زواج سوداناس

إمام المسجد الأنصار: الشعب هو السيد ونطالب بحكومة قومية



شارك الموضوع :

طالب إمام مسجد الأنصار وعضو أمانة الدعوة والإرشاد بهيئة شؤون الأنصار الجزولي محمد أحمد لدى مخاطبته المصلين بمسجد الإمام عبدالرحمن بودنوباوي أمس الجمعة القائمين على الأمر أن يحكّموا صوت العقل ويرجحوا مصلحة البلاد العليا، وذلك بإرجاع الحق لأهله، وأضاف: نقصد بذلك الاحتكام الى هذا الشعب (السيد فوق كل سيد)، ونطالب بحكومة قومية تمثل كل ألوان الطيف السياسي السوداني.
وتطرق الجزولي في خطبته إلى أحداث الجزيرة أبا (مارس 1970)، وقال: إنها ستبقى خالدة في ذاكرة الشرفاء المناضلين ومعيناً لكل طلاب الحرية وعشاق الكرامة الإنسانية مستلهمين منها الصبر والوقوف على المبادئ وحراسة مشارع الحق وستبقى عاراً على الذين فعلوا تلك الأفعال المنكرة وستلاحقهم لعنات المظلومين الى يوم الدين، وأضاف: إن دماء الشهد ستكون مهراً للحرية والكرامة والديمقراطية والحكم الرشيد، و(تابع) نحن دائماً نقول لا للعنف ونعم لصندوق الاقتراع حتى نؤسس لحكم مستدام رشيد عندئذ ستبدأ عجلة الإنتاج والتقدم والازدهار، وأن العالم المتحضر اليوم لم يصل الى ما هو عليه من حرية وكرامة واستقرار إلا بعد أن نبذ العنف واحتكم لصندوق الاقتراع وجعل الديمقراطية هي الفيصل.

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *