زواج سوداناس

كاتب اردني: “فضيحتنا” في السودان!



شارك الموضوع :

التقرير الذي نشره موقع “خبرني” الإلكتروني عما حدث مع الطلاب الأردنيين في السودان، الذين ذهبوا للحصول على شهادة الثانوية العامة هناك، مثير وعلى درجة كبيرة من الأهمية.

وفقاً للتفاصيل، فإنّ هناك سمسارَين قاما بـ”الزج” بالطلاب في المدارس السودانية، لسهولة نيل شهادة الثانوية العامة هناك. ورفع السمساران قيمة أسعار القبول في المدارس للحصول على الشهادة إلى 5 آلاف دولار للطالب الواحد. لكن المشكلة بدأت عندما تم تسريب الأسئلة لطلاب دون آخرين، ما أدى إلى مشاجرات عنيفة بين الطلاب الأردنيين أنفسهم، واختطاف أحد الطلاب، وتعذيبه، وتحميله مسؤولية كشف تسريب الأسئلة لطلاب دون سواهم، ما أدى لاحقاً إلى تدخل الأمن السوداني واعتقال عشرات الطلاب الأردنيين، والإفراج عن عدد منهم بعد ذلك، وإلقاء القبض على أحد السمسارين، فيما ما يزال الآخر مختفياً.

الدكتور ناصر المعايطة، ممثل الجامعات السودانية في الأردن، كشف لـ”خبرني” جزءاً كبيراً من “الفضيحة الأردنية” في السودان، إذ يصل عدد الطلاب الأردنيين هناك إلى 700 طالب. وقد قام السمساران بتسجيل نسبة كبيرة منهم ليس في مدارس سودانية، بل في مدرسة ليبية في السودان. وتضع المدرسة نفسها 40 % من العلامات وتترك للامتحان “الوطني” نسبة 60 %، أي إنّها تتحكم بجزء كبير من النتائج، فيما النتائج الأخرى قد تأتي غالباً عن طريق التسريب، ما جعل المدرسة تقبل عدداً كبيراً من الطلاب الأردنيين، لأسباب مالية، بعد أن رفعت الرسوم بنسبة كبيرة لتصل إلى 2000 دولار على الطالب!

المهم في الموضوع أنّ المعايطة أكّد أنّه تمّت بالفعل ملاحظة الزيادة غير الطبيعية المفاجئة في عدد الطلاب الأردنيين في السودان، وأنّه تمّ إبلاغ السفارة هناك بذلك، وكذلك الأمر وزارة التعليم العالي، وهم يتابعون اليوم الموضوع الذي تدخّل فيه النواب -كعادتهم- للضغط على وزارة الخارجية للمطالبة بالتدخل لدى السلطات السودانية لمصلحة الطلاب المسجونين لتقديم بقية الامتحانات!

وفقاً لخبر “الغد” أمس، قامت وزارة التربية والتعليم قبل أشهر بتحذير الأردنيين من شهادات ثانوية عامة في الخارج تخالف التعليمات وغير معترف بها، فلماذا لم تتم الإشارة إلى هذه المدارس ويتم تبليغ الأهالي بصورة واضحة غير ملتبسة بأنّ هذه المدارس تحديداً غير معترف بشهاداتها؟!
ثمّة حلقات مفقودة حدث فيها تقصير مسؤولين أو تهاونهم أو عدم اتخاذهم القرار الصحيح. وإذا كان الأمر غير ذلك؛ فإن الرأي العام الأردني يطالب المسؤولين بتوضيح الخطوات التي اتخذت من قبلهم باستثناء البيان المشار إليه الذي جاء عاماً فضفاضاً!
القصة مهمة، لأنّها تذكرنا بكوارث البورصات، والبيع الآجل في وادي موسى، إذ بقي المسؤولون صامتين حتى وقعت الكارثة، ودفع المواطنون المغرر بهم ثمنها. فمن المفترض أن تتم محاسبة المسؤول الصامت غير المبالي أو السلبي، وأن تكون هذه ثقافة وفلسفة في الدولة، أو في الحدّ الأدنى معرفة أين وقع الخطأ في الإجراءات الحكومية، لا أن تمرّ هذه القصة من دون محاسبة أو مراجعة، وكأنّ المسؤولين غير معنيين والدولة خارج التغطية!
*ملحوظة: في مقالي أمس، كتبت عبارة بأن اعتصام طلبة الجامعة الأردنية ضد رفع الرسوم خدم -قد يكون من غير قصد- عدم تجديد عقد رئيس الجامعة.
وهنا ضروري أن أوضح أنّ وجهة نظري بأن الاعتصام لم يكن ضمن أجندة معينة ضد رئيس الجامعة، لكنه قد يكون استُخدم من قبل بعض المسؤولين. وهناك فرق كبير بين الحالتين كما تعلمون.

بقلم: محمد أبو رمان

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


11 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        ابوعمر

        على وزاره التربيه والتعليم السودانيه ان تمنع الطلاب الأردنيين من الجلوس لامتحان الشهاده السودانيه الى الابد طالما انها سببت لنا هذا الاستخفاف وقله الادب الاردنيه والشهاده السودانيه شهاده قويه ولا تلاعب فيها منذ أن ولدنا فى السودان ولا يعقل أن يأتى هؤلاء لتشويه سمعتها .

        الرد
      2. 2
        سوداني مغبون

        شهاداتنا كما جنسيتنا تباع وتشتري وبالذات جامعة امدرمان الاسلامية تمنح الدكتوراه والماجستير عدييييييييييييييييل

        الرد
      3. 3
        sudania

        المدرسة الليبية دي مش قبل سنة ظهرت أخبارها وأنها بادارة مصرية سودانية مشتركة وانهم مجموعه من المحتالين ولا انا خاشة غلط

        الرد
      4. 4
        ود إدريس

        إذا دخل التلاعب والفساد في آخر شي كنا نعتز به وهو التعليم .. فهذه كارثه ..
        والله ابناءنا الطلاب بقوا زي الريشه من كتر المذاكرة ونظرهم ضعف من كثر التركيز
        ونيل نتائج ممتازة ..
        يجو بعد ده اجانب ، واحدين غش و واحدين بيع وسماسرة وما عارف شنو .
        يا جماعة .. البلد دي مافيها سيد ولا شنو ..

        الرد
        1. 4.1
          أبو محمد

          كثرة الجامعات السودانية — وكثرة خريجها يمثل خطر على الإقتصاد الأرني لأن الجامعات الأردنية كانت تستقطب عدد كبير من الطلبة المتغربين في الخليج والسعودية من السودانيين واليمنية والخليجيين وغيرهم من الأفارقة — وحتى طلبة الدراسات العليا وهي طبعا جامعات غالية …

          قبل أكثر من ثلاثة سنين أطلقوا حملة سخرية من الدراسات العليا في السودان ووصفوها زي سوق الملجه….

          – رخص رسوم الجامعات السودانية ( النوعي بالنسبة لتلك الشريحة ) سحب البساط من الجامعات الأردنية ….

          أيضاً سحب البساط خريجي الجامعات السودانية من أطباء ومهندسين ومحاسبين وغيرها من خريجي الجامعات الأردنية…

          بنجاهم المهني في السعودية ودول الخليج — بالإضافة لتقبل المجتمع المحلي في السعودية والخليج للسودانيين خاصة الأطباء..

          لذا سياسة تشويه الشهادة السودانية عمل ممنهج من جهات إستخباراتية بالأردن …

          ومن الملاحظة أيضاً —- أن الطلاب الاردنيين المقبوض عليهم من محافظة الكرك في الأردن —
          وهي محافظة فقيرة من الناحية الإقتصادية…..
          والمبالغ المذكورة لا تتناسب مع الوضع الإقتصادي لسكان تلك المحافظة…..
          وأيضاً هي منطقة معظم سكانها يعملون في المخابرات والقوات المنظامية الأخرى —
          وأبناء القوات النظام في الأردن في الجامعات الأردنية لا يخضعون الى المنافسة العامة في الشهادة الثانوية —
          لديهم مقاعد في كل الجامعات مخصصه لهم ( يعني هم خارج المنافسه)…
          وهناك مقاعد دراسية في الجامعات لأبناء القبائل والعشائر ….
          ومقاعد دراسية لأبناء البادية في الجامعات الأردنية….

          الرد
      5. 5
        عابد

        متمنى اشوف معاقبة مذنب متمنى اشوف هيبة قانون خاصة معاقبة المسؤولين معقول نحن اي جريمة الا بعد وصول شمارها كوبا يسمع ويحس المسؤول ارجعوا لاي حدث حدث بهذا البلد اي وزارة حدث فيها فضيحة ولم نسمع معاقبة مسؤول انا افهم من الكلام دا المسؤولين شركاء هم المجرمين وكيف مسؤول يحاكم ويعاقب نفسه يا جماعة ما كل شيء قروش خلو لينا وش كرامة عزة نفس حرام الزل والاهانة لهذا البلد ما في نخوة حسبنا الله ونعم الوكيل

        الرد
      6. 6
        عابد

        فلسطين المحتلة قبل فترة لم يعترفوا بالشهادات السودانية الجامعات ونحن سبب كسير وخراب البلد هو الموقف لشعب السودان تجاه قضيتهم وهل في فرق بين الاردن وفلسطين هم نفس الشعب اكثر من ثلثهم اصولهم فلسطينية اذا كان المسؤولين لا يعرفون الشعوب والدول استعينوا بينا اذا كان لديكم نخوة وكرامة

        الرد
      7. 7
        عابد

        امتحان سرب وكشف شنو اللعب فضيجة ثم فضيحه

        الرد
      8. 8
        abo ahmad

        فليعلم الجميع ما فيش امتحان كشف و لا يحزنون فقط هنالك اردنى قام باحضار امتحان 2011 و ووضع فيه تاريح 2016 و بدا بيعه للطلاب الاردنيين و اوهمهم بانه كشف الامتحان و يدات المشكلة . و اذا شهادة السودان سهلة لماذ يتقاتل الاردنيون و يشترون الامتحانات التى يقال لهم انها مكشوفة ؟

        الرد
        1. 8.1
          عابد

          الاخ ابو احمد ……….. على الهواء مباشر تم سؤال وزير التعليم الاردني وصرح ما صرح كنت واتمنى ان تتم مسالة وزير السودان او يقوم بتوضيح الحقيقة ولو في مؤسسات بالجد مفروض يتم استدعاء الوزير لانه لم يبين ولم يوضح ما حصل النفي ما هو ردك للاردن لحظة الامر حدث مسالة المسوول وين نحن

          الرد
      9. 9
        عابد

        زاد الاردنية نقلت كلام السفير الاردني والاعتقالات والاحتجاجات بالاردن انت بتدافع عن شنو .. عنوان المقال ابنائنا في السودان ابرة في قش صور الشرطة السودانية ………..
        أبناؤنا في السودان ..”إبرة في قش”

        أبناؤنا في السودان ..’إبرة في قش’

        JORDANZAD.COM

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *