زواج سوداناس

الحب والمال والخيانة…أسئلة تفسد علاقتك بشريك حياتك


حب 2

شارك الموضوع :

الحياة الزوجية تحتاج إلى أسس ومبادئ معروفة لنجاحها واستمرارها حتى لا تفسد وتنتهي غير سعيدة للطرفين.ونجاح هذه الحياة لا تكفي بكلام وشعارات الزوجين حول مدى رغبتهم في الزواج فقط.بل يجب ان تحول هذه الشعارات إلى واقع ملموس.وليس عيباً ان تبدئي-عزيزتي المرأة- بتنفيذك لأعمال وخطط يمكن ان تقود العلاقة الى النجاح؛لكي تزيدي من فرص استمرارها،لذا يجب عليك ان تبحثي عن أسباب نجاح العلاقة وان تعملي على زيادتها الإكثار منها مع تجنب الأفعال التي عادةً ما تؤدي الى مشاكل.
(1)
أولاً،تجنبي طرح الأسئلة الأربعة التالية التي تفسد علاقتك بزوجك وهي، هل أنا اجمل؟،اكثر ذكاء؟ من اللواتي عرفتهن من قبل؟فقبل أن تطرحي هذا السؤال شاوري نفسك ما إذا كنتي مستعدة لتلقي سؤال مماثل! أما إذا كنت مصرة على سؤالك واجابك ب(نعم) سيتبادر في ذهنك فوراً انه كذب أو يجاملك،واذا أجابك ب(لا) فهل ستكونين مستعدة لتصديق هذا الصدق الجميل؟! الأفضل ان تصرفي النظر عن السؤال وتفكري فيما يلي، إننا معاً الآن ومن الأفضل الا افكر الا ببعضنا البعض وبعلاقتنا ومستقبلنا ونترك الماضي وشأنه.
السؤال الثاني،هل تحبني؟ حسناً اذا لم يقل كلمة أحبك من قبل وتحتاجي ان تعرفي مشاعره تجاهك فالأفضل ان تبدئي بنفسك وتباشري بجعله يعرف مشاعرك تجاهه لا أن تحاصريه في موقع الاعتراف من خلال الإلحاح بسؤالك.
(2)
السؤال الثالث، هل تستطيع أقراضي بعض المال؟.اذا كان السؤال يتعلق ببعض النقود فلا بأس لكن اذا كان المبلغ كبيراً(مثل شراء سيارة) فالأمر غير منصف بتاتاً،انتي لا ترتبطين ببنك فلا تشعريه بأنه مصدر المال فقط.
اما السؤال الأخير فبجيب الطلاق! واسمعي نصيحتي مافي داعي تسأليهو ليهو بتاتاً…لكن لو انتي مصرة شديد فالسؤال هو هل تخونني؟.اذا كان شريك حياتك بريئاً وصادقاً سيصيبه الإستياء واذا كان مذنباً فهو اما ان يكذب ب(لا) بينما الشكوك تأكلك من الداخل،واما ان يصارحك وهنا التحدي الأكبر في الخطوة التالية بعد ان عرفتي الحقيقة:هل تتقبلين الوضع وتستمري؟تنفصلي؟
(3)
كوني-عزيزتي الزوجة- على علم ان هذه الأسئلة قد تطرأ على المرأة الغيور غير الواثقة من نفسها وتعاني عقدة من النقص،هذا ما اكدته الدراسات الحديثة في علم النفس موضحين ان هذه المرأة تجني ثماراً مرة تماماً جزاء غيرتها من امرأة معينة حيث تلفت انتباه زوجها الى امرأة ثانية بغيرتها فيبدأ الاهتمام بتلك المرأة ليبحث عن وجه الإختلاف بينها وبين زوجته،ويكون على يقينٍ تماماً انها تملك مميزات افضل ما يستدعي غيرة زوجته،ومن هنا يقع الرجل في غرامها بمساعدتك انت.
(4)
لا احد ينكر ان القليل من الغيرة والخلاف بهار الحياة الزوجية الناجحة ولكن الكثير منها يؤدي الى دمارها دماراً شاملاً ويقع الأطفال الضحية لذلك يجب ان تكوني اكثر حكمة،واعلمي ان زوجك ليس ملاكاً طاهراً فقد ينظر لأخريات ولكنك انت الأفضل على الإطلاق لأنه اختارك عليهن واحبك دونهن.ضعي في تفكيرك أن الدنيا لا تتوقف على خطأ زوجك بل تستمر بأي حال من الأحوال والأفضل ان تستمر كما انت تفضلين في ظل زوجك وبين أولادك.
(5)
ولأن الحياة تبنى دائماً على الحب والمودة والثقة،فإن الزوجة التي تعاني من الشك والارتياب في سلوك زوجها تحرم نفسها من السعادة وتدمر حياتها بيدها عندما يزيد الشك عن حده كما يقال في المثل(الشي البزيد عن حده بنقلب ضده) ويذكر الخبراء ان الشك مرض قاتل يدمر العلاقة الزوجية.ويجعل الشك الزوجة في حالة من المعاناة والمشاكل والتوتر والقلق كما انه يجعلها سريعة الاستثارة،وتعاني من انشغال الفكر،ودائمة البحث عن أدلة تدعم شكوكها وتؤيدها.ويؤكد الباحثون الاجتماعيون ان المرأة الذكية والباحثة عن الاستقرار عليها مسؤولية تفهم طبيعة شريكها ومعرفة طريقة التعامل معه،وهي الرابح في النهاية حين تمتلك قلبه وعقله وحياة هادئة تشاركه إياها.

صحيفة حكايات

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *