوداني لايستخدم عقله في كثير من الاحيان والدليل ان معظم لعيبتنا حتي اللحظه لايحسنون عكس الكره والتعامل مع الضربات الثابته وضربات الجزاء حتي التمركز من غير كره.. الكره العالميه يا اخ رمضان أصبحت دراسه وتجويد واتقان لكل شيء داخل المستطيل وليست تخبط وتطبيل وجعجعه اعلاميه من غير فعاليه..

        والجمهور السوداني بالجد مسكين لانه ينتظر مثل هؤلاء لحصد البطولات.. ومن شدة صيام انديتنا ومنتخباتنا عن البطولات.. زرفنا الدموع عندما رفع أطفال السودان علم السودان عاليا في بطولة جيم بقطر.. واني اكاد اجزم لو ان لعيبتنا المحترفين تعاملو بواحد في الميه من شكيمة هؤلاء الأطفال البواسل لما حصل ماحصل..

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *