زواج سوداناس

كيف تحضرين ابنك لاستقبال مولودك الجديد؟



شارك الموضوع :

يحدث استقبال مولود جديد في العائلة تحولاً كبيراً بالنسبة لجميع أفرادها، خصوصاً لكبار السن من الأخوة. فقبل وصول هذا المولود إلى المنزل، سيبدأ الولد أو البنت الأكبر سناً استشعار الخوف من هذا الضيف المقتحم لعالمهما. وتبدأ الأسئلة تجول في بالهما دون وعي: هل سيأخذ اهتماماً أكبر ويحصل على حصة الأسد من انتباه أمي؟ هل سيشاركني أيضاً الكثير من الأشياء التي أحبها كسريري وألعابي وغرفتي؟ وغيرها من الأسئلة.

ولحسن الحظ، هناك العديد من الأشهر التي تسبق الولادة يمكنك فيها القيام بأمور تساعد أولادك على فهم الحدث القادم والتكيف مع فكرة توسع الأسرة، إليك بعض الأفكار العملية التي تساعدك على تحضر ابنك خلال الحمل وبعد الولادة للتكيف مع مولودك الجديد.

1- تحدثي عن المولود الجديد أمام أطفالك الأكبر سناً مع عدم المبالغة في مدحه، وانتبهي إلى أنه من الطبيعي بالنسبة للطفل الأكبر سناً أن يشعر ببعض الغيرة الناتجة عن الاهتمام الذي تبدينه اتجاه أخيه حديث الولادة، فكوني متعاطفة.

2 – ابدأي بتعويد الشقيق الأكبر سناً على شيء من الاستقلالية تساعده من خلال تنفيذ بعض المهام الملائمة لعمره وجسمه دون الإفراط في ذلك، واستعيني بوالده وبعض الأقارب إذا تطلب الأمر ذلك.

3- تجنبي التغييرات الكبيرة في وقت قريب من الولادة، بما في ذلك روتين مرحلة ما قبل الذهاب إلى المدرسة أو رياض الأطفال، الانتقال من المنزل، التغيرات في الغرفة أو التدريب على استعمال المرحاض.

4 – اطلبي من طفلك الأكبر «إعطاء» المولود الجديد دمية أو القيام بالتحدث معه ريثما تتمكنين من تغيير الحفاض للمولود الجديد أو إطعامه.

5- في حين يجب أن تظهري العطف وطول البال، يجب في المقابل أن تضعي حدوداً وقواعد واضحة حول المولود الجديد، والتأكد من أن طفلك الأكبر سناً يعرف كيف يهتم به. فلا بأس أن يشعر الطفل الأكبر بالاستياء تجاه المولود الجديد ولكن ليس مقبولاً أن يلحق به الأذى. لذلك احرصي على تعليم طفلك كيفية التعامل مع شقيقه بأمان وبلطف ويمكنك الاستعانة بالأشقاء الكبار لتنفيذ ذلك في حال شعرت بعدم تجاوبه معك.

6-اشتري هدية لطفلك الأكبر وقدميها له على أنها من شقيقه المولود، كي يشعر بالراحة والثقة اتجاهه.

7- من الأساليب المتبعة في تقبل الطفل للمولود الجديد أن تحمّله الأم بعض المسؤوليات ضمن مرحلة الإعداد للولادة، وهو أمر جيد، ولكن هناك دائماً خطراً أن يصبح الطفل الأول «مساعد الأم الصغير» فيشعر أن السبيل الوحيد للحصول على الاهتمام هو من خلال هذه المساعدة لوالدته.

8- تعتبر غيرة الأطفال الأكبر سناً اتجاه المولود الجديد أمراً شائعاً، ويمكن أن يستغرقوا شهوراً أو سنوات كي يعتادوا ويتكيفوا مع الوضع، ولكن بإبداء الأم شيئاً من الصبر والتعاطف يمكنها أن تتجاوز هذه المعضلة النفسية.

9- شجعي طفلك على التعبير عن مشاعره حول وصول المولود الجديد.

البيان

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *