زواج سوداناس

سلفاكير يقيل وزير خارجيته.. الخرطوم تلوح بإغلاق الحدود



شارك الموضوع :

أمهلت حكومة جنوب السودان أسبوعا ينتهي غدا (الجمعة) لوقف دعمها للحركات المسلحة السودانية وتنفيذ اتفاقية التعاون المشترك بين البلدين، وعقد اجتماع اللجنة السياسية الأمنية المشتركة فورا، وهددت بتنفيذ إغلاق الحدود حال انقضاء المهلة دون استجابة.
فيما كشفت مصادر عن اجتماعات لحكومة الجنوب لمناقشة مهلة الخرطوم وما نقله أمبيكي، تبدأ اليوم وتستمر عقب عطلة عيد القيامة غدا (الجمعة)، وأشارت إلى أن حكومة الجنوب عقدت الكثير من الاجتماعات بالخصوص منذ بروز الأزمة.
وقالت مصادر (اليوم التالي) إن المهلة بدأت منذ (الخميس) الماضي، وقد أصدر سلفاكير ميارديت رئيس دولة الجنوب قرارا مساء أمس (الأربعاء) أعفى بموجبه برنابا بنجامين من منصب وزير الخارجية. ورجحت مصادر من جنوب السودان أن تكون إقالة برنابا مرتبطة بخطاب بعثته وزارة الخارجية لمجلس حقوق الإنسان ذكرت فيه أن د. لوكا بيونق مواطن سوداني، وأشارت في الوقت نفسه إلى أن حزب الحركة الشعبية للتغيير الديمقراطي بقيادة لام كول ومجموعة العشرة طالب باستقالة الوزير أو إقالته، مؤكدة أن الإقالة لا علاقة لها بتكوين حكومة الوحدة الوطنية.
وكشفت مصادر موثوقة (اليوم التالي) أن حكومة السودان طلبت من ثامبو أمبيكي رئيس الآلية الأفريقية رفيعة المستوى خلال زيارته الأولى نقل الأمر إلى سلفاكير باعتباره الوسيط المشترك بين البلدين، وأوضحت المصادر أن أمبيكي أجرى اتصالا مطولا مع سلفاكير من أديس أبابا أبلغه فيه بالمهلة، كما أرسل مبعوثا من الآلية الأفريقية قبل ثلاثة أيام وسلمه رسالة من أمبيكي، وأوضحت المصادر أن مبعوث أمبيكي عاد أمس (الأربعاء) إلى أديس أبابا وأنه تلقى وعدا من سلفاكير بأنه سيحاول تنفيذ المطالب خلال مهلة الأسبوع، خاصة ما يتعلق بانعقاد اجتماع الآلية السياسية الأمنية المشتركة، لكنه رفض التهديدات. وقالت المصادر إن سلفاكير هدد خلال اتصاله مع أمبيكي بمنع دخول الرعاة السودانيين إلى حدود جنوب السودان، وأوضحت أن حكومة الخرطوم أبلغت أمبيكي خلال زيارته الأخيرة بأنها ستغلق الحدود في حال انقضاء المهلة دون استجابة جوبا لمطالبها، كما ستطالب الطلبة الجنوبيين في السودان بتسديد رسوم الجامعات السودانية بالعملة الصعبة بوصفهم أجانب.
وفي السياق أكد مايكل مكوي الناطق الرسمي باسم حكومة الجنوب لـ(اليوم التالي) أمس (الأربعاء) قرار إقالة وزير الخارجية، وتحفظ عن ذكر أسباب الإقالة.

اليوم التالي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        Shaikh Tag

        .. اكاان دعمو التمرد ولا لأ، والله ماا ينفع فييهم البهاايم البربر ديل، كلها غيره منهم و استكتاار على السودان انو يعيش في استقراار و اماان.. الله يجاازيهم….
        الاخت انجلينا رجااءأ شووفي ليك منتدي تااني تقري فيو الاخباار و تعلقي فيو، النااس دي كلها كاارهااك ماا بتحسي انتي يا انجي.. انتا كراامه ماافي.

        الرد
        1. 1.1
          ساخرون

          جمعة مباركة

          العك الذي تمارسه حكومة الجنوب ما بهمنا في شيء وفي النهاية راح يعرفوا الله واحد

          أما الرفيقة أنجي من شدة ماهي ماخدة راحتها هبشتنا كووولنا

          لأ وصنفتنا ” المجموعة النكرة ”

          وطبعا دا انعكاس للإحساس الجمعي لقبيلة ” الدينكا ” وممارستهم تجاه بقية قبائل الجنوب وبأن السودان دا بتاعهم ، وهم أحرار يفعلوا كل شيء دون محاسبة

          الرد
      2. 2
        ود حربي

        لا تملك حكومة الجنوب اي سلاح للضغط الا موضوع الرعاة يجب على حكومة السودان توفير المياه لهؤلااء الرعاة حتى يصبح سلفاكير بدون انياب

        الرد
      3. 3
        الكاهلي

        اقفلو الحدود وخليكم من هذا النكره سلفاكير …اطلقو العنان للاستخبارات حتي يعلم هذا الخرتيت مع من يتعامل ….هناك داخل جوبا من ينتظر اي دعم حتي يسقط هذا الخرتيت …اطلقو الاستخبارات واجعلو لها ميزانيه مفتوحه وانظرو النتائج خلال 6 شهور …هذا الرجل لن يجنح للسلم حتي يري الموت من حوله واسفل منه ومن فوقه ….عندها فقط سيعلم الحقيقه …

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *