زواج سوداناس

السودان: أميركا وعدت باستثناء تمويل مشاريع البيئة من العقوبات



شارك الموضوع :

كشف رئيس المجلس الأعلى للبيئة بالخرطوم، عمر نمر، عن اجتماع التأم الأربعاء مع القائم بالأعمال الأميركي بالخرطوم، تمت فيه مناقشة مقرَّرات وتوصيات مؤتمر البيئة، وأن الجانب الأميركي وعد باستثناء تمويل مشاريع البيئة من العقوبات.

واستضافت الخرطوم الأسبوع الماضي المؤتمر الأول للبيئة في السودان، بمشاركة 136 مؤسسة أجنبية من دول كندا وفرنسا والصين واليابان و36 مؤسسة داخلية، وعدد من الدول العربية.

وقال نمر، في حديث لبرنامج (صدى الأحداث) الذي بثته قناة (الشروق)، ليل الأربعاء، إن الاجتماع شارك فيه وزير البيئة الاتحادي حسن عبد القادر هلال، وتم فيه تسليم المشاريع التي التزمت بها الدول خلال مؤتمر البيئة الذي انعقد بالخرطوم مؤخراً.

تدفقات مالية

وتوقَّع نمر وصول تدفقات مالية ضخمة من قبل المانحين ومن الدول التي شاركت في المؤتمر البيئي، مبيناً أن الصين التزمت بمبلغ ضخم لمعالجة قضايا البيئة في السودان إلى جانب فرنسا وكندا ومصر.

وتابع أن المؤتمر خلص إلى تمويل مشروعين كبيرين، الأول يتمثل في مشروع الحزام الشجري حول الخرطوم، والثاني مشروع معالجة النفايات وإعادة تدويرها وتصنيعها للاستفادة منها.

وأوضح أن الصين تبنت مشروع الكهرباء المنتجة من النفايات إلى جانب تبني كندا مشروعاً فرعياً يتعلق بإنتاج الكهرباء من النفايات، منوهاً إلى أن اليابان التزمت بتوفير 17 مليون دولار لمعالجة النفايات.

وقلَّل نمر من الحديث حول الصرف البذخي على مؤتمر البيئة الذي التأم بالخرطوم مؤخراً. وقال “الصرف لم يكن عالياً، وإن الفنادق خفضت 50% من التكاليف للمشاركين دعماً للبيئة، مبيناً أن 13 من مؤسسات القطاع الخاص هي التي موَّلت المؤتمر.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *