زواج سوداناس

نتنياهو يأمل أن ترفض أمريكا أي قرار لمجلس الأمن يؤيد دولة فلسطينية



شارك الموضوع :

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يوم الثلاثاء إنه يأمل أن تواصل الولايات المتحدة رفض أي تحرك نحو إصدار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة قرارا يؤيد إقامة دولة فلسطينية.

وقال نتنياهو خلال اجتماع للجنة الشؤون العامة الأمريكية الإسرائيلية (إيباك) المؤيدة لإسرائيل في واشنطن إن‭ ‬”إصدار مجلس الأمن قرارا للضغط على إسرائيل سيزيد من تشدد المواقف الفلسطينية ومن ثم فقد يقضي بشكل فعلي على فرص السلام لسنوات كثيرة.”

وأعاد خطاب نتنياهو التركيز في المؤتمر على المناقشات السياسية بعدما سيطر عليه الاستقطاب الحزبي يوم الاثنين حين اعتلى المرشح الجمهوري المحتمل للرئاسة الأمريكية دونالد ترامب المنصة ليهاجم الرئيس باراك أوباما.

ونأى قادة إيباك عن تعليقات ترامب قبل خطاب نتنياهو يوم الثلاثاء.

وتحدث رئيس الوزراء الإسرائيلي عبر دائرة تلفزيونية من إسرائيل فقال أيضا إنه مستعد لأن يبدأ “على الفور ودون أي شروط مسبقة” مفاوضات بشأن حل الدولتين للصراع لإنهاء الصراع الإسرائيلي الفلسطيني لكنه أكد على أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس لا يساند هذه الفكرة.

وقال نتنياهو “السلام لن يتحقق بقرارات من مجلس الأمن بل بالتفاوض المباشر بين الطرفين. لا يزال حل الدولتين الصيغة الأفضل لتحقيق السلام وفيه يجب أن تعترف الدولة الفلسطينية التي سيسفر عنها الاتفاق بإسرائيل دولة يهودية.”

وفشلت فرنسا العام الماضي في دفع واشنطن للضغط من أجل إصدار قرار من مجلس الأمن لوضع أسس لمفاوضات إسرائيلية فلسطينية وتحديد جدول زمني للتوصل لاتفاق.

وهذا الأسبوع تحدث أمام مؤتمر إيباك الذي يشارك فيه 18 ألف شخص غالبية المرشحين الباقين في المنافسة بالانتخابات التمهيدية للرئاسة الأمريكية.

وتحدث قادة إيباك قبل قليل من خطاب نتنياهو لاستنكار تعليقات ترامب.

وقال ترامب في تعليقات قوبلت ببعض التصفيق من الحاضرين في مؤتمر إيباك إن أوباما “قد يكون أسوأ شيء حدث بالنسبة لإسرائيل.”

والعلاقة بين نتنياهو وأوباما متوترة مقابل علاقته الوثيقة بالحزب الجمهوري.

وقالت ليليان بينكوس رئيسة إيباك “نقول بكلمات لا لبس فيها أننا لا نؤيد هذه الهجمات الشخصية ونعارض بشدة من يحتشدون ضد رئيس الولايات المتحدة.”

ويزور آلاف من أعضاء إيباك مقر الكونجرس الأمريكي يوم الثلاثاء للحديث للأعضاء من الحزبين والمطالبة بتوفير دعم عسكري لإسرائيل بمليارات الدولارات وبتجديد العقوبات على إيران.

وفي خطابه أمام المؤتمر يوم الأحد الماضي تحدث نائب الرئيس الأمريكي جو بايدن بلهجة أكثر حدة من أكثرية السياسيين الأمريكيين. ودعا بايدن حكومة نتنياهو لإظهار التزامها تجاه حل الدولتين وقال إن توسيع المستوطنات أضعف فرص السلام.

رويترز

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *